الإثنين 6 أبريل 2020 م - ١٢ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الجزائريون يحتفلون بالذكرى الأولى للحراك الشعبي
الجزائريون يحتفلون بالذكرى الأولى للحراك الشعبي

الجزائريون يحتفلون بالذكرى الأولى للحراك الشعبي

الجزائر ـ د ب أ: احتفل الجزائريون امس بالذكرى الأولى لانطلاق الحراك الشعبي بتظاهرات جديدة تعبر عن الإصرار على تغيير جذري للنظام ورحيل جميع رموزه. وفي العاصمة الجزائر ظهر الوضع مغايرا تماما لما عاشته الشوارع الرئيسية أمس الاول ، عندما نزل عشرات الآلاف في الجمعة الـ53 من عمر الحراك، حيث اقتصر عدد المتظاهرين على عدة مئات، احتشدوا بالقرب من الجامعة المركزية المحاذية لساحة البريد المركزي. وفي جولة قادت وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ) إلى وسط العاصمة الجزائرية، بدت مظاهر الحياة عادية جدا، حيث فتحت المتاجر والمحلات أمام الزبائن بشكل عادي. وفي اعالي شارع ديدوش مراد الذي يبعد بنحو 300 متر عن ساحة البريد المركزي، تجمع عشرات الأشخاص أمام مقر وزارة السكان والعمران للاحتجاج. وانتشرت قوات الشرطة بكثافة، حتى بدا وأنها أكثر عددا من المتظاهرين انفسهم، على حد وصف سمير الشاب الذي يسكن بالقرب من ساحة البريد المركزي، والذي أكد أنه شتان بين عدد المتظاهرين أمس الاول وأمس السبت.

إلى الأعلى