الأربعاء 27 مايو 2020 م - ٤ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “بيت الغشام” تصدر ثلاثة كتب في تنمية المهارات الوظيفية والمهنية

“بيت الغشام” تصدر ثلاثة كتب في تنمية المهارات الوظيفية والمهنية

صدر مؤخرا عن مؤسسة بيت الغشام ثلاثة كتب في مجال تنمية المهارات الوظيفية، وهي كتاب (كيف تنمي مهارات المقابلة الوظيفية)، وكتاب (تنمية الوعي المهني للأطفال .. بالأناشيد الشعرية)، وكتاب (تخلص من قلقك المهني: دليل شامل للباحثين عن عمل). وقد اشترك في تأليف هذه الإصدارات عدد من الباحثين.
يقدم كتاب (كيف تنمي مهارات المقابلة الوظيفية) يقدم للقارئ برنامجا توجيهيا جمعيا في تنمية مهارات المقابلة الوظيفية لدى الباحثين عن عمل في سلطنة عمان. اشترك في تأليفه كل من ميسون بنت أحمد المعمرية، والدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية، والأستاذ الدكتور محمد عبد الحميد الشيخ حمود، والأستاذ دكتور علي مهدي كاظم.
ويرى مؤلفو الكتاب أن حصول الفرد على عمل يطمح إليه أو وظيفة تلبي رغباته وحاجاته ليس بالأمر السهل أو التلقائي، في ظل المنافسة الشديدة على الفرص الوظيفية، فإن ذلك يستلزم حاجة وضرورة لامتلاك مهارات وقدرات وسمات خاصة تؤهله لتلك الفرص وتجعله يفوز بها إذ لا يتوقف الأمر على التأهيل النظري الذي يمتلكه أو ما يجيد من أعمال، بل يتجاوز ذلك إلى امتلاك مهارات وسمات نفسية وقدرات خاصة، وهو ما يجسد أهمية الجانب المهاري عند الباحثين عن عمل ودوره المؤثر في الحصول عليه.
يركز البرنامج على تعزيز قدرة الباحثين عن عمل في تحقيق أهدافهم في الحصول على الوظيفة أو العمل الذي يطمحون إليه، وإكسابهم مهارات تسهم في نجاحهم في المقابلة الوظيفية وتحقيق توافقهم المهني مستقبلًا، كما يعمل البرنامج على تحقيق العديد من الأهداف الفرعية التي تسهم في تنمية مهارات التواصل لدى الفرد، مما يسهم في إعداد اشخاص أكفاء لخوض مواقف تقييمية مهنية ناجحة ومثمرة، وهذا هو المأمول من هذا البرنامج.

الوعي المهني للأطفال
(تنمية الوعي المهني للأطفال .. بالأناشيد الشعرية) كتاب اشترك في تأليفه كل من زوينة بنت محسن بن جعفر العمرية، والدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية، والدكتور علي مهدي كاظم، وابتسام بنت سليمان البوسعيدية.الكتاب يقدم برنامجا إرشاديا لتنمية الوعي المهني لدى شريحة الأطفال عبر الأناشيد الشعرية. ويركز البرنامج، وفقا لمقدمة الكتاب، على تعريف طلبة الصف الرابع من مراحل التعليم الأساسي بالمهن باستخدام الأناشيد الشعرية. وقد تم التركيز على ثلاثة مجالات في المهن:أولا: مجال الحرف التقليدية العمانية سعيًا منا للمحافظة على أصالتها وضمان ديمومتها للأجيال القادمة، وقد تم انتقاء الحرف الآتية (صناعة الفخاريات، السَعفيات، الفضَيات، صناعة النسيج، صناعة المواد العطرية). و ثانيا: مجال مهن الانشاءات وهي مهن ناشئة بهدف تشجيعهم على الانخراط في العمل بها؛ نظرًا لأهميتها وحاجة المجتمع لها (البنَّاء، الدَّهان، السَّباك). وثالثا: مهن الخدمات وهي مهن بدأت بالتوسع والانتشار في الآونة الأخيرة لحثهم على الإقبال عليها والاستمرار في العمل بها (الخياط، الحلاق، الطباخ، المجمل، مضيف الطيران).

القلق المهني
كتاب (تخلص من قلقك المهني: دليل شامل للباحثين عن عمل)، شارك في إعداده مجموعة من الباحثين وهم رقية بنت علي الهنائية، والدكتورة سعاد بنت محمد اللواتية، والأستاذ الدكتور محمد عبد الحميد الشيخ حمود، والأستاذ دكتور علي مهدي كاظم.الكتاب عبارة عن برنامج إرشادي يستفيد منه الباحثون عن عمل. فقد أصبحت ظاهرة القلق من المستقبل المهني من الظواهر البارزة في السنوات الأخيرة، وخصوصًا لدى الشباب الباحثين عن عمل، وأضحت من القضايا المهمة التي تشغل الحياة الاجتماعية ككل، حيث تمثل هذه الفئة في المجتمع العُماني نسبة مرتفعة من العدد الإجمالي للسكان، وتزامن بشكل تلقائي مع هذه الظاهرة ظهور عدد من المشكلات التي تفرض علينا العناية بهذه الفئة.ويأتي إعداد هذا البرنامج الإرشادي بهدف تخفيف آثار قلق المستقبل المهني لدى فئة الباحثين عن عمل من خلال الارتكاز على الأبعاد المعرفية والسلوكية والانفعالية، نظرًا لأن الشباب الباحثين عن عمل يشكلون شريحة كبيرة من المجتمع وأن أي مجتمع ينشد التقدم ويسعى إلى تحقيق نهضة حضارية تشمل جميع مجالات الحياة لابد من تركيز اهتمامه على هذه الفئة لأنهم عماد المجتمع ومركز طاقته الفعالة والمنتجة والقادرة على إحداث التغيير في جميع مجالات الحياة، ونظرًا لما يترتب عن التفكير في المستقبل المهني من قلق متزايد وأضرار على صحتهم النفسية.

إلى الأعلى