Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الادعاء العام: ضبط مروجي الإشاعات ومخالفي الحجر

l1

البحرية تنقل مشتقات نفطية إلى مسندم ـ إنتاج معدات وأدوات للقطاع الصحي

12 حالة إصابة جديدة وتعافي أولى الحالات الحرجة

رحلات متواصلة طوال الأسبوع لإعادة الراغبين إلى أرض الوطن

حركة طبيعية للبضائع بالسوق المركزي للخضراوات والفواكه

إجراءات احترازية في المنشآت الصناعية

كتب ـ عبدالله الشريقي ويوسف الحبسي وسهيل النهدي:
مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
أصدر الادعاء العام بيانا بشأن الجرائم المرتكبة والمتعلقة بجائحة انتشار وباء كورونا (كوفيد 19) قال فيه إن فريق الرصد بالادعاء العام تمكن من رصد عدد من الشائعات التي نشرت عبر حسابات مختلفة في برامج التواصل الاجتماعي، وقد تم التوصل بعون الله وبجهود الجهات المختصة إلى أصحاب تلك الحسابات، فتم ضبط تسعة أشخاص والتحقيق معهم، وحبسهم احتياطيا، وتم إحالة قضيتين إلى المحكمة، حيث صدر الحكم في الأولى بالإدانة النافذة، وقضى بسجن المتهم لمدة شهر والغرامة (1000) ريال عماني ، ولا تزال الأخرى منظورة أمام المحكمة المختصة.
كما أصدر الادعاء العام مذكرات بإلقاء القبض على 11 متهما؛ لمخالفتهم إجراءات العزل المنزلي، فتم ضبطهم وإيداعهم العزل الصحي المؤسسي تمهيدا لتشكيل ملفات قضائية بحقهم.
كما تلقى الادعاء العام (4) بلاغات عبر موقعه الإلكتروني وحسابه على برنامج تويتر مفادها وجود مخالفات لتعليمات اللجنة العليا الموقرة مثل قيام التجمعات لغايات العزاء وإقامة صلاة الجماعة، وممارسة مهن موقوفة بموجب قرارات اللجنة العليا، وقد تم التعامل معها، وضبط المتهمين، وإيداع عدد منهم العزل المؤسسي أو الحبس الاحتياطي بحسب المقتضى.
كما ورد إلى الادعاء العام بلاغ عن عدم التزام بعض المعزولين مؤسسيا بإجراءات العزل، الأمر الذي قد يتخذ معه إيداع المخالف في الحبس الاحتياطي تمهيدا لاتخاذ المقتضى القانوني.
من جانبها سجلت وزارة الصحة 12 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا (كوفيد 19) ليصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة 179 حالة. وأكدت الوزارة أن 29 حالة تماثلت للشفاء.
كما أعلنت وزارة الصحة تعافي أولى الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا والتي أدخلت العناية المركزة لمريض يبلغ من العمر 28 عاما
وفي السياق واصلت البحرية السلطانية العمانية رحلاتها البحرية لنقل المشتقات النفطية والاحتياجات الضرورية إلى محافظة مسندم في إطار الأدوار والواجبات الوطنية، واستمرارا لجهود قوات السلطان المسلحة في دعم وإسناد كافة المؤسسات والقطاعات الأخرى
بالدولة ؛ الحكومية منها والخاصة والمتأثرة بالإجراءات المتخذة حيال مكافحة جائحة فيروس كورونا ( كوفيد 19).
وأبحرت أمس سفينة البحرية السلطانية العمانية (نصر البحر) من قاعدة سعيد بن سلطان البحرية محملة بصهاريج الوقود وبعض المستلزمات الضرورية الأخرى إلى ميناء خصب بمحافظة مسندم، حفاظا على إدامة واستمرارية محطات الوقود والكهرباء في أرجاء المحافظة وباقي الاحتياجات الأساسية الأخرى.
يأتي ذلك فيما حققت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية (مدائن) والصندوق العماني للتكنولوجيا وعدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في مجال تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد نجاحا في إنتاج عدد من المعدات والأدوات المستخدمة في القطاع الصحي في ظل الظروف التي يمر بها العالم من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).
كما تم التنسيق مع أحد مصانع إنتاج المواد البلاستيكية في السلطنة لإنتاج مواد بلاستيكية للملابس الواقية بحسب مواصفات وزارة الصحة للبدء في إنتاجها محليا بعد اعتمادها من وزارة الصحة والمديرية العامة للمواصفات والمقاييس بوزارة التجارة والصناعة.
وتواصل السلطنة جهودها لعودة الطلبة العمانيين الدارسين في الخارج والراغبين بالعودة الى أرض الوطن , حيث تتواصل الرحلات الجوية التي تحمل الطلبة العمانيين طوال هذا الأسبوع، كما تصل إلى مطار مسقط الدولي اليوم (الثلاثاء) 3 رحلات دولية قادمة من دولة قطر تحمل قرابة 400 طالب عماني قادمين عبر الخطة التنسيقية من عدة دول حول العالم عبر الدوحة ثم إلى مسقط ، في إطار خطة تكفلت بها السلطنة لإعادة الطلبة العمانيين الراغبين بالعودة من الدول التي يدرسون بها.
من جانبه قال مدير إدارة السوق المركزي للخضراوات والفواكه بالموالح الذي يعتبر المحطة الأولى لاستقبال الواردات من الخضراوات والفواكه إن حركة البضائع بالسوق طبيعية وردا على ما يتداول حول نقص بعض المنتجات من الخضار والفواكه بالسوق قال: البضائع متوافرة في السوق المركزي وبشكل كبير والأسعار في المتناول ويمكن القول إن هناك نقصا في منتجات البصل تحديداً باعتبار أن البصل يتم استيراده والإنتاج المحلي منه لا يلبي حاجة الاستهلاك في السوق المحلي، والأوضاع الحالية في العالم تؤثر على الدول المصدرة والمستوردة لجميع البصائع على حد سواء، ومنها تأثر السوق المحلي بنقص البصل إذ أن الدول التي نستورد منها هذا المنتج الهند وباكستان ومصر جميعها متأثرة بالأوضاع الصحية التي يمر بها العالم إلا أن هناك الكثير من الإجراءات التي تتخذ لتسهيل وصول بعض الشحنات المتواجدة في الموانئ بالإضافة إلى استمرار الاستيراد من الجمهورية اليمنية الشقيقة
كذلك أعلنت وزارة التجارة والصناعة عددا من الإجراءات الاحترازية الخاصة بعمل المنشآت الصناعية بهدف الحد من آثار فيروس كورونا (كوفيد 19)، والتي تتمثل في إجراءات إدارية وإجراءات داخل المصنع (خطوط الإنتاج).


تاريخ النشر: 30 مارس,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/378856

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014