السبت 28 مارس 2020 م - ٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / المضيبي ودماء والطائيين والكامل والوافي .. نصيب وافر من الخدمات والمشاريع خلال عهد فقيد الوطن
المضيبي ودماء والطائيين والكامل والوافي .. نصيب وافر من الخدمات والمشاريع خلال عهد فقيد الوطن

المضيبي ودماء والطائيين والكامل والوافي .. نصيب وافر من الخدمات والمشاريع خلال عهد فقيد الوطن

■ ازدواجية «بدبد ـ صور» أبرز المشاريع الحديثة وتم الانتهاء من أغلب مراحله وخاصة من بدبد إلى ولاية الكامل لمسافة ١٩٠ كيلو مترا
■ نهضة عمرانية كبيرة وفق مخططات سكنية حديثة وشبكات الكهرباء وصلت لكل سهل وجبل وقرية
■ حديقة السليل الطبيعية بالكامل والوافي من أهم مشاريع السياحة البيئية وتعتبر معلما من معالم الولاية

دماء والطائيين ـ من سعود المحرزي:
صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
منذ فجر نهضة عمان المجيدة في 1970 والتاريخ يسجل منجزات نهضة القائد الباني جلالة السطان قابوس بن سعيد ـ رحمة الله ـ في كل ولاية من ولايات السلطنة.
وقد حظيت جميع ولايات السلطنة بالكثير من المنجزات والمشاريع الخدمية الهامة في كل المجالات المختلفة ..
وهنا نلقي الضوء على ولايتي المضيبي ودماء والطائيين بشمال الشرقية وولاية الكامل والوافي بجنوب الشرقية.
ولاية المضيبي
نالت ولاية المضيبي نصيباً كبيراً من المنجزات الخدمية، فأصبح المواطن في الولاية ينعم بمختلف الخدمات التي شملت كل بقعة في الولاية المترامية والتي تتنوع في بيئتها وطبيعتها الجغرافية نظرا لامتدادها كأكبر ثاني ولاية في السلطنة وقد تشرفت الولاية بالزيارة السامية ضمن الجولات السامية في 1998.
ففي القطاع الصحي حظيت الولاية بعدد من المؤسسات الصحية الحكومية والتي تقدم لأبناء الولاية الرعاية الصحية والخدمات العلاجية والتشخيصية لمختلف الحالات المرضية، حيث تم انشاء مستشفى سناو ومستشفى المضيبي ومستشفى سمد الشأن وعدد من المراكز الصحية تشمل مراكز مختلفة بعدد من القرى التابعة للولاية، وتضم هذه المؤسسات الصحية الكوادر المؤهلة لتقديم الخدمات للمواطن والمقيم، وفي قطاع التعليم تضم الولاية في مختلف مناطقها وقراها الكثير من المدارس تشمل الذكور والإناث بمختلف المراحل التعليمية، كذلك قطاع الكهرباء والمياه فقد حظيت الولاية بنصيبها من هذه الخدمات , حيث شملت شبكة الكهرباء مناطق الولاية والقرى التابعة لها، كما حظيت بنصيبها من خدمة المياه عبر شبكات توزيع المياه ومحطات تعبئة الناقلات وتوزيع المياه عن طريق الناقلات للمناطق التي لم تشملها الشبكة، وللاستفادة من المياه الجوفية تم انشاء سد التغدية الجوفية في قرية الوارية بنيابة سمد الشأن بسعة تخزينية تبلغ 1.422 مليون متر مكعب، اضافة الى هذا تستمر الاعمال الإنشائية للمبنى الجديد لجمعية المرأة العمانية في المضيبي ومبنى الاشراف التربوي في الولاية.
وللحديث أكثر التقينا بعدد من المواطنين بالولاية ..
يقول خالد بن يحيى الفرعي: في تاريخ النهضة العمانية الحديثة بدأ التخطيط الفعلي لإعادة عُمان إلى وضعها الطبيعي على المستوى العالمي، وذلك من خلال الحفاظ على كل شبر فيها وعدم التفريط فيه أولاً، ثم بإقامة دولة المؤسسات مع التركيز على المقومات الأساسية كالتعليم والصحة وعلى أساس العدل والمساواة ولقد اعتمدت السياسة الحكيمة لجلالة السلطان الراحل مبدأ التدرج في النهوض بالوطن والشعب، وهذا يتضح في كثير من المجالات ومنها على سبيل المثال: الشورى.
وأضاف الفرعي: لقد حظيت ولايات السلطنة بمنجزات النهضة الحديثة ومنها ولاية المضيبي التي حظيت في السنوات الأربع الماضية بالعديد من هذه المنجزات في مختلف القطاعات ففي قطاع التعليم تم إنشاء العديد من المدارس، وننتظر قرب الانتهاء من جاهزية مبنى مكتب الإشراف التربوي، أما في قطاع المياه فقد تم إنشاء سدي الوارية والعيون، كما تم طرح مناقصات جديدة لإنشاء شبكات المياه في الولاية وفي قطاع الطرق أنشيء طريق جديد من سناو إلى محوت إلى الدقم، والعمل جاري لإنشاء دوار لزق، كما تم إنشاء الطرق الداخلية في عدة قرى بالولاية وكذلك الطرق الداخلية بالمناطق الصناعية، وفي قطاع البلديات فقد حصلت الولاية على أحد المراكز الثلاثة الأولى على مستوى السلطنة في شهر البلديات، وتم الانتهاء من إنشاء مسلخ سناو المركزي، وأخيراً باشرت الشركة العمانية لادارة النفايات (بيئة) عملها في الولاية وهذا سينهي معاناة مستمرة مع الحرائق والتلوث في المرادم بإذن الله وهناك مجموعة من المنجزات الأخرى في الولاية ولله الحمد تمثلت في إنشاء مركز جديد للشرطة يقدم خدمات مختلفة، وتم ولله الحمد إشهار الفرق الخيرية الثلاثة التابعة للتنمية الاجتماعية بعد اعتمادها رسمياً، هذا بجانب الاعتماد الرسمي أيضا للجان الزكاة الثلاث إضافة إلى كل ذلك فإن الجهود الأهلية والمجتمعية تساند الحكومة ومن ذلك بناء العديد من بيوت الله، وإقامة العرس الجماعي ثلاث سنوات متتالية، وتوسعة الحدائق والاهتمام بالمتنزهات بالتعاون مع البلدية، وإقامة الكثير من النشاطات والفعاليات الثقافية المتنوعة والمسابقات والامسيات والندوات وكذلك الاجتماعية والرياضية .. وغيرها. ويقول صالح بن حمد الحبسي: استبشر الجميع في 1970 بنهضة شاملة شملت كل أرض في هذا الوطن العزيز من مسندم الى ظفار، حيث شملت النهضة خدمات البنية الأساسية الى أن وصلنا اليوم اكتمال تقديم الخدمات الضرورية في كل شبر في عمان ومن هذه الخدمات خدمات الكهرباء والمياه والطرق والتعليم والصحة وهناك مشاريع مهمة تم تنفيذها خلال الجولات السامية للسلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه، مؤكداً بأن ولاية المضيبي من أعرق الولايات وتعتبر ثاني أكبر ولاية في السلطنة بها العديد من الخدمات في نيابتي سمد الشأن وسناو ومركز الولاية، حيث نجد اليوم أن الخدمات الضرورية اكتملت في أغلب مناطق الولاية وان تبقت أجزاء بسيطة لم تشملها بعض الخدمات مثل الطرق وهذا ربما يعود للطبيعة الجغرافية للولاية ولكن من خلال المشاريع القادمة ستكتمل منظومة الخدمات في الولاية بنسبة 100%.
دماء والطائيين
كغيرها من سائر ولايات السلطنة حظيت ولاية دماء والطائيين بالكثير من منجزات النهضة العمانية في ظل الوعد الذي أطلقه السلطان الراحل قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ في 1970 لجعل أبناء عمان يعيشون سعداء لمستقبل أفضل، ومنذ ذلك الوعد وولاية دماء والطائيين تجني ثمار انجازات نهضة عمان المجيدة في مختلف القطاعات والتي شملت قطاع التعليم الصحة والنقل والاتصالات والكهرباء والمياه والسياحة والخدمات الاجتماعيةالمتنوعة، وقد نالت الولاية بعدد من المؤسسات الصحية الحكومية والتي تقدم لأبناء الولاية الرعاية الصحية والخدمات العلاجية والتشخيصية لمختلف الحالات المرضية حيث تم انشاء مستشفى دماء والطائيين، كما تضم الولاية ثلاثة مراكز صحية مؤهلة بالكوادر البشرية المؤهلة لتقديم الخدمات.
وفي القطاع السياحي ونظراً لما تزخر به الولاية من مقومات سياحية طبيعية يجعل منها مقصداً للسياحة الداخلية حيث تتميز الولاية بوجود الاودية والمياه المتدفقة على جنباتها طوال العام، إضافة الى عدد من المواقع الاثرية بالولاية والتي تم ترميمها ـ
وفي قطاع الطرق تم تنفيذ الطريق المؤدي الى (محلاح) مركز الولاية من جهتين حيث يمتد الطريق المؤدي الى محلاح من تقاطع دماء والطائيين منطقة الجرادء في طريق مسقط السريع، وفي الجانب الآخر يمتد الطريق المؤدي من محلاح مروراً بقرى نيابة دماء عابراً سلسلة جبلية وقرى وأودية حتى ينتهي الطريق في منطقة الحائمة التابعة لولاية ابراء.
وفي هذا الجانب يقول سعادة عبدالله بن علي الحمحامي عضو مجلس الشورى، ممثل ولاية دماء والطائيين: إن جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيَّب الله ثراه ـ رجل عظيم بمعنى الكلمة، فقد وظَّف حياته كلَّها في بناء عُمان والرقي بها إلى مستويات عالمية، فمن حيث الدَّاخل شملت النهضة المباركة السَّهل والجبل وتنوَّعت من حيث تقديم الخدمات في مختلف ربوع السلطنة، فلا توجد قرية من قراها إلى وبصمة النهضة كانت حاضرة فيها، ولا مدينة إلا وطبعتها النهضة المباركة بطابعها العصري المميز، ولا يوجد شبر من أراضي بلادنا الغالية عُمان إلا ويشهد على التطور والنماء من باني نهضتها الحديثة، فهو أعز الرجال وأنقاهم فعلاً، كما وصفه حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه، مؤكداً بأننا عندما نصف ولاية دماء والطائيين قبل النَّهضة وبعدها فإنَّنا نصف الحياة البدائية للإنسان قديماً والحياة التي تنعم بها الإنسانية حديثاً، وحتى نكون منصفين في هذا الجانب فقد صارت نهضة عمرانية كبيرة وفق مخططات سكنية لا تضاهى وعمت شبكات الكهرباء كل سهل وجبل وكل القرى والوهاد فصارت الولاية تنعم بخير النهضة وثمارها المباركة حالها كحال كل ولايات السلطنة ولله الحمد والمنّة.
ويقول الشيخ سعيد بن سيف المعمري: إن الخدمات التي ينعم بها أبناء عمان هي خير شاهد على جهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمة الله ـ حيث نجد اليوم كافة الخدمات متاحة للشعب في كل بقعة من ارض عمان، حيث نجد خدمات الكهرباء المياه والطرق والاتصالات في كل شبر في عمان إضافة الى خدمات التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية والشبابية التي ينعم بها الجميع كحق من حقوقهم في هذا الوطن العزيز الذي أرسى دعائمه جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ وان من عاش الحقبة السابقة يعرف المعنى الحقيقي لهذه الخدمات فيجب علينا ان نشكر الله على نعمته وفضله علينا ان منّ علينا بسلطان العدل وبأرض الخير.
يقول حمود بن علي الحسني: إنّ ما تحقق في ولاية دماء والطائيين في عهد المغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمه الله ـ خير شاهد على تحقيق وعده الذي اطلقه لابناء عمان حين قال:(ايها الشعب، سأعمل بإسرع ما يمكن لجعلكم تعيشون سعداء لمستقبل أفصل) نقول اليوم نعم تحقق الوعد وعاش العماني في كل بقعة من عمان السعادة التي ارادها السلطان الراحل ـ طيب الله ثراه ـ ولو أردنا الحديث عن مواقفه ولقاءاته مع ابناء عمان هنا يطول الحديث ولن توفي الكلمات حق هذا القائد الفذ سلطان السلام.
الكامل والوافي
تعتبر ولاية الكامل والوافي احدى ولايات محافظة جنوب الشرقية وتقع في الجزء الشمالي من قطاع جعلان، وقد نالت الولاية نصيباً وافراً من الخدمات منذ أن تولى جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ زمام الحكم في السلطنة فعمت بالولاية خدمات مختلفة ومتعددة كالخدمات التعليمية والصحية والبلدية وشبكات الطرق وخدمات الكهرباء والمياه والهاتف والصرف الصحي وخدمات الإسكان، كما يوجد بالولاية مجموعة من الأجهزة الحكومية والأهلية أنشئت في عصر النهضة وتعمل كل من هذه الأجهزة كل في مجال اختصاصه ويأتي مكتب الوالي في مقدمة هذه المؤسسات الحكومية، وأيضاً توجد المحكمة الابتدائية ومكتب الادعاء العام ومركز الشرطة ومكتب الإشراف التربوي والبلدية ودائرة الخدمات الصحية ودائرة التنمية الزراعية ودائرة الكاتب بالعدل ومحطة البحوث الزراعية ونادي الكامل والوافي ومكتب بريد عمان ومحطة الكامل للطاقة التي تغذي ولايات الشرقية بالطاقة الكهربائية اللازمة إضافة إلى منشآت القطاع الخاص كالبنوك وتتواصل بها عمليات التطوير والتوسع العمراني وتضم مرافق عدة كالمحلات التجارية وبناء المساجد وإنشاء المجالس العامة .. وغيرها من المرافق الخدمية.
وحظيت الولاية نصيب وافر من خدمات الطرق وأهمها ازدواجية (بدبد ـ صور) والذي تم الانتهاء من أغلب مراحله وخاصة من بدبد الى ولاية الكامل لمسافة ١٩٠ كيلو متراً إلى جانب المواقع السياحية والتاريخية المميزة والتي نالت نصيبها الوافر من التطوير والتحديث، وتعتبر حديقة السليل الطبيعية من أهم المزارات السياحية بالولاية، وقد تم انشاؤها بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم:(50/‏ 96) كمحمية للحيوانات والطيور والأشجار البرية ومتنزه مرخة السياحي ورمال حصينة والبرك والعيون المائية والأفلاج والأودية، كما تتميز ولاية الكامل والوافي بتراث عريق ومعالم أثرية متنوعة من قلاع وحصون ومساجد أثرية وأهمها: الحصن القديم بالكامل والمسجد الجامع القديم بالوافي، وقد قامت الحكومة الرشيدة بترميم الموقعين، إضافة إلي عدد من القرى الأثرية كقرية سيق وسبت ويستن ومختلف أنحاء الولاية وتميزها بصناعات وحرف تقليدية ونظراً لما لهذه الولاية من خصوصيه في المجال الزراعي فإنّ الحكومة ومنذ نشأتها ساهمت ودعمت المزارع من أجل تطوير الانتاج والاستفادة من خصوبة الارض ونوعية المياه الجيدة في بعض المواقع وإنشاء محطه للبحوث الزراعية لها دور كبير في البحث والتقييم وعمل التجارب الزراعية للتطوير والتحسين في نوعية النباتات، كما حظيت المرأة العمانية بنصيبٍ وافرٍ من الخدمات بوجود مقر لجمعية المرأة العمانية بالولاية كي تمارس مختلف أنشطتها الاجتماعية والثقافية، وإبراز دورها الفاعل في خدمة المجتمع، وحظيت المرأة الريفية بخدمات زراعية وحيوانية.
وفي هذا الجانب التقينا بعدد من المواطنين بالولاية .. بداية يقول خليفة بن محمد الراسبي: الكلمات تعجز عن ذكر ما قام به جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ وما نحن فيه من أمن وأمان لناتج عن السهر في التخطيط والتفكير في سعادة المواطن، والعمل على راحته رغم الصعاب ووعورة الدرب، إلا أنه ـ طيب الله ثراه ـ تجاوز كل المحن وبنى دولة عصرية يحترمها القاصي والداني، لما لها من قواعد راسية في عبق التاريخ، وسوف تظل كذلك إن شاء الله، وإننا نعاهد الله وجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ قُدماً لرفعة شأن الوطن.
ويقول المهندس سليمان بن حمد السنيدي: إن ولاية الكامل والوافي حظيت بالعديد من المنجزات في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ حيث إنّ ما قبل السبعين لم تكن هناك مؤسسات تدير أو خدمات تُقدَّم وبعد بزوغ عهد النهضة بدأت الحكومة بتقديم خدماتها المباشرة والتي تمثلت في بناء المؤسسات الحكومية المتنوعة الادارية منها والأمنية .. وغيرها إلى جانب مواقع لمنافذ تقديم الخدمات للشركات الحكومية والخاصة ـ ولله الحمد ـ الولاية وقراها ومناطقها والمخططات السكنية والتجارية والصناعية والزراعية حظيت بكافة الخدمات إلى جانب صيانة الأفلاج ومشاريع بناء عدد من المنازل لذوي الدخل المحدود والحدائق والخدمات البيئية والمحافظة على ثرواتها من جبال وسهول والحياة الفطرية والحيوانات البرية، وخير مثال على ذلك حديقة السليل الطبيعية التي تعتبر من أهم المشاريع السياحة البيئية وتعتبر معلماً من معالم الولاية ومقصداً للسياح ومحبي الحياة الفطرية.
أما محمد بن راشد الراسبي فيقول: ولاية الكامل والوافي بعد فضل الله في عهد الراحل السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ قد نالت كافة الخدمات في جميع الجوانب لجعل الولاية بيئة عصرية متطورة، وحظي شباب الولاية من الجنسين بفرص تعليم جامعي في السلطنة وفي جامعات عالمية وراقية في دول عربية وأجنبية بكافة الدرجات العلمية (البكالوريوس والماجستير والدكتوراه) ليساهموا مع أبناء السلطنة في بناء النهضة الحديثة عبر تقلدهم الكثير من الوظائف والمناصب في السلكين المدني والعسكري، مؤكداً بأننا نجدد الولاء والعرفان لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لمواصلة المسيرة لهذه البلد المعطاء.
ويقول علي بن سالم الهاشمي: إن الحديث عن المنجزات والمشاريع عديدة لا تحصى لولاية الكامل والولافي في عهد المغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ والتي أولاها ـ رحمة الله عليه ـ أهمية لراحة المواطنين على هذه الأرض الطيبة شملت العديد من المشاريع وأهمها المشاريع الصحية تقدم خدماتها العلاجية بالمجان للمواطن ومشاريع الطرق السريعة والداخلية والتي سهلت الحركة على المواطنين ومشاريع الإنارة والمشاريع التربوية كالمدارس لتقديم التعليم بالمجان .. وغيرها من الخدمات التي لا تُعدُّ ولا تحصى.
محمد بن حمد السنيدي يقول: حينما تسنح لنا الفرصة للتحدث عما تحقق من إنجازات في الولاية بشكل خاص والسلطنة بشكل عام فالحديث يطول، فالمواطن حظي بمكتسبات لا تُعدُّ ولا تحصى في عهد المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه، مشيراً الى ولاية الكامل والوافي حظيت بمكاسب تربوية وتعليمية، فعن المستوى المتقدم للخدمات التعليمية تتمثل في عدد 12 مدرسة للبنين والبنات والتي تخدم حوالي ٦٨٠٠ طالب وطالبة بمختلف مراحلهم الدراسية.
ويقول عثمان بن خلفان الراسبي: لقد عمت الولاية في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ معالم النهضة الحديثة، حيث برزت خلال سنوات النهضة المباركة من عهد الخير والنماء خدمات التعليم والصحة والطرق وانتشرت المراكز والمكاتب الحكومية التي تمارس مسؤولياتها في توفير كافة الخدمات الضرورية للمواطنين، كما يوجد في الجانب الصحي أربعة مراكز صحيه بالولاية تقدم كافة خدمات الرعاية الصحية الاولية، بالاضافة الى أن الولاية تزحر بمقومات سياحية جذابة ومناطق رملية ومحمية السليل الطبيعية وتشتهر الولاية بحصونها ومساجدها الأثرية من بينهم مسجد الجامع في الوافي وجامع الشريعة في الكامل.
ويقول مبارك بن ناصر الخضوري: إن ما تحقق من انجازات في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ في بلدة طهوه ليدعو الى الفخر والاعتزاز بما تم من تحقيقه من منجزات فقد شملت هذه الانجازات جميع القطاعات التنموية كإنشاء مدرستين وتوصيل التيار الكهربائي والبث التليفزيوني ورصف طريق طهوه بالأسفلت بطول 17 كيلومتراً إلى جانب الإنارة وافتتاح مركز صحي طهوه في عهد النهضة المباركة خلال عام 2000 وتوصيل خدمة الانترنت لبلدة طهوه والواي فاي خلال عامي 2018 و2019، وترميم برج الصوبارة في بلدة واديلا عام 2010، وإنشاء القيادة العامة للمهام الخاصة عام 2018 و2019، والحمد لله الإنجازات توالت على قرية طهوة وحضي سكانها العيش الكريم لتتوالي الإنجازات في هذا البلد الغالي. أما محمد بن عامر الراسبي فيقول: إن الانجازات التي حظيت بها ولاية الكامل والوافي لا تُعدُّ ولا تحصى على يد جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمه الله ـ حيث تم افتتاح أول مدرسه بالوافي عام ١٩٧١م، بعدها تم بناء أول مدرسة في ٧٤، وكذلك تم افتتاح أول عيادة صحية، كما توالت المشاريع الأخرى مثل الطرق والمؤسسات الحكومية والخاصة التي تقدم خدماتها للمواطنين كمكتب الوالي والبلدية والزراعة والتربية وشرطة عمان السلطانية وانتشرت المحلات التجارية والمساجد الحديثة وغيرها، وتطور التعليم من الابتدائي والاعدادي والثانوي وكذلك المجال الصحي والضمان الاجتماعي للمحتاجين، وبدأ التطور العمراني والمنازل الحديثة، فجزى الله السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمه الله ـ خيراً لا ينقطع وتكون كل هذه الانجازات والخدمات في ميزان حسناته، مختتماً حديثه بتقديم الولاء والعرفاء لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

إلى الأعلى