الأحد 31 مايو 2020 م - ٨ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / «أسياد» توفر حلولا لاستيراد المواد الغذائية والخضراوات والفواكه واللحوم
«أسياد» توفر حلولا لاستيراد المواد الغذائية والخضراوات والفواكه واللحوم

«أسياد» توفر حلولا لاستيراد المواد الغذائية والخضراوات والفواكه واللحوم

مسقط ـ «الوطن»:
قالت مجموعة أسياد أنها باشرت بتوفير حلول للاستيراد المباشر من خلال الحاويات المبرّدة لنقل الخضراوات والفواكه واللحوم والدواجن وكل المواد الغذائية التي تحتاجها أسواق السلطنة من دول المنشأ.
وأشارت المجموعة في بيان لها أمس أن هذه المبادرة تعتبر واحدة من الخدمات التي سترفد بها الأسواق عبر الاستيراد المباشر من دول العالم من كافة التجّار والمستوردين ووكالات الملاحة والشحن في السلطنة.
‏وأكّد نبيل بن سالم البيماني رئيس قطاع الموانئ والمناطق الحرة بمجموعة أسياد أن مجموعة أسياد تقوم بتعزيز الحركة من خلال توفير حاويات مبرّدة لاستيراد الخضراوات والفواكه واللحوم وغيرها من المواد الغذائية من بلد المنشأ التي تزداد الحاجة لها في مثل هذه الظروف لتعويض تأثر حركة نقل السلع الغذائية وخاصة الخضراوات والفواكه واللحوم جوًا، وكذلك لما تشهده حركة الاستيراد والتصدير بين دول العالم من تعقيدات إدارية عبر الاستيراد من أطراف أخرى داعيا التجّار والمستوردين وشركات الملاحة في السلطنة الاستفادة من هذه الخدمات من الآن وصاعدًا. وأوضح البيماني أن مجوعة أسياد تقوم بتعزيز الحركة من خلال توفير حاويات مبرّدة لاستيراد الخضراوات والفواكه واللحوم وغيرها من المواد الغذائية من بلد المنشأ التي تزداد الحاجة لها في مثل هذه الظروف لتعويض تأثر حركة نقل السلع الغذائية وخاصة الخضراوات والفواكه واللحوم جوًا، وكذلك لما تشهده حركة الاستيراد والتصدير بين دول العالم من تعقيدات إدارية عبر الاستيراد من أطراف أخرى.
وأضاف أن هذه الخطوة تهدف كذلك إلى ضمان انسيابية واستمرارية توفر السلع للأسواق في السلطنة، موضحًا أن مجموعة أسياد تضع كافة إمكانياتها لخدمة المصدرين والمستوردين للاستفادة من التسهيلات المتوفرة في الموانئ العمانية.
وأشار نبيل البيماني إلى أن مختلف موانئ السلطنة باتت تنتهج الأنظمة الحديثة التي تعمل على تسريع وتيرة ﺍﻟﺘﺨﻠﻴﺺ الجمركي لكافة البضائع والمنتجات ﻗﺒﻞ ﻭﺻﻮلها السلطنة وذلك عبر برنامج (بيان الجمركي)، موضحًا بأن حجم البضائع المستوردة التي تم تخليصها والإفراج عنها قبل وصولها للسلطنة وصلت إلى أكثر من ٢٠%، وهذا جزء من التزام السلطنة بتسهيل التجارة في المنافذ العمانية من خلال تحسين الظروف للتجار وتقليل القيود والانتقال إلى نظام إدارة المخاطر.
ودعا البيماني التجار والمستوردين ووكالات الشحن العاملة في السلطنة والشركات للاستفادة من المزايا التي توفرها مجموعة أسياد للاستيراد المباشر من الدول المنشأ لما لها من أهمية في اختصار الوقت والجهد وضمان جودة المنتجات والبضائع المستوردة وكذلك لما توفره من فوارق في الأسعار.

إلى الأعلى