السبت 4 أبريل 2020 م - ١٠ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اهتمام كبير من الزوار بجناح عمانتل في المعرض
اهتمام كبير من الزوار بجناح عمانتل في المعرض

اهتمام كبير من الزوار بجناح عمانتل في المعرض

يرسخ الإيمان بالوطن والاعتزاز به

حظي جناح عمانتل المصاحب لمعرض مسقط الدولي للكتاب منذ افتتاحه يوم السبت الماضي باهتمام بالغ من قبل مرتادي المعرض حيث زاره آلاف الزوار للتعرف على الحملة الوطنية “آمنا بعمان” وما تتضمنه من معان وتعابير تعزز الانتماء للوطن والإيمان بما تم إنجازه على أرض السلطنة والتفاخر به. وكان صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان راعي حفل افتتاح معرض مسقط الدولي للكتاب قد قام أثناء تجوله في أروقة المعرض بزيارة جناح عمانتل والإطلاع عن قرب على ما تمثله حملة ” آمنا بعمان ” من مضامين وطنية تؤرخ لمرحلة مهمة من مسيرة النهضة الحديثة للسلطنة أسس دعائمها السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه- وتبرز الإرث الخالد الذي بناه طوال خمسين عاما ماضية.
ولتسليط الضوء أكثر على مشاركة عمانتل في معرض مسقط الدولي للكتاب قالت سالمة بنت محمد المسرورية مديرة التواصل الاجتماعي بعمانتل وإحدى القائمات على جناح الشركة : “مشاركتنا هذا العام مبتكرة تتماشى مع الرؤية العامة لمعرض مسقط الدولي للكتاب إذ تجسد شخصية السلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ كشخصية محورية فجاء معرض عمانتل مواكبا لهذه الرؤية إذ تلخص مسيرته إنسانا وقائدا من خلال محطات ملهمة ومتنوعة من مسيرته في بناء عمان كدولة عصرية ونهضة حديثة بعد أن آمن بعمان وانعكس ذلك في إنجازاته العظيمة ومآثره الخالدة على أرض الواقع.”
وأضافت المسرورية قائلة :” إن معرض عمانتل المصاحب لمعرض مسقط الدولي للكتاب عبارة عن لوحة جدارية لأعمال فنية رقمية تستعرض المفاهيم والقيم والمعاني لخطب جلالة السلطان الراحل من خلال إبراز الملامح المضيئة لخمسين عاما ماضية وما شكلته من أسس وقواعد لبناء النهضة الحديثة لعمان التي ننعم في ازدهارها في الوقت الحالي، كما نشارك في المعرض بعمل فني تم عرضه في حفل الافتتاح لمعرض مسقط الدولي للكتاب والذي يحتفي بالعهد الجديد بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – مستنهضين من خلاله الإنسان العماني والمقيم على هذه الارض الطيبة للمسير قدما نحو العمل والبناء ومواصلة العطاء لرفعة الوطن وتقدمه، فجاء هذا العمل الفني والأعمال الأخرى السابقة لاستنهاض مشاعر الجمهور العماني من الحزن إلى تجديد الإيمان والولاء للوطن وللقائد المفدى وهذه مسؤوليتنا الوطنية تجاه مجتمعنا.”
وقالت سالمة المسرورية:” نعتز بما قدمناه في هذه الحملة ” آمنا بعمان ” من عمل بروح الفريق الواحد حيث إنه اشتغل في الحملة أكثر من 40 شابا وشابة من داخل عمانتل وخارجها وهو جهد جماعي آمنا بقدرات بعضنا البعض وآمنا بتطلعات الشباب العماني وتحقيق رؤياهم. من جهته قال أسامة بن يحيى الكيومي مدير الهوية التجارية بعمانتل :” آمنا بعمان أكثر من مجرد حملة إعلامية، بل هي أبعد من ذلك حيث ترجمت كثيرا من المعاني وعززنا من خلال وسائط فنية مختلفة التي نشرناها عبر عدة قنوات قيمة الإيمان بالوطن المتأصل في وجدان كل عماني، والذي يلهم رسوخنا كعمانيين أمام كل التحديات العابرة “.
وأضاف أسامة الكيومي قائلا :” آمنا بعمان حملة وطنية تعكس قصة شعب آمن بوطنه، وبماضيه التليد، مستلهمة مضامين من الفكر السامي للسلطان قابوس بن سعيد ـ طيب الله ثراه ـ الذي عزز قيمة الإيمان بالوطن وذلك بتذكيره بأهمية تاريخه وبرسم سياسة عمان الثابتة الرزينة التي انعكست في شخصية كل عماني يسعى ويعمل لنهضة بلده. وقال أسامة : لقد اثبتت حملة ” آمنا بعمان ” منذ إطلاقها أول مرة في شهر نوفمبر الماضي مع احتفالات العيد الوطني وحتى اليوم أنها مصدر عز وافتخار في الرخاء ومصدر ثبات وعزم أمام التحديات، ولذلك جاءت الرسالة مثالية لتنقل للجمهور المتلقي مشاعر الفرح في العيد الوطني التاسع والأربعين المجيد، ولتواسينا في فقد عمان الجلل، والآن تثبت مرة أخرى في نفوسنا مشاعر العزيمة والإصرار لمواصلة المسير في العهد الجديد لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ .

إلى الأعلى