الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جمعية المرأة بصلالة .. محاضرات وندوات توعوية وتثقيفية وحملة (أخلاقي) في أجندة العام الجاري
جمعية المرأة بصلالة .. محاضرات وندوات توعوية وتثقيفية وحملة (أخلاقي) في أجندة العام الجاري

جمعية المرأة بصلالة .. محاضرات وندوات توعوية وتثقيفية وحملة (أخلاقي) في أجندة العام الجاري

نور الغسانية: لا تتحقق الأحلام إلا بالإرادة والعزيمة ولا تقوم الحضارات والإنجازات إلا بالفكر السليم

حصولنا علي المركز الثاني بمسابقة السلامة المرورية وتكريمنا هو رسالة تقدير للجهود التي قمنا بها كفريق متكامل
أجرى الحوار ـ أحمد أبو غنيمة:
أنشأت جمعيات المرأة العمانية فى كافة ربوع السلطنة للأخذ بيد المرأة وتوعيتها وتثقيفها لتكون جنبا إلى جنب مع الرجل وأن تعلو بمستواها الفكرى والثقافى والتوعوى بشكل يجعلها أما صالحة فى البيت وعامل منتج فى المجتمع ورئيسا أو مرؤسا يعمل بكل كفاءة وإجتهاد فى العمل.
وقد حصلت جمعية المرأة العمانية بصلالة على المركز الثاني بمسابقة السلامة المرورية وتقوم حاليا بعقد بعض الندوات والفعاليات التثقيفية والتوعوية للمرأة بالمحافظة.
ولمعرفة المزيد عن اجندة برامج الجمعية تقول نور بنت حسن الغسانية رئيسة جمعية المرأة بصلالة: في البداية أحب أن اشير إلى حصول الجمعية على المركز الثاني في مسابقة السلامة المرورية على مستوى الجمعيات الأهلية بفضل جهود أعضاء الحملة وما قمنا به من فعاليات وأنشطة توعوية وإرشادية بدأت في 25 من فبراير من العام الماضي وانتهت في 28 يوليو 2013م.
حيث أقمنا العديد من الأنشطة من ندوات ومحاضرات توعوية في مختلف ولايات محافظة ظفار كما قمنا بتنظيم معرض توعوي ونشر إعلانات توعوية وإرشادية.
وقد جاءت ثمرة هذا الجهد والمثابرة بالفوز بالمركز الثاني وتم تكريمنا في مسقط حيث مثل لنا هذا التكريم رسالة تقدير على الجهود التي قمنا بها كفريق متكامل.
* مناشط وفعاليات
وتضيف الغسانية قائلة: بالنسبة لفعاليات الجمعية لعام 2014م فسوف تشمل العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة عن العام السابق حيث يوجد لدينا دورات تأهيلية في عدة مجالات منها (العناية بالبشرة والخياطة والتصميم الجرافيكي والحفظ السريع والإسعافات الأولية) ، كما ستكون هناك دورات مميزة لعدد من الساتذة المتخصصين في مجال الفكر والثقافة والتوعية. كذلك هناك مجموعة من الدورات المختلفة والمتنوعة منها علي سبيل المثال لا الحصر دورات في الصناعات الحرفية و دروس القرآن الكريم ودروس تقوية للطلبة ومجموعة إحتفالات سنوية .هذا إلي جانب مشاريع الجمعية الدائمة والمستمرة مثل (مشروع إفطار صائم ومشروع التكافل الإجتماعي ومشروع بهجة الأيتام) وحملة (أخلاقي).
* حملة (أخلاقي)
وتقول رئيسة جمعية المرأة بصلالة: إن الفكرة العامة لحملة (أخلاقي) هي المحافظة على الأخلاق الحميدة والعادات والتقاليد وحمايتها من المؤثرات الدخيلة على مجتمعنا العماني.
وهناك مجموعة من الأهداف العامة للحملة منها علي سبيل المثال نشر الأخلاق الحميدة الإسلامية والمحافظة على العادات والتقاليد ومحاربة الأفكار والعادات الدخيلة وتوعية الشباب وتربية الأطفال علي الأخلاق الحميدة .وسوف تكون الفئة المستهدفة من تلك الحملة هم الأطفال والشباب، أما بالنسبة للمدة المقترحة للحملة فإن شاء الله سوف تبدأ الحملة من إبريل القادم إلى إبريل 2015 م ولمدة عام كامل، وقد جاءت فكرة الحملة من خلال ما رأيناه من أفكار وعادات سيئة دخيلة على مجتمعنا العماني المحافظ.
* برنامج الحملة
وتضيف نور الغسانية قائلة: سوف تشمل الحملة على برنامج عالي المستوى، حيث ستشتمل فعالياتها على محاضرات وندوات في الجامعة والكليات والمدارس بنين وبنات ورياض الأطفال وكذلك مسابقات وجوائز تحفيزية عن أهمية الأخلاق، وأيضا مسرحية هادفة توعوية تستهدف الكبار والأطفال، ونأمل أن تغطي الحملة ليس محافظة ظفار فقط بل أن تكون على مستوى السلطنة وتشارك فيها كل الجمعيات بجميع مناطق ومحافظات عماننا الغالية.
* العمل التطوعي
إن العمل التطوعي هو أحد أسباب إنضمامي لجمعية المرأة وبحكم وجودي كعضوة في البداية ورئيسة لجمعية المرأة بصلالة حاليا فإن الجمعية لها دور كبير في تنمية وتثقيف وتعزيز قدرات ومهارات المرأة ومساعدتها في إرتقائها ودعمها من كل النواحي لتصبح قادرة على العطاء للمجتمع ولأولادها وبيتها وفي كل مكان والجمعية أعطتني الثقة للوصول إلى ما أنا عليه الآن وهي حفزتني على العطاء أكثر والحب للعمل التطوعي وخلقت بيننا بث روح التعاون والتواصل مع المجتمع لنكن يدا ًوقلبا ًواحد.
* إرادة وعزيمة
وتضيف الغسانية: إن الجمعية إهتمت جل الإهتمام بالنهوض بالمرأة العمانية بشكل عام والظفارية علي وجه الخصوص وأمسكت بيدها لتساعدها وتعلمها من الألف إلى الياء من خلال دوراتها التثقيفية والتوعوية والدينية والخدمية وفي الأخير لا تتحقق الأحلام والأمنيات إلا بالإرادة الصلبة والعزيمة التي لا تلين ولا تقوم الحضارات والإنجازات إلا بالفكر السليم، ونحن بالجمعية نتابع بإستمرار للنهوض بدور المرأة ودعمها وتحفيزها حيث كان لها الأثر الكبير في نجاح المرأة بشكل عام لبلوغ غايتهن وعلى الدور الذي تقوم به في بناء المجتمع والأخذ بيد كل امرأة بما يمكنها من إكتساب المعرفة والمهارات لخدمة مجتمعها وبالتأكيد فإن الجمعية تعمل على رفع مكانه المرأة والنهوض بمستواها العلمي والثقافي من خلال دورات تدريبية تأهلها إلى خوض مجال العمل سواء العمل الحر أو الالتحاق بإحدى مؤسسات الدولة ومن وجهة نظري هذا يكفل للمرأة العمانية العيش الكريم من ذوي الدخل المحدود والمحتاجين دون الحاجة للآخرين وهذا في حد ذاته يعتبر انجاز للجمعية، فشعارنا كان وما زال ..(نعم للعمل التطوعي .. فتطوعي حياة).

إلى الأعلى