الثلاثاء 7 أبريل 2020 م - ١٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / أيام قليلة على انطلاق النسخة الأكبر من ماراثون الموج مسقط
أيام قليلة على انطلاق النسخة الأكبر من ماراثون الموج مسقط

أيام قليلة على انطلاق النسخة الأكبر من ماراثون الموج مسقط

بمشاركة أكثر من 10 آلاف عداء وعداءة من 102 دولة
فعاليات ترفيهية لجميع أفراد العائلة … وخمس مسافات يتضمنها الماراثون

تستعد السلطنة لانطلاق فعاليات النسخة الأكبر من ماراثون الموج مسقط 2020م الذي سيشهد مشاركة أكثر من 10 آلاف عداء وعداءة من أكثر من 102 جنسية من مختلف دول العالم، حيث ستنطلق الفعالية خلال إجازة نهاية الأسبوع الجاري في الموج مسقط-الوجهة المثالية لنمط الحياة العصرية في السلطنة خلال يومي الجمعة والسبت بتاريخ 21 و22 فبراير الجاري .
وستشتمل الفعالية على خمس مسافات هي الماراثون 42 كم، ونصف الماراثون 21 كم، وسباق 10 كيلومترات وسباق 5 كيلومترات إضافة إلى سباقات الأطفال لمسافة (1،2 و3 كيلومترات) صُممت جميعها لتتناسب مع مختلف الفئات العمرية ومستويات اللياقة البدنية ومن أجل تشجيع شريحة أكبر من أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة واتباع أساليب الحياة الصحية. ويبلغ العدد الكلي للمشاركين الذكور في مختلف المسافات 7124 مشاركا و 3320 عداءة مشاركة بينما يبلغ عدد العُمانيين المشاركين 5957 عداء وعداءة ما يعدّ مؤشرا على زيادة حجم المشاركة المحلية الساعية لاتباع نمط حياة صحي وبدني.
وسيعمل مسار السباق الذي يمر عبر العديد من المعالم في مسقط على تعريف العدائين والرياضيين على ما تحظى به السلطنة من مناظر طبيعية رائعة وخلابة على امتداد المسار الذي يمر من خلال ملعب الجولف مسقط وكورنيش السيب مروراً بمسجد السيدة فاطمة آل سعيد.
سباقات الماراثون
ومن المقرر أن يستهل الحدث الرياضي يومه الافتتاحي في يوم الجمعة 21 فبراير بسباقٍ الماراثون والذي يمتد لمسافة 42 كيلومترا، بالإضافة إلى سباق نصف الماراثون وسباق 10 كيلومترات، على أن تقام فعاليات اليوم الثاني في يوم السبت بتاريخ 22 فبراير بدءاً بسباق 5 كيلومترات والذي استطاع أن يستقطب 3146 متسابقا والذي سيتم تخصيص جزء من مبلغ التسجيل في السباق دعماً للشركاء من الجمعيات الخيرية والتي تشمل كلاً من جمعية البيئة العُمانية والجمعية العُمانية لمرض السكري، بالإضافة إلى سباقات الأطفال لمسافة 1 كيلومتر، 2 كيلومتر و3 كيلومترات . فيما ستطلق شارة بدء سباقات كل من الماراثون ونصف الماراثون في تمام الساعة السادسة من صباح يوم الجمعة، و انطلاق شارة بدء سباق 10 كيلومترات في تمام الساعة الثامنة صباحاً. وسيشهد اليوم التالي من الماراثون إطلاق شارة بدء سباق الماراثون لمسافة 5 كيلومترات وذلك في تمام الساعة السادسة والنصف صباحاً، في حين ستنطلق سباقات الأطفال بدءاً من الساعة السابعة والنصف صباحاً.
وفي هذا الصدد، قال ديفيد جراهام الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار التي تعتبر الجهة المنظّمة للحدث: “فخورون كل الفخر بنجاحنا في مواصلة المسير نحو تحقيق الرؤية والأسس الجوهرية للسباق والذي يعود في تأسيسه إلى رابطة عدّائي مسقط، بينما بذلنا كل الجهود لتطوير هذه الفعالية الرياضية العالمية، انصب جل تركيزنا على زيادة نسبة المشاركات المحلية. ويسعدني إقبال العمانيين على رياضة الجري وشغفهم بها والذي أثمر عن ارتفاع عدد المشاركين العُمانيين في الماراثون”. موضحاً بأن الماراثون وفر العديد من الفرص الجديدة لمختلف الأشخاص بمناطق ومحافظات السلطنة، ليخوضوا تحدياً مع أنفسهم في سباقات ومسافات جديدة، من أجل أن يصبحوا أكثر ثقة في أنفسهم وفي قدراتهم ويطمحوا لتحقيق المزيد من الإنجازات مع كل نسخة جديدة من الماراثون”.
وأضاف الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار: “مع انطلاق النسخة التاسعة من الماراثون الذي يقام في عطلة نهاية الأسبوع لمدة يومين وبمشاركة العديد من المعنيين من الجهات المحلية، لا يسعني إلا أن أعبر عن عظيم امتناني لكل الدعم والمساندة التي يقدمها مشروع الموج مسقط-الوجهة المثالية لنمط الحياة العصرية، كراعي رئيسي للحدث، وللشركاء، وللمتطوعين الذين هم جزء لا يتجزأ من نجاح الماراثون. كما أود أن أعرب عن شكري العميق لوزارة الشؤون الرياضية، ووزارة السياحة، والاتحاد العماني لألعاب القوى، وبلدية مسقط، وشرطة عمان السلطانية على مواصلتهم الدعم والمساندة.
قرية السباق
ستوفر قرية السباق للحضور والمشاركين المقامة في قلب الحدث بمشروع الموج مسقط، الوجهة المثالية لنمط الحياة العصرية في السلطنة، العديد من الأنشطة الترفيهية والتفاعلية وتجربة تسوق فريدة من نوعها بمشاركة عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية. وسيتم فتح قرية السباق في صباح اليوم الجمعة في تمام الساعة الخامسة صباحاً أي قبل ساعة من انطلاق سباقات اليوم الأول، على أن يتم فتح القرية في اليوم الثاني في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحاً والتي ستتضمن أيضاً برامج وفعاليات ترفيهية تتمثل في العروض الموسيقية والتغطية المباشرة للفعاليات من قبل مقدمي الحدث، على أن يتم إغلاق القرية في تمام الساعة الواحدة ظهراً.
سفراء الماراثون
وتستضيف النسخة التاسعة من ماراثون الموج مسقط 2020 وللمرة الثانية على التوالي العداءة البريطانية بولا رادكليف صاحبة الرقم القياسي في الماراثون النسائي خلال الفترة (2003-2019) كسفيرة عالمية رسمية لماراثون الموج مسقط 2020 لتشارك في سباق 10 كيلومترات.
كما أطلق منظمو الماراثون لهذا العام الحملة الوطنية “خلا نركض” من أجل تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة والحد من ارتفاع حالات الإصابة بمرض السكري، السمنة، وارتفاع ضغط الدم، من خلال التعاون مع عدد من الشخصيات المجتمعية البارزة والملهمة والتي تشمل سبعة من أبرز الرياضيين المحليين المحترفين في السلطنة وذلك للمساهمة في إيصال هذه الرسالة وتسليط الضوء عليها. وتشمل قائمة سفراء الحدث الرياضي كلّا من الكابتن علي الحبسي، وبطل سباقات السيارات الرياضية أحمد الحارثي، ولاعبة التنس فاطمة النبهاني، والعداء العُماني المتألق بركات الحارثي، والفارس الأولمبي سلطان الطوقي، والبحّار الساعي للأولمبياد مصعب الهادي. حيث يأتي اختيارهم كونهم أحد أبرز النماذج الوطنية التي يحتذى بها والتي سيكون لهم دور كبير في تشجيع أفراد المجتمع على تبني واتباع أساليب الحياة الصحية. ومما لا شك فيه بأن المسيرة الرياضية الحافلة بالنجاحات والإنجازات للسفراء مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بنجاح أي حدث كان ولاسيما ماراثون الموج مسقط.
العداؤون الدوليون
وستتاح للعدائين المشاركين من خارج السلطنة فرصة استكشاف السلطنة وزيارة جزر الدايمانيات إلى جانب الاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة المائية والتي تشمل: ممارسة رياضة الإبحار الشراعي، قيادة الزوارق السريعة، الغطس تحت الماء والغوص، إضافة إلى التزلج على الماء و ركوب الأمواج، وغيرها من الأنشطة التي تشرف عليها سي.عُمان الشركة الرائدة في تأجير اليخوت والرياضات المائية والتي تقع بالقرب من موقع الفعالية في مرسى الموج مسقط.
فيما سيشهد ماراثون الموج مسقط مشاركة رابطة عدّائي مسقط والاتحاد العُماني لألعاب القوى في تنظيم مجريات السباق بالتعاون مع عُمان للإبحار الرائدة في تنظيم الفعاليات الرياضية العالمية، والراعي الرسمي للحدث الموج مسقط -الوجهة المثالية لنمط الحياة العصرية حيث ستواصل هذه المؤسسات رحلتها التي بدأتها وستأخذ الماراثون إلى آفاق أرحب، بالإضافة إلى مشاركة الشركاء الرسميين في دعم الفعالية والتي تشمل كلاً من كارفور، ميناء صحار والمنطقة الحرة، وكلاً من مطارات عُمان، شركة بيئة، جارمن، الواحة للمرطبات، فندق كمبنسكي، الشركة العُمانية للخدمات التعليمية، وشركة Europcar لتأجير المركبات كداعمين رسميين.

إلى الأعلى