الجمعة 29 مايو 2020 م - ٦ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / قلق أوروبي من استمرار القتال في اليمن ودعوات لإفراج فوري عن السجناء
قلق أوروبي من استمرار القتال في اليمن ودعوات لإفراج فوري عن السجناء

قلق أوروبي من استمرار القتال في اليمن ودعوات لإفراج فوري عن السجناء

بروكسل ـ عواصم ـ وكالات: أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه البالغ من استمرار الأعمال القتالية في اليمن. وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، في بيان نشرته بعثة الاتحاد في اليمن، على صفحتها في “فيسبوك”: “على الرغم من النداءات المتكررة من المجتمع الدولي لأطراف الصراع في اليمن بالالتزام بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، فإن المواجهات العسكرية مستمرة”. واعتبر النشاط العسكري المتصاعد بين طرفي النزاع مؤخرا يتعارض تماما مع دعوات الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار، وكذلك أحدث تصريحات الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يجب فيه على الأطراف وقف الأعمال القتالية، وأن تكون متحدة في مكافحة وباء فيروس كورونا”. وأكد على “البيان الذي أصدره المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، بشأن ضرورة وقف فوري للمواجهات المسلحة”. ودعا الاتحاد، الأطراف إلى “اغتنام هذه اللحظة من احتمالات التصعيد واستخدامها لوقف إطلاق النار رسميا”. وأكد “مواصلة تقديم الدعم الكامل للعملية التي تقودها الأمم المتحدة بجميع الأدوات المتاحة له”. من جهته، أعرب فريق الخبراء الدوليين بشأن اليمن المشكل من قبل الأمم المتحدة، عن قلقه البالغ إزاء المخاطر المحتملة لتفشي فيروس كورونا بين السجناء في اليمن، داعيا أطراف النزاع إلى إفراج فوري عن جميع المحتجزين. ووفقاً لموقع أخبار الأمم المتحدة، قال الفريق، في بيان، “إن السلطات في اليمن مطالبة باتخاذ إجراءات سريعة مماثلة لإطلاق سراح المحتجزين من السجون المكتظة ومرافق الاحتجاز في مختلف أنحاء اليمن “. وأضاف “الوضع الهش للسجناء والمحتجزين في اليمن يجعلهم بشكل خاص أكثر عرضة لخطرٍ كبير إذا ظهر فيروس كورونا في السجون وغيرها من مرافق الاحتجاز”. وأشار إلى أن “النزاع المستمر في اليمن أثّر بشكلٍ بالغ على توافر الخدمات الطبية”.

إلى الأعلى