السبت 4 أبريل 2020 م - ١٠ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / (الوفاق) الليبية تعلق مشاركتها في المحادثات العسكرية بجنيف

(الوفاق) الليبية تعلق مشاركتها في المحادثات العسكرية بجنيف

النواب يحدد ثوابت إنهاء الأزمة في بلاده
طرابلس ـ وكالات: أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا تعليق مشاركته في المحادثات العسكرية في جنيف ردا على قصف ميناء طرابلس البحري. وجاء في بيان المجلس تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه : أنه تجدد انتهاك الهدنة باستهداف ميناء طرابلس، مشيرا إلى أنه” يتضح من القصف المبرمج والمستمر للأحياء السكنية والمطار والميناء وإغلاق مواقع النفط هو خلق أزمات للمواطنين في كافة مسارات حياتهم”. وذكر البيان “أن ما يرتكبه المتمرد على الشرعية من انتهاكات قبل الهدنة وبعدها هي جرائم حرب موثقة، لا تحتاج إلى إدانة بل إلى مذكرة ضبط وإحضار إلى القضاء الداخلي والخارجي”. وأضاف ” إننا ندين هذا التهاون الدولي تجاه الاستخفاف المتواصل بقرار مجلس الأمن ، والاستهانة المتكررة بمقررات مؤتمر برلين”. وأعلن المجلس وقف مشاركته في محادثات جنيف حتى يتم اتخاذ مواقف حازمة ضد المعتدي وانتهاكاته، وأنه سيكون لنا رد حازم على هذه الخروقات بالشكل والتوقيت المناسبين.
وكان ما يسمى بـ”الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر أعلن امس الاول استهداف مستودع أسلحة بميناء طرابلس البحري. وقال في بيان لها “وجهنا ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة بميناء طرابلس “. وتعهدت الأطراف الدولية خلال قمة برلين التي عقدت في 19 يناير الماضي بشأن ليبيا، بدعم حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة، وتمكين عملية السلام وإنهاء التدخل الخارجي والدعم العسكري للأطراف المتحاربة. وتبنى مجلس الأمن يوم الأربعاء الماضي قرارا يطالب طرفي النزاع في ليبيا بالالتزام بوقف دائم لإطلاق النار ويدين التصاعد الأخير للعنف، ويدعم نتائج قمة برلين، ويدعو إلى مواصلة المحادثات بين الطرفين في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة. من جانب أخر، أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح على ضرورة مشاركة مجلس النواب في المسار السياسي الذي تعمل عليه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي. وشدد صالح، حسبما أفاد موقع مجلس النواب على المشاركة وفق الثوابت الوطنية لمجلس النواب والشعب الليبي والتي لا يمكن التنازل عنها للوصول إلى دولة المؤسسات والقانون ولعدم التفريط في المكتسبات السياسية والعسكرية التي تحققت في مشروع وطني ينهي الأزمة التي تمر بها ليبيا.

إلى الأعلى