الثلاثاء 26 مايو 2020 م - ٢ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / سلامة العودة لا تغني عن الاحتراز

سلامة العودة لا تغني عن الاحتراز

مع توالي وصول العمانيين بما فيهم أبناؤنا الدارسون بالخارج فإن العودة بسلام إلى أرض الوطن لا تغني إطلاقا عن توخي الاحترازات اللازمة للحفاظ على سلامة العائدين وسلامة ذويهم.
ويأتي توالي عودة العمانيين بالخارج بعد قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آليات التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) والقاضي بتسهيل عودة من يرغب من العمانيين بالخارج وخاصة الطلبة , لتشرع بعد ذلك كافة الجهات المعنية في إجراءات تطبيق هذا القرار.
فمن جانبها شرعت السفارات والملحقيات العمانية في الخارج تسهيل عودة الراغبين , حيث يتم ذلك من خلال رحلات الطيران التجاري ورحلات الطيران المستأجر، كما تتابع وزارة التعليم العالي إجراءات عودة من تبقى من الطلبة المبتعثين للدراسة بالخارج وذلك ضمن حزمة من الإجراءات لتأمين عودتهم.
كذلك يعمل مطار مسقط الدولي على تنفيذ هذا القرار جنبا إلى جنب مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من مخاطر انتقال العدوى , حيث يعتبر مطار مسقط الدولي النقطة التي تبدأ عندها الاحترازات بعد الوصول بسلام إلى أرض الوطن.
ويتمثل أهم هذه الاحترازات في الالتزام بالعزل الصحي الذي تؤكد عليه وزارة الصحة , حيث يتم توفير العزل المؤسسي لمن لا تتوافر له الظروف المناسبة (غرفة بدورة مياه) للعزل في المنزل، كما يمكن لمن تتوافر له تلك الظروف أن يخضع للعزل الصحي المنزلي، مع التأكيد في ذلك كله على الالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي عند العودة وعدم المصافحة أو العناق.

حفظ الله الجميع.

المحرر

إلى الأعلى