السبت 28 مارس 2020 م - ٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / السلطنة تعلن تسجيل إصابتين قدمتا من إيران وفي حالة مستقرّة
السلطنة تعلن تسجيل إصابتين قدمتا من إيران وفي حالة مستقرّة

السلطنة تعلن تسجيل إصابتين قدمتا من إيران وفي حالة مستقرّة

■ قطر تعزل جميع القادمين من إيران وكوريا الجنوبية
■ بكين ترجئ الاجتماعات السنوية لمجلسها التشريعي
■ إصابة 13 جنديا فـي كوريا الجنوبية

مسقط ـ بكين ـ عواصم ـ وكالات:
أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل أوّل حالتين موجبتين لمرض فيروس كورونا لمواطنتين عمانيتين قدمتا من الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وتفيد الوزارة بأن المواطنتين المصابتين في حالة مستقرّة وتخضعان للحجر الصحي.
وتهيب الوزارة بالجميع التقيد بإجراءات الحجر الصحي لكل المسافرين القادمين من الدول التي سجلت فيها حالات من مرض فيروس كورونا المستجد وتجنب السفر إلى الدول التي سجلت فيها حالات من هذا الفيروس إلّا للضرورة القصوى. كما تهيب بالجميع المحافظة على الصحة العامة، واتباع العادات الصحية السليمة عند السعال والعطس والتقليل من المصافحة وتجنب التقبيل والخشوم في المناسبات الاجتماعية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في الكويت والبحرين والعراق أن الدول الثلاث سجلت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “ كوفيد19” وكلها لأشخاص زاروا إيران التي أكدت رصد حوالي 61 حالة إصابة حتى اعداد الخبر. يأتي ذلك في حين أعلنت السلطات الصحية في الصين تسجيل 150 حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بالفيروس ليرتفع العدد الاجمالي لعدد الوفيات 2592، بينما بلغت الاصابات 77 ألفا و152 حالة. وقالت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” إن السلطات رصدت 3 حالات للإصابة بفيروس كورونا المستجد من بين 700 جرى إجلاؤهم يوم السبت من مدينة مشهد في شمال شرق إيران. وحددت وزارة الصحة الكويتية أن المصابين هم كويتي في الثالثة والخمسين من عمره وسعودي في الحادية والستين، ولم تظهر عليهما أعراض، وشاب في الحادية والعشرين من العمر لم تذكر جنسيته وظهرت عليه أعراض أولية للمرض. وأكدت مصادر كويتية أن وزارة الصحة بصدد تفعيل خطة الطوارئ، مشيرة إلى إصدار تعميم بوقف الإجازات لجميع الموظفين بسبب الوضع الإقليمي الصحي. ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية على موقعها الإلكتروني عن المصادر قولها إن “هناك جهوزية لخطة الطوارئ للتفعيل مع متابعة آلية تنفيذها وفق أعلى المستويات، مطمئنة إلى توافر كل المستلزمات والتجهيزات الخاصة بالتعامل مع حالات الإصابة واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية مع المخالطين”.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة السعودية أنها تنسق مع نظيرتها الكويتية بشأن علاج سعودي مصاب بالفيروس وموجود في الكويت. حيث ذكرت الصحة السعودية، على حسابها على موقع تويتر:”بالإشارة إلى ما أعلنته وزارة الصحة الكويتية عن إصابة مواطن سعودي في الكويت قادم من إيران بفيروس كورونا الجديد، نوضح أن التنسيق قائم مع وزارة الصحة الكويتية لعلاج المواطن الذي سيبقى في الكويت لحين شفائه بإذن الله، وفقا للتوصيات العلمية والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية”. وفي البحرين أعلنت وزارة الصحة تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد. وأوضحت في بيان، نقلته وكالة أنباء البحرين (بنا)، أن الحالة لمواطن بحريني قادم من إيران، مضيفة أنه تم الاشتباه بإصابته وظهور أعراض الفيروس عليه “وتم نقله فورا للعلاج و العزل في مركز ابراهيم خليل كانو الصحي بمنطقة السلمانية، وإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من إصابته بالفيروس، وبدء تطبيق الإجراءات اللازمة للعلاج واتخاذ التدابير الضرورية لمن خالطهم المريض”.

وأكدت الوزارة أنها قامت باتباع جميع الإجراءات اللازمة للتعامل مع الحالة إثر اشتباهها بإصابته بالفيروس حيث تم إجراء التحاليل اللازمة عبر فريق طبي مختص كما تم استدعاء المخالطين للمريض وتطبيق إجراءات العزل المعتمدة عليهم. وسجلت الإمارات حتى الآن وجود 13 حالة لديها وقالت إن أحدث حالتين هما لسائح إيراني وزوجته. كما أعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية أنه سيتم إخضاع جميع المسافرين القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للعزل. وقالت، في بلاغ على موقعها الرسمي، :”تماشيا مع التحذيرات الصحية المحلية والعالمية، سوف يُطلب من جميع المسافرين القادمين من إيران أو كوريا الجنوبية ووجهتهم النهائية مدينة الدوحة، والذين ليس لديهم أي أعراض للإصابة بفيروس كورونا الجديد، البقاء معزولين في منازلهم أو في إحدى منشآت العزل لمدة 14 يوما”. في السياق، أعلنت السلطات العراقية تسجيل حالة إصابة بالفيروس القاتل، موضحة أنه طالب إيراني دخل إلى العراق مؤخرا.

وذكرت دائرة صحة محافظة النجف جنوب العاصمة بغداد، على حسابها على موقع فيسبوك، أن المصاب هو أحد طلبة العلوم الدينية ويحمل الجنسية الإيرانية، وكان دخل إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية بمنع دخول المواطنين الإيرانيين تحسبا لانتشار الفيروس. وقد أفادت وسائل إعلام إيرانية بارتفاع عدد حالات الوفاة من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 12، بعد وفاة أربع حالات منذ يوم أمس الاول. وأشارت إلى ارتفاع عدد الإصابات أمس إلى 47 مقابل 40 يوم أمس الاول. ووفقا لوكالة “فارس” الإيرانية، فقد اعتبر المتحدث باسم هيئة رئاسة مجلس الشورى الاسلامي أسد الله عباسي أن “سبب تفشي فيروس كورونا في إيران كان دخول أشخاص مصابين بهذه الفيروس من بلدان مثل باكستان وأفغانستان والصين”، مشيرا إلى أن “بعض هؤلاء الاشخاص دخلوا ايران بطريقة غير شرعية”.

وعلى الرغم من الرقم المرتفع للوفيات وحالات التفشي الحالية على مستوى العالم، فإن ارقام المسؤولين تشير إلى تباطؤ انتشار الفيروس داخل الصين. وأعلنت كوريا الجنوبية امس حالة وفاة بـ”كوفيد19” وفقا للمركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها . فيما أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية للأنباء تأكد إصابة 13 جنديا بالفيروس القاتل، ووضع نحو 7500 جندي في الحجر الصحي، وذلك ضمن الجهود لمنع تفشي الفيروس. وفي أفغاسنتان أعلن وزير الصحة الأفغاني فيروز الدين فيروز تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس وفقا لما ذكرته قناة طلوع نيوز الأفغانية على صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي. كما أعلن الوزير حالة الطوارئ في إقليم هيرات غرب أفغانستان. من جهتها، أعلنت السلطات في منطقة لومباردي تسجيل رابع حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد عقب وفاة رجل “84 عاما” في مستشفى بمدينة بيرجامو. الى ذلك، أعلنت الصين إرجاء انعقاد الاجتماعات السنوية للمجلس التشريعي الصيني، الذي كان مقررا أن يبدأ مطلع مارس المقبل، وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن اللجنة الدائمة لمؤتمر الشعب الوطني سوف تعلن عن موعد جديد للاجتماع لاحقا.

__________________________________________

الطيران المدني: إرجاع قيمة التذاكر للمسافرين غير الراغبين بالسفر للدول التي سجلت إصابات بـ(كوفيد19)

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني أمس تعميما رقم (1/202) إلى كافة شركات الطيران العاملة في السلطنة أوضحت فيه أنه بناء على البيان رقم (6) الصادر من وزارة الصحة بتاريخ 22 فبراير 202م، بشأن الوضع الوبائى لفيروس كورونا المستجد، فإن الهيئة تود إحاطة كافة شركات الطيران العاملة في السلطنة بضرورة الالتزام بالتعليمات الآتية:
1 ـ التعاون مع المسافرين الذين يبدون عدم رغبتهم للسفر إلى الدول التى سجل فيها حالات إصابة بمرض فيروس كورونا والتى وردت فى البيان المشار إليه أعلاه من حيث إرجاع قيمة تذاكر السفر للتذاكر المسترجعة دون استقطاع اية رسوم معلنة في شروط التذكرة.
2ـ بالنسبة للتذاكر غير المسترجعة يتم معالجتها عن طريق إعطاء المسافر الخيار بين إصدار تذكرة بموعد جديد بعد صدور تعليمات من الجهات المعنية تمكنهم من السفر أو إصدار قسيمة شرائية بقيمة تذكرة السفر سارية لمدة عام دون استقطاع أية رسوم معلنة فى شروط التذكرة. وعليه يرجى وضع التعليمات الواردة فى هذا التعميم موضع التنفيذ اعتبارا من تاريخ صدوره.

إلى الأعلى