السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ (33)

السلطنة تشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ (33)

مسقط – الوطن:
ضمن منظومة الأهداف الثقافية القائمة على نشر الثقافة العمانية والتعريف بالإنتاج الفكري العماني تشارك السلطنة ممثلة في وزارة التراث والثقافة في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ “33″ ، والذي يبدأ من اليوم ويستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري في مركز إكسبو الشارقة وتأتي هذه المشاركة في إطار تبادل المشاركات في معارض الكتاب الدولية وتعزيزا للعلاقات الثقافية القائمة ويشتمل المعرض على عدة فعاليات مختلفة يشارك في تنظيمها جهات حكومية وخاصة متعددة تتضمن العديد من العناوين الأدبية والفكرية والفنية والثقافية بمشاركة شخصيات عالمية وإقليمية وعربية ومحلية معروفة وتأتي هذه المشاركة إيمانا من الوزارة بأهمية تواجد الكتاب العماني في كافة المعارض والمحافل الثقافية العربية والدولية من أجل التعريف بالإصدارات العمانية وإبراز التراث الثقافي والتاريخي والأدبي للسلطنة وزيادة تفعيل التواصل الثقافي بين السلطنة ومختلف دول العالم، وأيضا إبراز الخصوصية الثقافية العمانية تأكيدا لأهمية التواصل في مثل هذه المعارض ونظرا للإقبال الكبير على اقتناء الكتاب العماني في هذا المعرض فقد رصدت الوزارة آليات لتعزيز مادة المعرض فنيا وثقافيا من حيث اختيار الإصدارات المناسبة وهكذا سيضم جناح الوزارة العديد من الإصدارات والعناوين المختلفة في شتى التخصصات الأدبية والفنية والفكرية والعلمية وغيرها، مقترنة بإصدارات بعض المؤسسات والجهات الحكومية الأخرى وتهدف هذه المشاركة إلى تفعيل الجناح العماني كملتقى أدبي ومعرفي نظرا لما يحتويه الجناح من كتب مختلفة ومطبوعات إعلامية وسياحية تصاحب مطبوعات الوزارة خلال هذه السنة والتي من شأنها أن تعطي زوار المعرض فكرة موجزة عن السلطنة وعن تطوراتها المتتالية، وكذلك تفعيل مجال التعاون الثقافي بين البلدين والتواصل الفكري والأدبي، وكذا تعزيز التبادل الثقافي في مجالات التأليف والنشر وما يتصل بطباعة وصناعة الكتاب، ومن جانب آخر التعريف بالكتاب العمانيين ودور النشر العمانية وإيصالهم بنظرائهم في مختلف دول العالم العربية والأجنبية يشار إلى أن المعرض يستمد أهميته من كونه ملتقى للعديد من الثقافات العالمية فهو يشهد مشاركة مؤسسات حكومية ودور نشر من مختلف دول العالم، كما أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يوفر فرصة لعقد الصفقات ولقاء المهتمين بالصناعة لتجاذب الآراء وتبادل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات في مجال صناعة الكتاب وتطوره، علما بأن الوزارة قد دأبت وباهتمام على متابعة مواعيد إقامة مثل هذه المعارض باستمرار بالتنسيق مع دور النشر لكي تتمكن من الاعداد والتحضير لها بالشكل المطلوب والمشرف للسلطنة.

إلى الأعلى