الثلاثاء 7 أبريل 2020 م - ١٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / برانكو إيفانكوفيتش يقود المعسكر الداخلي الثاني لمنتخبنا الوطني الأول بغياب لاعبي ظفار

برانكو إيفانكوفيتش يقود المعسكر الداخلي الثاني لمنتخبنا الوطني الأول بغياب لاعبي ظفار

ينطلق الأحد القادم بمشاركة (27) لاعبا

مقبول البلوشي : المعسكر الأول جيد ونتائجه محفزة جدا

متابعة ـ صالح البارحي :
أعلن الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم قائمة أخرى من اللاعبين المجيدين بالدوري المحلي هي الثانية منذ استلامه لزمام الأمور على رأس القيادة الفنية للأحمر العماني خلفا للهولندي إروين كومان ، حيث سينخرط (27) لاعبا في معسكر داخلي ابتداء من يوم الأحد القادم وحتى يوم الثلاثاء ، وسيخوض خلاله اللاعبون ثلاث حصص تدريبية مسائية ، واجتماعين فنيين في الفترة الصباحية والتي يخصصها الجهاز الفني لشرح آلية العمل والفلسفة التدريبية والتكتيك الذي سيتبعه المدرب خلال الفترة التي سيقود فيها منتخبنا الوطني والممتدة إلى سنتين بإذن الله تعالى .
الجدير بالذكر ، أن الاسماء التي سيقع عليها الاختيار من المعسكرين اللذين خاضهما المنتخب بقيادة برانكو حتى الآن سيتم ضمها إلى الاسماء التي وضعها المدرب في مخيلته والمنتمين لقائمة نادي ظفار ، حيث يتواجد (7) لاعبين بصفوف ظفار تواجدوا في القائمة الأخيرة التي مثلت منتخبنا في خليجي 24 بالدوحة ، على أن يتم إعلان القائمة النهائية في منتصف مارس استعدادا لمواجهة نيوزيلندا الودية 26 مارس تجهيزا لمواجهة أفغانستان بتاريخ 31 إيابا ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر 2022 ونهائيات أمم آسيا القادمة في الصين 2023م إن شاء الله تعالى .

غياب لاعبي ظفار
خلت القائمة للمرة الثانية على التوالي من لاعبي نادي ظفار ، وذلك بعد التنسيق المباشر بين الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة برانكو إيفانكوفيتش والجهاز الفني لنادي ظفار بقيادة المصري محمد عبدالعظيم (عظيمة) ، حيث يلعب نادي ظفار في الفترة الحالية على ثلاث جبهات وهي مسابقة الكأس الغالية ودوري عمانتل وكأس الاتحاد الآسيوي ، الأمر الذي يتوجب تواجد كافة لاعبيه بصفوفه حتى لا يتأثر الفريق الأحمر آسيويا بشكل مباشر ، حيث يضم في قائمته (7) لاعبين تواجدوا في القائمة الأخيرة لمنتخبنا في خليجي 24 وهم : فايز الرشيدي ومحمد المسلمي وعبدالسلام عامر وعلي البوسعيدي وحارب السعدي والمنذر العلوي وعبدالعزيز المقبالي .
من جانب آخر ، فإن بعثة نادي ظفار تغادر في تمام الساعة الثانية ظهر الأحد القادم وهو موعد انطلاق المعسكر متجهة إلى دولة الكويت الشقيقة ، وذلك لملاقاة نادي القادسية في الجولة الثانية من منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مساء الثلاثاء 25 فبراير الحالي ، وهي المباراة التي تأتي في وقت جيد للفريق الأحمر خاصة وأنه يتساوى مع منافسه في عدد النقاط بعد أن فاز ظفار على الجزيرة الاردني 1/صفر عن طريق عبدالعزيز المقبالي وفاز القادسية على الرفاع البحريني 2/1 .

القائمة المستدعاة
ضمت القائمة التي استدعاها الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب منتخبنا للمعسكر القادم والذي سيقام خلال الفترة من 23 وحتى 25 فبراير الحالي عدد (27) لاعبا وهم : أحمد بن فرج الرواحي وباسل بن عبدالله الرواحي ومحمد بن رمضان العامري وأمجد بن عبدالله الحارثي وحاتم بن سلطان الروشدي وخالد بن ناصر البريكي وجمعه بن مرهون الحبسي وزاهر بن سليمان الأغبري وعيد بن محمد الفارسي (السيب) ومسلم بن محمد عكعاك وابراهيم بن صالح المخيني وعمر بن عادل بن أحمد (النصر) ومحمد بن الذيب البوسعيدي وأرشد بن سعيد العلوي وعبدالله بن مبارك المشايخي (نادي عمان) وحسني بن مبارك الهنائي وخالد بن خليفه الهاجري (بهلاء) وسعود بن علي الحبسي (مسقط) ومحسن بن جوهر الخالدي (صحم) وعمران بن سعيد الحيدي (فنجاء) وعمار بن رامس الرشيدي (السويق) وأيمن بن درويش بن ضاحي وعمر بن طالب الفزاري (الرستاق) وسعد بن سهيل المخيني وأحمد بن خليفة الكعبي ومحمد بن خصيب الحوسني وعلي بن ضاحي الرشيدي (النهضة) .
ارتياح كبير
قال مقبول بن محمد البلوشي مدير منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم : المعسكر الأول كان جيدا للغاية ، وحققنا من خلاله الأهداف المرجوة والتي رسمها الجهاز الفني بقيادة برانكو في أول تجمع بين المدرب واللاعبين ، الجهاز الفني تابع اللاعبين من خلال مباريات الدوري والكأس الغالية وشاهد قدراتهم وتميزهم مع أنديتهم الأمر الذي طالب من خلاله متابعتهم عن قرب خلال أيام المعسكر ، اللاعبين كانوا ملتزمين وفي قمة الانضباط طيلة تواجدهم في المعسكر وحاول كل لاعب أن يعطي كل ما عنده حتى يثبت جدارته وأحقيته بالتواجد ضمن قائمة الأحمر الكبير وأن يوضح للمدرب صحة اختياره له للتواجد في المعسكر .
واضاف البلوشي : الجهاز الفني أوجد العديد من التدريبات للكشف عن كافة قدرات هؤلاء اللاعبين والوقوف على الجوانب الفنية لكل لاعب في الملعب ، وقدرتهم على اللعب تحت الضغط وتحركاتهم في الميدان وفق الخطة التي سيسير عليها المدرب في قيادته للمنتخب وأغلبهم نجح في الاختبارات التي وضعها المدرب بصورة مباشرة وغير مباشرة ، كما كانت الاجتماعات الفنية الصباحية التي يعقدها المدرب يوميا مع اللاعبين طيلة فترة المعسكر أثر كبير من خلال شرحه عن إسلوبه وطريقة عمله وفلسفته في التدريب وما سيقوم به في المرحلة القادمة ، وشرح في ذات الوقت أهمية نتائج المباريات المتبقية لمنتخبنا في التصفيات الآسيوية المزدوجة محفزا إياهم بضرورة رسم تاريخ جديد للكرة العمانية من خلال المرحلة القادمة التي يرمي من خلالها إلى التأهل لنهائيات كأس العالم وكذلك التأهل لنهائيات أمم آسيا ، وتحدث مع اللاعبين عن أدق تفاصيل اداء المنتخب الافغاني وطريقة اللعب التي ينتهجها في ملعبه .
وختم مدير المنتخب حديثه قائلا : في الختام أتمنى من الجميع الوقوف بجانب المنتخب من أجل تحقيق الأهداف المرجوة سواء من مسؤولي الأندية أو الإعلام أو الجماهير ، فنحن على أبواب مرحلة جديدة ونحتاج وقفة الجميع الإيجابية لتحقيق الاهداف المرجوة ، ونصيحتي للاعبين بأن يضغطوا على أنفسهم ويراجعوا حساباتهم وأن يقدموا كل ما عندهم حتى يتمكنوا من التواجد بقائمة الاحمر الكبير في المرحلة القادمة ، خاصة وأن المدرب ذكر أمام الجميع بأن القائمة مفتوحة لكل اللاعبين للانضمام لها متى ما قدموا المستويات المطلوبة ، وهناك متابعة من قبل الجهاز الفني للاعبين المحترفين خارجيا مثل جميل اليحمدي ومحمد الرواحي واحمد كانو ومحسن الغساني وكذلك محمد المربوعي من أجل استدعائهم لقائمة الاحمر متى ما كانوا في جاهزيتهم التامة التي تستوجب تواجدهم رفقة زملائهم للدفاع عن ألوان المنتخب الوطني .

إلى الأعلى