السبت 31 أكتوبر 2020 م - ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / (كوفيد19) مر بـ40 طفرة جينية ومستشفيات أميركية تستعد لاختبار (مصل النقاهة) وإصابة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز والملكة إليزابيث بخير
(كوفيد19) مر بـ40 طفرة جينية ومستشفيات أميركية تستعد لاختبار (مصل النقاهة) وإصابة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز والملكة إليزابيث بخير

(كوفيد19) مر بـ40 طفرة جينية ومستشفيات أميركية تستعد لاختبار (مصل النقاهة) وإصابة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز والملكة إليزابيث بخير

ـ تسجيل ثاني حالة وفاة في السعودية وزيادة ساعات حظر التجول ومنع الانتقال بين المدن
ـ حظر تجول جزئي في البحرين وارتفاع عدد المصابين بالإمارات والكويت
ـ تجهيز 18 ألف سرير في قطر وسوريا تفرض حظر تجول ليلي
ـ3.8 مليار جنيه دعما للصحة المصرية و5 مستشفيات جديدة للعزل
ـ ارتفاع عدد المصابين في المغرب والأردن يخفف حظر التجول
ـ ليبيا تسجل أول إصابة و5 وفيات في تونس
ـ مبالغ مالية لتأمين حصص غذائية للعائلات الفقيرة في لبنان
ـ مئات الوفيات الجدد بإيطاليا وتغليظ عقوبة مخالفي الإجراءات
ـ إسبانيا تستنجد بـ(الناتو) وألمانيا تسجل 4 آلاف إصابة جديدة
ـ وفيات فرنسا تتجاوز حاجز الألف وروسيا تسجل أكبر زيادة بالإصابات اليومية
ـ ارتفاع الوفيات في تركيا وإيران وجنوب إفريقيا تشهد قفزة في المصابين
ـ الصين تناشد ببناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك
ـ ماليزيا تمدد القيود على الحركة و636 في الفلبين

ريكجافيك ـ عواصم ـ وكالات:
اكتشف علماء أيسلنديون حدوث 40 طفرة في فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″ ، بعد أبحاث شملت أشخاصا مصابين به في أيسلندا وتبين أن 7 إصابات جاءت من أشخاص حضروا مباراة بكرة القدم في المملكة المتحدة. يأتي ذلك فيما تستعد مستشفيات في أميركا لاختبار “مصل النقاهة” لمكافحة الوباء القاتل.
وبحسب صحيفة “إنفورمشن” الأيسلندية، اكتشف الباحثون الطفرات “التغيرات في جينوم الفيروس”من خلال تحليل المسحات الخاصة بمرضى “كوفيد 19″. وقال ألان راندروب تومسين، عالم الفيروسات بقسم المناعة والأحياء الدقيقة في جامعة كوبنهاجن “يمكن إرجاع الطفرات الأربعين المحددة التي تقع في 3 مجموعات إلى مصادر محددة للعدوى، يُعرف كورونا بأنه فيروس يمكن أن يتحور، لقد رأينا بالفعل تقارير عن طفرات في الصين تتناسب هذه الدراسة مع ما يتوقعه المرء”. من جانبه، يقول دكتور ديريك جاتيرر، اختصاصي الأمراض المعدية في جامعة لانكستر، إنه بمرور الوقت، من المحتمل أن يصبح الفيروس الجديد أكثر عدوى، لكن الأشكال الجديدة التي تسبب أعراضًا حادة قد تموت، ومع ذلك فإن تلك العملية “قد تستغرق بضع سنوات”. الى ذلك، تستعد مستشفيات في أميركا لاختبار ما إذا كان علاج عمره قرن من الزمن كان يستخدم لمكافحة تفشي الإنفلونزا والحصبة في الأيام التي سبقت اللقاحات، واستخدم مؤخرًا ضد السارس والإيبولا سيعمل مع وباء كورونا المستجد “كوفيد19″ أيضًا، وهو استخدام الدم المتبرع به من المرضى الذين تعافوا. وحسب “أسوشيتد برس”، فقد حاول الأطباء في الصين استخدام أول علاج لـ”كوفيد19″باستخدام ما تسميه كتب التاريخ “مصل النقاهة” المعروف اليوم باسم “البلازما المتبرع بها” من الناجين من الفيروس الجديد “كورونا المستجد”. والآن تنتظر شبكة من المستشفيات الأمريكية إذنا من إدارة الغذاء والدواء لبدء دراسات كبيرة على الحقن كعلاج محتمل للمرضى وكحماية مؤقتة تشبه اللقاح للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى. يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان البيت الأبيض في بيان مساء امس الاول إن الولايات المتحدة تجري تجارب سريرية عشوائية لاختبار فعالية بعض العقاقير ضد الوباء. وقد سجلت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 44183 حالة إصابة بالفيروس وقالت إن إجمالي الوفيات ارتفع بواقع 144 حالة إلى 544. من جهته، وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب جدولا زمنيا لهزيمة الوباء القاتل وقال خلال مؤتمر صحفي للحديث عن الأزمة “سنحاول هزيمة فيروس كورونا بحلول عيد الفصح الشهر القادم”.الا أن قادة بارزون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) قالوا إن تفشي الوباء سريع الانتشار في الولايات المتحدة قد يستمر لعدة أشهر وإن الجيش سيواصل دعم جهود التصدي له ما دامت الضرورة تقتضي ذلك.

الى ذلك، أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، عن حزمة إجراءات جديدة للحد من تفشي وباء “كورونا”. وأكد الأمر الملكي بحسب “واس” على منع سكان مناطق المملكة الثلاث عشرة الخروج منها أو الانتقال لمنطقة أخرى، كما منع القرار الدخول والخروج من المدن التالية (الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة) وفق الحدود التي تضعها الجهة المعنية. وتابعت الوكالة أنه “للجهة المعنية بناء على ما تقترحه وزارة الصحة زيادة ساعات منع التجول أو منع التجول طوال اليوم في تلك المدن أو غيرها من المدن والمحافظات والمناطق. في وقت لاحق أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل ثان حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في المملكة.وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي ، في مؤتمر صحفي تسجل 133 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع اجمالي الإصابات إلى 900 حالة . ولفت المتحدث إلى شفاء 29 حالة .

وفي البحرين وافق البرلمان على إقرار حظر التجول الجزئي، لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، ورفع الأمر إلى الحكومة. وأصدر المجلس مجموعة من القرارات في ظل تفشي الفيروس، كما أظهرت البيانات المحدثة لوزارة الصحة البحرينية تسجيل 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الإجمالي للحالات المسجلة إلى 419 حالة
بدورها، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية أمس تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″ وارتفاع العدد الاجمالي الى 333 حالة. كما أعلنت وزراة الصحة الكويتية تسجيل 4 إصابات جديدة بالوباء.
وفي دولة قطر، أعلنت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات لولوة الخاطر أنه جار العمل حاليا على تجهيز مرافق ميدانية طبية في مناطق مختلفة بالدولة، بهدف توفير الخدمات الطبية والتمريضية للحالات الخفيفة إلى المتوسطة المصابة بفيروس “كورونا”؛ لتصل الطاقة الاستيعابية إلى 18 ألف سرير، خلال الأسابيع المقبلة. الى ذلك، أعلنت الحكومة السورية فرض حظر تجول ليلي في كامل سوريا اعتبارا من أمس الأربعاء.

وفي مصر، قال محمد معيط وزير المالية إنه تمت إتاحة مبالغ نقدية عاجلة تبلغ قيمتها الإجمالية 3.8 مليار جنيه لدعم القطاع الصحي في الدولة لمواجهة “فيروس كورونا”. كما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد تخصيص 5 مستشفيات جديدة لرفع أعداد مستشفى العزل على مستوى المحافظات. وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية هالة زايد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 حالة بعد تسجيل حالة وفاة جديدة . وأشارت الوزيرة في مؤتمر صحفي إلى تسجيل 40 إصابة جديدة ليرتفع اجمالي الاصابات إلى 442 حالة.
وفي المغرب قالت وزارة الصحة إن عدد الاصابات بفيروس كورونا، بلغ 170 حالة، بزيادة 27 حالة جديدة.
من جهته، قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن الحكومة ستسمح للناس بالسير على الأقدام لشراء البقالة في المتاجر الصغيرة لتسهيل الحياة اليومية لما يقرب من عشرة ملايين نسمة وسط حظر تجول صارم لكبح تفشي الوباء القاتل. وقال الرزاز إن السلطات ستسمح للناس ابتداء من الأربعاء بمغادرة منازلهم من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة السادسة مساء للذهاب سيرا على الأقدام إلى المتاجر الصغيرة والبقالة والمخابز والصيدليات.

على صعيد متصل، أكدت ليبيا أول إصابة بفيروس كورونا المستجد بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الليبية التي حظرت تنقل الليبيين بين المدن والمناطق بدءا من هذه اللحظة وحتي إشعار آخر.
بدورها، أعلنت مصادر طبية في تونس عن حالتي وفاة حاملتين لفيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد الوفيات بهذا الوباء إلى 5 حالات حتى أمس الاربعاء. وأعلن مصدر طبي من مستشفى مدينة الكاف غرب تونس للتلفزيون الرسمي،عن وفاة أول مصاب في الجهة كان فارق الحياة الاثنين الماضي وأثبتت التحاليل المخبرية التقاطه للفيروس.
وفي لبنان كشفت صحيفة لبنانية أن الحكومة اللبنانية بصدد تخصيص مساعدات وحصص غذائية للعائلات الأكثر فقرا في مختلف المناطق اللبنانية وذلك لمواجهة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تمر فيها لبنان.
دوليا، ذكرت صحف بريطانية أن أمير ويلز الأمير تشارلز، تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي أصاب آلاف الأشخاص في بريطانيا. وأوردت صحيفة “صن” نقلا عن بيان صادر عن إقامة “كلارنس هاوس” الملكية، أن الأمير ظهرت عليه أعراض بسيطة للفيروس، وهو بصحة جيدة واضطر إلى مواصلة العمل من البيت ريثما يتعافى. في غضون ذلك، أعلن القصر الملكي في بريطانيا أن الملكة إليزابيث التقت الأمير تشارلز آخر مرة في 12 مارس قبل أبكر وقت كان يمكن أن يكون فيه ناقلا للعدوى. وأكد القصر في إفادته أن الملكة إليزابيث لا تزال تتمتع بصحة جيدة، بحسب “رويترز”. وقد سجلت بريطانيا مساء امس الاول أعلى زيادة يومية في عدد حالات الوفاة الناجمة عن الوباء، وقالت وزارة الصحة في بيان إن حصيلة الوفيات في أنحاء المملكة المتحدة ارتفعت بواقع 87 إلى 422 حالة أي بزيادة نسبتها 26 في المئة على أساس يومي. كما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة من 6650 إلى 8077 حالة أي بنسبة 21 في المئة. وقبل يومين بدا أن معدل الزيادة بطيء إلى حد ما.

وفي إيطاليا، عاود عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد ارتفاعه مع تسجيل 743 وفاة إضافية بعد يومين من التراجع، وفق حصيلة للدفاع المدني، فيما قررت الحكومة الإيطالية زيادة قيمة الغرامات على المخالفين لأمر الإغلاق. الى ذلك، تلقى مركز تنسيق الاستجابة للكوارث الأوروـ أطلسية طلبا رسميا من وزارة الدفاع الإسبانية للمساعدة الإنسانية الدولية في مواجهة انتشار وباء كورونا المستجد، حسبما أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقد أعلنت سلطات الصحة في إسبانيا، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 47610 إصابات، بزيادة قدرها 7937 حالة مما كانت عليه يوم أمس الاول. وفي ألمانيا، أظهرت بيانات لمعهد روبرت كوخ للصحة العامة أن عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 31554 بينما بلغ عدد الوفيات 149. وذكرت البيانات أن عدد الإصابات ارتفع 4191 بينما زادت الوفيات بواقع 36 حالة وفاة. من جهتها، صارت فرنسا خامس دولة يجتاز عدد الوفيات فيها حاجز الألف جراء فيروس كورونا، بعد ان سجلت 240 حالة وفاة جديدة مساء أمس الأول ليصل العدد الإجمالي إلى 1100 بزيادة 28 في المئة. وفي روسيا، أظهر الموقع الرسمي للحكومة المعني بالتصدي لفيروس كورونا أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في روسيا قفز إلى 658 بعد تسجيل أكبر زيادة يومية في عدد الحالات بلغت 163 إصابة. بدوره، قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة إن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا ارتفع بواقع 7 حالات ليصل إلى 44 فيما زاد عدد حالات الإصابة المؤكدة بواقع 343 حالة ليصل إلى 1872. كما قال مسؤول بوزارة الصحة الإيرانية إن عدد الوفيات في إيران ارتفع إلى 2077 بعد تسجيل 143 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وقدأعلنت الحكومة الإيرانية، منع التنقل في أنحاء إيران وسط انتشار وباء “كوفيد19″.

وفي جنوب إفريقيا، قفزت مرة أخرى بصورة كبيرة، صباح أمس في جنوب أفريقيا، حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد لتتخطى حاجز الـ700 حالة. ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية عن وزير الصحة في جنوب أفريقيا زويلي مكيز، قوله إن حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا تخطت الـ709 حالات. بدورها، سجلت نيوزيلندا 47 إصابة مؤكدة وثلاث إصابات محتملة بفيروس كورونا المستجد قبل أن تطبق نيوزيلندا الإغلاق الكامل .
الى ذلك، وجه الرئيس الصيني شي جين بينج، رسائل جديدة إلى زعماء العالم، مشددا على ضرورة بناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك لمكافحة التحديات العالمية مثل وباء فيروس “كورونا”. وحسب وكالة “شينخوا” الرسمية، فقد أكد الرئيس الصيني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو، أن هذا المرض انتشر مؤخرا في معظم أنحاء العالم ويواصل تفشيه السريع، معتبرا أن المهمة الأولى تكمن اليوم في تعزيز التعاون بين الدول. وكانت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ذكرت أن كوريا الجنوبية سجلت 100 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي الحالات إلى 9137 حالة.

على صعيد متصل، أعلن رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين أن ماليزيا ستمدد القيود المفروضة على الحركة مع استمرار زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث أعلنت ماليزيا تسجيل 172 حالة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 1796 إصابة وهو الأعلى في جنوب شرق آسيا. بدورها، أبلغت وزارة الصحة الفلبينية بتسجيل 84 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وثلاث حالات وفاة.

إلى الأعلى