الثلاثاء 2 يونيو 2020 م - ١٠ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الوطن الاقتصادي” يرصد الحركة الشرائية في سوق السيب: وفرة في المعروض من الخضار والفواكه وارتفاع في أسعار المانجو والبصل والليمون والبرتقال والموز والكوسه
“الوطن الاقتصادي” يرصد الحركة الشرائية في سوق السيب: وفرة في المعروض من الخضار والفواكه وارتفاع في أسعار المانجو والبصل والليمون والبرتقال والموز والكوسه

“الوطن الاقتصادي” يرصد الحركة الشرائية في سوق السيب: وفرة في المعروض من الخضار والفواكه وارتفاع في أسعار المانجو والبصل والليمون والبرتقال والموز والكوسه

التجار: الارتفاع سببه الإجراءات التي اتخذتها العديد من الدول المصدرة للخضار والفواكه بسبب كورونا

ـ مطلوب تكثيف الرقابة بسبب استغلال بعض التجار لوضع الأسواق

كتب ـ يوسف الحبسي:
سوق السيب كغيره من أسواق السلطنة شهد على مدى الأيام الماضية حركة شرائية نشطة على كافة السلع والبضائع لكونه يعتبر واحدا من الأسواق الرئيسية على مستوى السلطنة.
وسجلت أغلب أسعار الخضروات والفواكه استقرارا في الأسعار حيث رصد “الوطن الاقتصادي” أسعار المنتجات إذ أكد عدد من الباعة والمستهلكين ارتفاع أسعار بعض المنتجات خلال الفترة الحالية مثل البصل والمانجو والبرتقال إلا أنهم مع ذلك يرون وفرة المنتجات وتعدد المعروض تزامناً مع قيام الجهات المعنية بفتح عدد من خطوط الشحن لتسهيل وصول هذه المنتجات إلى أسواق السلطنة.
وقال أحمد بن عبدالله الحديدي، أحد العاملين في محلات بيع الخضروات والفواكه بسوق السيب: شهدت أسعار الخضروات والفواكه ارتفاعاً في بعض المنتجات.. البصل اليمني بلغ 10 ريالات عمانية بالإضافة إلى المانجو اليمني الذي وصل إلى 3 ريالات عمانية بعدما كان يتراوح بين 2 ـ 2.5 ريال عماني، والأفندي المصري الذي كان يباع بريالين بلغ اليوم 4 ريالات عمانية، كما ارتفعت أسعار البرتقال بشكل عام إذ كان سعر الكرتون يصل إلى 2.5 ريال عماني واليوم بلغ سعره 3.5 ريال عماني، ولم يكن ارتفاع الأسعار حكراً على الفواكه إذ شهدت أسعار الخضروات ارتفاعاً أيضاً خلال هذه الفترة بينها الكوسه المحلية إذ بلغ الكيلو الواحد منها 600 بيسة بينما كان سابقاً 300 بيسة.
وأشار إلى أن المنتجات المستوردة نالها الارتفاع ومنها الموز الفلبيني إذ وصل سعر الكرتون إلى 7 ريالات عمانية، ومع ما تشهده سوق الخضروات والفواكه في السلطنة من بعض الارتفاعات في الأسعار إلا أن المعروض منها متوفر في الأسواق وليس هنالك داعٍ للقلق، والحركة الشرائية في وضعها الطبيعي بسوق السيب.
وقال ناصر بن منصور العامري، أحد العاملين في محلات بيع الخضروات والفواكه بسوق السيب: إن الحركة الشرائية في سوق السيب فيما يتعلق بالخضروات والفواكه تمضي بوتيرة طبيعية وتشهد السوق إقبالاً كبيراً في الفترة الصباحية.
وأضاف: أن الأسعار شهدت فعلاً بعض الارتفاعات مثل كرتون البرتقال التي كان يبلغ 2.8 ريال عماني ووصل إلى 3.5 ريال عماني، وكيلو البصل كان يباع 200 ـ 300 بيسة واليوم وصل إلى 600 بيسة، كما ارتفعت أسعار الفلفل البارد، والكوسه التي بدأت أسعارها في التراجع مؤخراً .. مشيراً إلى أن الأسعار في السوق المركزي للخضروات والفواكه بالموالح كانت مرتفعة في بداية الأزمة إلا أن الوضع الحالي للأسعار شهد تراجعاً في بعض المنتجات.
وقال يحيى بن درويش بن علي العامري “مستهلك”: إن أسعار الخضروات والفواكه مناسبة ولم ترتفع كثيراً باستثناء البصل الذي ارتفع سعره خلال الفترة الحالية بسبب ربما توقف الشحن في بعص البلدان المصدرة لهذا المنتج، لكن بشكل عام الأسعار ما تزال في متناول المستهلك.
وقال عامر الشهيمي “مستهلك”: شهدت أسواق الخضروات والفواكه ارتفاعاً في الأسعار تزامناً مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد إذ سجلت بعض المنتجات المستوردة والمحلية على حد سواء ارتفاعات بلغ بعضها ضعف السعر، وتبذل الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية وبلدية مسقط مساعي لتوفير المنتجات من الخضروات الفواكه وتلبية حاجة الطلب مع بدء موسم الخضروات المحلية وايجاد منافذ بحرية لاستيراد هذه المنتجات بالتعاون مع مجموعة أسياد.
وقال الشهيمي إن المنتجات المحلية شهدت وفرة في الأسواق وباتت تنافس المنتجات المستوردة من حيث الأسعار مثل منتجات البصل والثوم والخس والطماطم وغيرها وهذا إن دل فإنما يدل على حرص المواطن على الاستثمار بالقطاع الزراعي وحرص وزارة الزراعة والثروة السمكية على متابعة وتقديم الدعم للمزارعين .. مشيراً إلى أن الزائر للسوق المركزي للخضروات والفواكه بالموالح يشاهد ولله الحمد المنتجات المحلية التي تعرض على مساحة كبيرة في ساحة العرض الكبيرة بالسوق، وندعو الجهات المعنية إلى الحرص على بقاء المنتجات المحلية في أسواق السلطنة وعدم تصديرها إلى دول الجوار في ضوء ارتفاع الطلب مع توقف بعض خطوط الشحن وتقديم العون للمزارعين في عملية التسويق لمنتجاتهم في الأسواق المحلية.
وطالب الشهيمي بتشديد الرقابة وضبط الأسعار من قبل الهيئة العامة لحماية المستهلك بالتعاون مع إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه ومنع الاحتكار.

إلى الأعلى