الثلاثاء 31 مارس 2020 م - ٦ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / (كوفيد19) لم ينشأ بسوق للمأكولات البحرية في ووهان .. 2442 وفاة والإصابات تلامس 77 ألفا
(كوفيد19) لم ينشأ بسوق للمأكولات البحرية في ووهان .. 2442 وفاة والإصابات تلامس 77 ألفا

(كوفيد19) لم ينشأ بسوق للمأكولات البحرية في ووهان .. 2442 وفاة والإصابات تلامس 77 ألفا

ـ شي: المعركة ضد الفيروس لا تزال في مرحلة حرجة
ـ سيئول ترفع مستوى التحذير وتسجل خامس حالة وفاة
ـ إيران تسجل 8 وفيات و43 إصابة ـ إلغاء 3 مباريات بالدوري الإيطالي وتعليق فعاليات كرنفال البندقية
ـ إغلاق 6 بوابات لتحصيل رسوم العبور في اليابان ـ وفاة ثالث ركب بـ(السفينة الموبوءة)

بكين ـ عواصم ـ وكالات:
ذكرت دراسة جديدة أجراها فريق من العلماء الصينيين أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″ لم ينشأ في سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان وسط الصين، كما كان يُعتقد في بادئ الأمر، طبقا لما ذكرته صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” الصينية أمس الأحد. يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس القاتل في أنحاء الصين إلى 2442 شخصا في حين بلغ إجمالي عدد المصابين 76 ألفا و 936 شخصا، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الوطنية الصينية.

وقال باحثون من مؤسسة “شيشوانجبانا تروبيكال بوتانيكال جاردن” التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم والمعهد الصيني لأبحاث المخ إن فيروس كورونا2 “سارس ـ كوف 2) تم استيراده بدلا من ذلك من مكان آخر. وتتبع الفريق بقيادة دكتور يو وينبين بيانات جينومية لـ93 من عينات فيروس/سارس ـ كوف ـ 2) المقدمة من 12 دولة في محاولة لرصد مصدر العدوى وتفهم كيفية انتشارها. وطبقا لما توصل إليه العلماء فإنه بينما انتشر الفيروس سريعا داخل سوق “هوانان” لبيع المأكولات البحرية بالجملة في ووهان، كان هناك أيضا تفش في 8 ديسمبر و6 يناير. وطبقا للدراسة، التي نُشرت في الموقع الالكتروني للمعهد يوم الخميس الماضي، أشار تحليل إلى أن فيروس كورونا تم استيراده من خارج السوق. وأضافت الدراسة “السوق المكتظ زاد من انتشار سارس ـ كوف2 ونشره في المدينة بأكملها في أوائل ديسمبر 2019 “. الى ذلك، نقل التلفزيون الرسمي عن الرئيس الصيني شي جين بينج قوله إن الإجراءات التي اتخذتها الصين للتعامل مع انتشار فيروس كورونا المستجد ثبتت فعاليتها لكنه أوضح أن المعركة لا تزال في مرحلة حرجة.

من جانبها، أعلنت كوريا الجنوبية أنها قررت رفع مستوى التحذير من فيروس كورونا المستجد “للدرجة القصوى” وذلك بعد تأكيد تسجيل أكثر من مئة حالة إصابة جديدة. وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان إن الأيام القليلة المقبلة سوف تكون مهمة للغاية. ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن الرئيس القول إن الحكومة سوف تعزز من نظام الاستجابة من خلال رفع مستوى التحذير لأعلى مستوى. وأضاف أن على السلطات الكورية اتخاذ إجراءات” غير مسبوقة وقوية” لاحتواء الفيروس.
وفي إيران قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور للتلفزيون الرسمي إن إيران أكدت ظهور 15 حالة إصابة جديدة بالفيروس مضيفا أن العدد الإجمالي للوفيات في ايران وصل إلى ثمانية. وقال جهانبور “لدينا حتى الآن 43 حالة إصابة بالفيروس ووصل عدد الوفيات إلى ثمانية”. بدورها قررت الحكومة الإيطالية إلغاء جميع الفعاليات الرياضية التي كان مقررا إقامتها امس في إقليمي لومباردي وفينيتو، المتضررتين من تفشي فيروس كورونا. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عن هذا الإجراء بعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في روما. كما أعلن لوكا زايا، رئيس منطقة فينيتو الإيطالية، أنه سوف يتم تعليق فعاليات كرنفال البندقية بسبب تفشي الفيروس القاتل في شمال إيطاليا.

وفي اليابان ذكرت شركة لتشغيل الطرق السريعة أنها أغلقت بعض بوابات تحصيل رسوم العبور، بعد أن طلبت من عشرات من موظفيها البقاء في منازلهم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد طبقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية “إن.إتش.كيه”. وبسبب نقص في عدد العاملين، تم إغلاق ست بوابات لتحصيل الرسوم على الطريق السريع الذي يربط بين “توكاي” و”مانبا”.ويقول مسؤولون إن حجم حركة المرور في تلك البوابات ضئيلة نسبيا. وقد أعلنت وزارة الصحة اليابانية وفاة ثالث راكب من ركاب سفينة دياموند برنسيس السياحية، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد. ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية عن الوزارة القول إن الرجل في الثمانينيات من عمره أصيب بالفيروس على متن السفينة، وجرى بعد ذلك نقله للمستشفى. وقد أصيب 634 من ركاب السفينة وطاقم العمل بالفيروس. ولقي راكبان في وقت سابق حتفهما بعد إصابتها بالفيروس. وكانت السفينة قد خضعت للحجر الصحي في ميناء يوكوهاما لمدة أسبوعين.

إلى الأعلى