الأحد 29 مارس 2020 م - ٤ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تعزز مكانتها المتميزة كوجهة للسياحة العالمية استثمارا لمشاركتها في إكسبو دبي
السلطنة تعزز مكانتها المتميزة كوجهة للسياحة العالمية استثمارا لمشاركتها في إكسبو دبي

السلطنة تعزز مكانتها المتميزة كوجهة للسياحة العالمية استثمارا لمشاركتها في إكسبو دبي

دبي ـ العمانية: قال محمد عيسى الأنصاري المتحدث الرسمي باسم إكسبو 2020 دبي، ونائب رئيس الاتصال: إن قدرة السلطنة على تحقيق الاستفادة القصوى من أول إكسبو دولي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تجلّت بوضوح في اهتمامها بأدق تفاصيل مشاركتها في هذا الحدث الدولي، ما يؤكد أنها ستقدم مشاركة متميزة تسهم في رفع مستوى وعي العالم بالنجاحات التي حققتها السلطنة في كافة المجالات.
وأشار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن التقدم المستمر الذي تحققه السلطنة في مختلف القطاعات على المستويين الاجتماعي والاقتصادي يؤكد قدرتها على اقتناص الفرص التي تتيحها المحافل الدولية، مثل إكسبو 2020 دبي، لتحقيق المزيد من الرفاهية لشعبها وتقديم إسهام هادف في القضايا التي تهم المنطقة والإنسانية .. معرباً عن ثقته من قدرة السلطنة على تحقيق الاستفادة القصوى من الحدث على النحو الذي يعزز وعي العالم بما حققته من إنجازات ونجاحات في جميع القطاعات.
وقال الأنصاري: إن السلطنة تدرك جيداً أهمية المحافل الدولية من هذا النوع، وتتمتع بقدرة متميزة على تعظيم الاستفادة من مشاركاتها في هذه المحافل الدولية، ومن بينها إكسبو الدولي الذي تشارك فيه منذ عام 1992، وقد جاء انضمام السلطنة إلى المكتب الدولي للمعارض في عام 1997 تأكيداً على إيمانها بأهمية هذا الحدث الدولي.
وأضاف: إن الشعار الذي اختارته السلطنة لجناحها ومشاركتها يتلاقى مع موضوعين رئيسيين من موضوعات إكسبو 2020 دبي، وهما الفرص والتنقل، ويجسد اهتمامها بهذين الموضوعين اما بالنسبة للموضوع الثالث، وهو الاستدامة، فقد حققت السلطنة تقدما كبيرا في هذا المجال، حيث حصلت على ترتيب عالمي متقدم في مجال الاستدامة البيئية وتتجه إلى تحقيق المزيد من التقدم في هذا المجال .. متوقعاً أن تكون مشاركة السلطنة مشاركةً شاملة ومثمرة في كافة الموضوعات التي سيتناولها إكسبو 2020 دبي.
وحول جناح السلطنة المستلهم تصميمه من شجرة اللبان أوضح أن جناح السلطنة يعد واحداً من المعالم المهمة في موقع إكسبو 2020 دبي حيث لمست سعي القائمين على مشاركة السلطنة إلى ترسيخ التعاون مع البلدان والمؤسسات والشركات المشاركة في هذا الحدث الدولي حيث سيعزز هذا وعي العالم بالمقومات السياحية المميزة للسلطنة كوجهة سياحية جاذبة لجميع شعوب العالم متوقعا أن يستقطب جناح السلطنة ملايين الزوار.
وحول آليات التعاون بين دولة الإمارات والسلطنة خلال فترة التحضير للمشاركة أكد الانصاري أن نجاح دولة الإمارات في استضافة إكسبو دولي استثنائي هو نجاح للسلطنة ودول المنطقة .. مشيراً إلى أن الجانبين استعانا بأفضل الكفاءات لتنظيم مشاركة استثنائية في هذه الاستضافة الاستثنائية للمحفل الدولي المتميز بما يساهم في تعزيز تعاون البلدين مع دول العالم.
ووضح محمد الانصاري أن إكسبو الدولي هو ملتقى الفكر والإبداع والفنون والثقافة والعلوم وأكبر محفل لشعوب العالم، ومنذ إطلاقه في لندن عام 1851 تحت عنوان “المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم” ألهم إكسبو الدولي الإنسانية أفكاراً وابتكارات رائعة، من بينها التليفزيون وبرج إيفل والآلة الكاتبة والأشعة السينية وغير ذلك الكثير.
وأشار إلى انه من المتوقع أن يستقبل إكسبو 2020 دبي، 25 مليون زيارة خلال فترة إقامته التي تمتد ستة أشهر (من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 إبريل 2021) ومن المتوقع أن يكون 70% من الزوار من خارج دولة الإمارات .. موضحاً أن موقع إكسبو 2020 دبي سيقام على مساحة 4.38 كيلومتر مربع، تشمل منطقة مسورة بمساحة كيلومترين مربعين ويقع في منطقة دبي الجنوب بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي.
ووضح أن إكسبو 2020 دبي يتمحور حول ثلاثة موضوعات رئيسية، هي الفرص والتنقل والاستدامة، ويضم موقع الحدث الدولي ثلاث مناطق، كل منها يضم مجموعة من أجنحة الدول تحت مظلة أحد هذه الموضوعات الثلاثة دون التقيّد بالبعد الجغرافي.
وقال المتحدث الرسمي باسم إكسبو 2020 دبي، ونائب رئيس الاتصال: انه سيتم خلال اكسبو 2020 دبي وتحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل” الاحتفاء بإبداعات الإنسانية ومنجزاتها ونبوغها، وسيكون منصة للتعاون الدولي والعمل المشترك، حيث سيرعى الابتكار ويؤسس لشراكات تستمر لما بعد 2021 في المنطقة والعالم.

إلى الأعلى