الجمعة 5 يونيو 2020 م - ١٣ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / القوات الأميركية تسلم كافة مواقعها بالموصل للقوات العراقية
القوات الأميركية تسلم كافة مواقعها بالموصل للقوات العراقية

القوات الأميركية تسلم كافة مواقعها بالموصل للقوات العراقية

إحباط هجوم لـ(داعش) في الأنبار
الموصل (العراق) ـ وكالات: أعلنت قيادة عمليات نينوى امس انسحاب القوات الأميركية من كافة مواقعها العسكرية داخل القصور الرئاسية شمال الموصل. وكان تلفزيون “العراقية” الرسمي أفاد بأن قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، سلمت مقرها في محافظة نينوى إلى قوات وزارة الدفاع العراقية. وقال المتحدث باسم قيادة عمليات نينوى العميد محمد الجبوري إن “القوات الأميركية سلمت كافة مواقعها العسكرية في القصور الرئاسية للقوات العراقية، وسط مراسم رسمية”. وكان مصدر أمني في نينوى قد أعلن الخميس الماضي انسحاب القوات الاميركية من أكبر قاعدة جوية في المخافظة، وهي قاعدة القيارة جنوب الموصل وسط مراسم أيضا لهذا الانسحاب، وقال إنها أبقت فقط على كتيبة مدفعية وجنود من القوات الخاصة. من جهته، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، أن الأعمال اللاقانونية في استهداف القواعد العسكرية العراقية أو الممثليات الأجنبية، هو استهداف للسيادة العراقية. ونقل موقع “السومرية نيوز” عن عبدالمهدي قوله إن الحكومة تتابع بقلق المعلومات حول وجود طيران غير مرخص به بالقرب من مناطق عسكرية. وأضاف عبد المهدي في تصريح له أن “الأعمال اللاقانونية في استهداف القواعد العسكرية العراقية أو الممثليات الأجنبية، هو استهداف للسيادة العراقية وتجاوز على الدولة”. وأوضح عبد المهدي “أننا نتخذ كل الاجراءات الممكنة لملاحقة الفاعلين ولمنعهم من القيام بهذه الأعمال”. وأضاف “نتابع بقلق المعلومات التي ترصدها قواتنا عن وجود طيران غير مرخص به بالقرب من مناطق عسكرية”. الى ذلك، صرح أحمد نصر الله نائب قائد عمليات الأنبار لقوات “الحشد الشعبي” بأن قوات الحشد صدت هجوما لتنظيم داعش غرب الأنبار أقصى غرب العراق. وقال نصر الله، في تصريح صحفي، إن “اللواء 18 في الحشد الشعبي التابع لقيادة عمليات الأنبار، تمكن من صد عدد من الإرهابيين في تنظيم داعش حاولوا التعرض لقطعات الحشد الشعبي بمنطقة عكاشات غرب محافظة الأنبار، لكن سرعة الرد حسمت الموقف”. وذكر أن الهجوم أسفر عن جرح عنصرين من حرس الحدود من الحشد الشعبي.

إلى الأعلى