السبت 28 مارس 2020 م - ٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / إيطاليا تتحدث عن أزمة حكومية جديدة

إيطاليا تتحدث عن أزمة حكومية جديدة

روما ـ د ب أ: تحدث رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماتيو رينزي بانفتاح عن أزمة حكومية محتملة في إيطاليا، وهي اشارة أخرى على التوترات داخل الائتلاف الحاكم الهش في إيطاليا. وفي رسالة على موقعه الإلكتروني، قال رينزي إنه “في حال” انهارت إدارة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي “سوف يكون هناك حكومة جديدة. وليس انتخابات”. وسوف تكون هذه ثالث حكومة إيطالية في خلال أقل من عامين. وفي حال حدوث هذا، قال رينزي إن حزبه “إيطاليا حية” لن يدعمها وسوف ينتقل إلى المعارضة. ومن المحتمل أن يتسبب السيناريو البديل للانتخابات المبكرة في حالة من الذعر بين العواصم الأوروبية فيما تشير استطلاعات الرأي إلى أنه من المتوقع أن يفوز بها زعيم المعارضة اليميني المتطرف المنتقد للاتحاد الأوروبي ماتيو سالفيني. يشار إلى أن رينزي على خلاف مع الشركاء الائتلافيين بشأن إصلاح للنظام القضائي –الإلغاء الجزئي لسقوط العقوبة بالتقادم- الذي وصفه كهجوم غير مقبول على الحريات المدنية. ولكن آخرين يرون هذا خطوة تكتيكية أكثر من موقف مبدئي، من شأنها تسمح لرينزي بأن يكسب مساحة أكبر ونفوذا سياسيا لحزبه الصغير في المشهد السياسي.وقال فرانسيسكو جاليتي، مؤسس منظمة “بوليسي سونار” البحثية في روما، إنه توقع أن يظل رينزي وحلفاؤه في اجراء محادثات “يسودها التوتر” بشأن تحالفهم الذي لايؤدي بشكل جيد.

إلى الأعلى