الأربعاء 27 مايو 2020 م - ٤ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / خلود الشعيبية تقدم صلابة الحجر في حديث فني عن المرأة والماء والحياة
خلود الشعيبية تقدم صلابة الحجر في حديث فني عن المرأة والماء والحياة

خلود الشعيبية تقدم صلابة الحجر في حديث فني عن المرأة والماء والحياة

كتب ـ خميس الصلتي:
تتشكل تجربة النحاته العمانية خلود الشعيبية لتكون أكثر قربا من الطبيعة والتي دائما ما تأخذ من الحياة تفاصيلها وتقاسيمها، ففي أعمالها الفنية توجد الشعيبية التوافق والألفة بين حضور ذات الأنثى وصلابة الأحجار التي تقدمها كفن في واقع النحت، من الرخام والرزن، حيث تقدم أعمالها المعالجة الفنية بكل رشاقة والتي تأسس للعلاقة بين حرية حركة التكوين والفراغ في الكتلة الصلبة فأنتجت أعمالا ترمز الى المرأة ومشاعرها وتعاطفها مع الكون، وعبرت ايضا عن نفسها ورؤيتها للبيئة المحيطة بها من هدوئها وصمتها وتقلباتها.
تقول خلود الشعيبية إن النحت بالنسبة لها هو جزء من حياتها اليومية فالحديث المستمر بينها وبين الأحجار حديث ينتهي بإبداعات فنية نستمتع بمشاهدتها.
في عملها الفني ” كون جزءا مني”، هنا تشير الشعيبية أن ليس كل الخامات تقبل التكيف والتعشيق بعضها ببعض، بينما هنا في هذا العمل ثمة تجانس كبير بين خامة الرخام العماني مع مادة الرزن (الابوكسي)، لتوجد حوارا بين الرخام، تلك المادة الصلبة والرزن المادة السائلة مكونا عملا تعبيريا فيه تناغم.
أما في عملها الفني “احتواء” وهو عبارة عن قالب من الرخام العماني فتجسد الفنانة الشعيبية واقع المرأة وأثره، هنا تقول الفنانة خلود إن للمرأة اثرا جماليا وأكثر تعبيرا لي في الفن كونها فكرة ملهمة في المجتمع، فهي الأم والزوجة وكل شيء.
في هذا العمل تأتي طريقة الاخراج الفني لصورة المرأة لتكون اكثر سلاسة بالتعبير والتنفيذ التقني، كما أن العمل يجسد واقع الأم التي تحتوي ابنها، هي فكرة مهمة وصورة جمالية متجددة.
أما في العمل الفني “حرية امرأة” والتي قدمت من خلال “فايبر جلاس” أي (الالياف الزجاجية)، فهنا تأتي الفنانة خلود لتقول إن ثمة أمرا لا يقبل الشك، في ان يندفع الفنان نحو اساليب مختلفة وتقنيات متنوعة، يبحث من خلالها عن التجريب والمفهوم احيانا، ويقترب من إيجاد صور الجمال الأكثر دهشة وانضماما للنفس.
أما العمل الفني “حكاية ماء”، والذي قدمته الفنانة الشعيبية من خام الجرانيت ومادة الرزن والخشب والرخام.
فهنا تقدم قصة الماء حين يتساقط المطر باستمرار، فهو يستطيع ان يحفر الحجر رغم صلابته ويخلف بعد ذلك آثارا من نتوءات وتعرجات رائعة المنظر، والماء هنا متمثل بمادة الرزن (الابوكسي) بانعكاسات من الطبيعة بألوان مختلفة مكونة شكلا جميلا.

الجدير بالذكر أن الفنانة خلود الشعيبية حاصلة على بكالوريوس فنون جميلة وعضوة في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ومرسم الشباب، ولها عددة مشاركات داخل وخارج السلطنة منها ملتقى النحاتين العرب، وملتقى النحاتين العمانيين، والملتقى الثقافي الاجتماعي الرابع للفتيات بدول مجلس التعاون، وجميع المعارض والمسابقات الاعمال الفنية الصغيرة من 2009 الى 2019، ومسابقات المعرض السنوي للفنون التشكيلية للشباب من2011 الى 2019، ومهرجان الفجيرة للفنون (الفنان المقيم)، كما حصلت على جوائز محلية متعددة، بما في ذلك جائزة في مسابقة الاعمال الفنية الصغيرة ( مرسم الشباب)، والمركز الاول في مجال النحت بجائزة الرؤية للمبادرات الشبابية لعام 2017م.، وجائزة المستوى الاول مسابقة المعرض السنوي الثامن عشر للفنون التشكيلية للشباب لعام 2014م.

إلى الأعلى