الثلاثاء 7 أبريل 2020 م - ١٣ شعبان ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير فعاليات الندوة السنوية للقضايا الإستراتيجية (التنويع الاقتصادي )
الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير فعاليات الندوة السنوية للقضايا الإستراتيجية (التنويع الاقتصادي )

الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع يطلع على سير فعاليات الندوة السنوية للقضايا الإستراتيجية (التنويع الاقتصادي )

اطَّلع معالي السيد بدر بن سعود البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع صباح أمس على سير فعاليات وأنشطة الندوة السنوية للقضايا الإستراتيجية (التنويع الاقتصادي) التي تُنفِّذها كلية الدفاع الوطني منذ الثالث والعشرين من فبراير الجاري ضمن منهاج الكلية بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص.
وقد رافق معاليه خلال الزيارة كل من سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، وسعادة محمد بن جواد حسن مستشار وزارة المالية، وسعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، حيث رحب اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر كلية الدفاع الوطني بمعالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع والحضور، مقدّراً لمعالي السيد هذا الاهتمام في متابعة منهاج ومقررات وبرامج كلية الدفاع الوطني، بما يحقق رسالتها في إعداد وتأهيل قادة إستراتيجيين (عسكريين ومدنيين).
واستمع معالي السيد والحضور إلى إيجاز مرئي عن فعاليات الندوة والاستعدادات التي قامت بها الكلية لتنظيمها بالتنسيق مع الجهات المعنية والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، قدمه العميد الركن جوي (متقاعد) ناصر بن جمعة الزدجالي الموجه الإستراتيجي بكلية الدفاع الوطني.
وقام معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع والحضور بجولة في ورش المجموعات للاطِّلاع على سير العمل لدى المشاركين وما يقومون به من جهود وأعمال تترجم الحصيلة المعرفية والفكرية والمنهجية التي اكتسبوها خلال منهاج الدورة ومقرراتها الأكاديمية والإستراتيجية، بالإضافة إلى استفادتهم من المحاضرين والخبراء والمستشارين من الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في إبداء الرأي والمشورة بما يخدم أهداف الندوة، كما استمع معاليه من المشاركين إلى آلية التحليل المتَّبعة وطرق الاستنتاج التي يستخدمونها للخروج بالتوصيات القابلة للتنفيذ.
من جانبه شكر معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع القائمين على كلية الدفاع الوطني وكافة المشاركين من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص على الجهود المبذولة لتنظيم وإعداد هذه الندوة المهمة، وأشاد معاليه بأساليب الابتكار المتبعة وطرق الطرح والتحليل والاستنتاج وتبادل الآراء ووجهات النظر المختلفة والتي سوف تخدم أهداف الندوة، وقد تمنَّى معاليه لجميع المشاركين التوفيق في الوصول إلى النتائج المرجوة والخروج بالتوصيات القابلة للتنفيذ بما يخدم أداء العمل الحكومي.
الجدير باليذكر أن هذه الندوة تأتي في إطار منهاج ومقررات الدورة السابعة بكلية الدفاع الوطني، وتستمر فعالياتها حتى السابع والعشرين من فبراير الجاري، وتم خلالها طرح العديد من أوراق العمل والمناقشات، بمشاركة الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، وتهدف هذه الندوة إلى مراجعة وتحليل واقع التنويع الاقتصادي وقطاعاته بالسلطنة، وتحليل أبرز الصعوبات والتحديات، كما تهدف إلى مناقشة أهمية سياسات وبرامج التنويع الاقتصادي وتحديد أبرز المقومات والميزة التنافسية للاقتصاد الوطني، ودراسة أبرز السياسات والتشريعات والآليات الحالية والمستقبلية لتحقيق أهدافه، إلى جانب دراسة آليات الإسراع ببرنامج التنويع الاقتصادي، وتحديد ممكنات النجاح والتقدم، والخروج بتوصيات ومبادرات قابلة للتطبيق.

إلى الأعلى