الثلاثاء 31 مارس 2020 م - ٦ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: هجومان يستهدفان ميناء طرابلس ومطار معيتيقة
ليبيا: هجومان يستهدفان ميناء طرابلس ومطار معيتيقة

ليبيا: هجومان يستهدفان ميناء طرابلس ومطار معيتيقة

على وقع محادثات جديدة للجنة العسكرية
جنيف ـ عواصم ـ وكالات: قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة إن ميناء العاصمة طرابلس البحري تعرض لهجوم امس دون أن يدلي بتفاصيل. ورأى مراسل لرويترز في طرابلس دخانا كثيفا يتصاعد من منطقة الميناء. وقال مصدر في الميناء إن مستودعا ضُرِب في الهجوم.
يأتي ذلك بالتزامن مع قصف عشوائي طال مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس ادى الى تعليق الرحلات الجوية به حتى اشعار آخر.
وقال المطار في صفحته بموقع “فيسبوك” إنه تعرض لقصف عشوائي تزامن مع إقلاع طائرة الخطوط الجوية الليبية مما تسبب في عودتها وتعليق الملاحة الجوية بالمطار لحين اشعار آخر”.
واستأنفت أمس “اللجنة العسكرية الليبية المشتركة”، الممثلة لطرفي الصراع في ليبيا، المحادثات.
وذكرت “بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”، في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المحادثات، التي يدعمها قرار مجلس الأمن رقم 2510، استؤنفت في جنيف. وأشادت البعثة “بحس المسؤولية الذي أبداه المشاركون والروح الجادة والبناءة التي تحلوا بها”. كما أعربت عن الأمل في أن “يُترجم هذا الأمر في المسار السياسي الليبي الواسع التمثيل والمقرر أن يبدأ في 26 فبراير”. وحثت البعثة المشاركين في المسارات الثلاثة (العسكري والسياسي والاقتصادي) على التحلي بروح إيجابية وبناءة لما فيه خير بلادهم. وكانت اللجنة العسكرية عقدت أولى محادثاتها في وقت سابق الشهر الجاري، وانتهت دون التوصل إلى “تفاهم كامل حول الطرق المثلى لإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات”. وتعقد الاجتماعات بحضور ومشاركة الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، وبصيغة “5 + 5″ ، حيث يمثل خمسة ضباط حكومة الوفاق الوطني، التي تعترف بها الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، ويمثل الخمسة الآخرون ما يسمى بـ”الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر ومقره شرق ليبيا.
سياسيا، استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق” الليبية، المعترف بها دوليا، فائز السراج في العاصمة طرابلس وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم . وأفاد التلفزيون الحكومي في الجزائر اليوم بأن الوزير بوقادوم أجرى محادثات مع نظيره في حكومة الوفاق محمد طاهر سيالة، وكذلك مع وزير الداخلية فتحي باشاغا. وأشار إلى أن الزيارة تأتي في إطار مسعى الجزائر لإيجاد حل سلمي للأزمة الليبية. ووصل بوقادوم صباح اليوم إلى مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، في إطار الوساطة التي تقوم بها بلاده للمساهمة في الحل السلمي للأزمة الليبية. كان بوقادوم زار في وقت سابق هذا الشهر مدينة بنغازي، حيث التقى المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بـ “الجيش الوطني الليبي”، ومسؤولين آخرين. وتسعى الجزائر إلى التوصل لحل سلمي في ليبيا بعيدا عن الحل العسكري والتدخل الأجنبي، حيث أكدت في أكثر من مرة استعداداها لاستضافة حوار بين الفرقاء الليبيين.

إلى الأعلى