السبت 28 مارس 2020 م - ٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال ينكل بجثة شهيد فلسطيني بعد اغتياله
الاحتلال ينكل بجثة شهيد فلسطيني بعد اغتياله

الاحتلال ينكل بجثة شهيد فلسطيني بعد اغتياله

القدس المحتلة ـ الوطن:
نقلت وسائل إعلام فلسطينية عن شهود عيان أن جرافة عسكرية اسرائيلية توغلت واحتجزت جثمان فلسطيني استشهد جرّاء استهدافه برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، ونقلت جثمانه إلى جهة مجهولة، فيما نجح شبان بانتشال أحد المصابين باطلاق النار.
ولفت الشهود العيان الى أن الجرافة شوهدت وهي تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه. وأصيب 4 شبان فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي خلال محاولتهم انتشال جثمان الشهيد، حيث قام شبان بإشعال إطارات بمحاذاة السياج الأمني بظل الانتشار المكثف لقوات الاحتلال داخل الحدود للقطاع.
ومنع جيش الاحتلال الاسرائيلي طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر من الوصول إلى مكان الحدث لتقديم الإسعافات للمصابين. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مسعف ميداني من الهلال الأحمر، بأن شابين فلسطينيين أصيبا في القدم أثناء محاولة مجموعة من المواطنين الفلسطينيين انتشال الجثمان.
من جهتها، قالت حركة “حماس” الفلسطينية، إن “تعمد قتل الاحتلال للشاب الأعزل على تخوم خان يونس، والتنكيل بجثته تحت سمع وبصر العالم أجمع، جريمة بشعة، تضاف إلى سجل جرائمه الأسود، بحق شعبنا الفلسطيني على طول الوطن وعرضه، يتحمل العدو الصهيوني تبعاتها ونتائجها”. وقال المتحدث بإسم الحركة فوزي برهوم في تصريح: “هذه الجرائم والانتهاكات لن تجعل شعبنا يستكين أو يرضخ، ولن تكسر إرادته، بل ستزيده قوة وثباتاً وتمسكاً بأرضه وبحقوقه”.

إلى الأعلى