الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وكيل التعليم والمناهج يرعى احتفال وزارة الصحة بتكريم الفائزين في مسابقة حقائق للحياة
وكيل التعليم والمناهج يرعى احتفال وزارة الصحة بتكريم الفائزين في مسابقة حقائق للحياة

وكيل التعليم والمناهج يرعى احتفال وزارة الصحة بتكريم الفائزين في مسابقة حقائق للحياة

شمال الباطنة الأول وجنوبها الثاني وشمال الشرقية الثالث وظفار الرابع
أقامت صباح أمس وزارة الصحة ممثلة بدائرة الصحة المدرسية وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و اليونيسف حفل تكريم الفائزين في مسابقة كتاب ” حقائق للحياة ” للعام الدراسي 2012/2013م تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وبحضور سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بقاعة قصر الأمراء بولاية السيب وقد تميزت البحوث هذا العام بالتنوع بين الأسلوب التقريري والأسلوب الميداني وبحسن الإعداد والإبداع وحرص الطلبة على الاستفادة من مختلف المراجع كذلك حرصهم على اختيار أكثر المواضيع أهمية وحصدت محافظة شمال الباطنة المركز الأول ومحافظة جنوب الباطنة في المركز الثاني ومحافظة شمال الشرقية في المركز الثالث ومحافظة ظفار في المركز الرابع.
وقد رحب الدكتور سعيد بن حارب اللمكي المشرف على الرعاية الصحية الأولية ورئيس اللجنة المركزية للاستفادة من كتاب “حقائق للحيلة” بالحضور قائلا: يسعدني نيابة عن أعضاء اللجنة المركزية المشتركة للاستفادة من كتاب ” حقائق للحياة ” والتي أكملت عامها السابع عشر من مسيرتها أن نرحب بجميع المشاركين ونشكرهم تقديراً لجهودهم المخلصة في إنجاح مسابقة كتاب ” حقائق للحياة ” ، إن للصحة المدرسية اهتمام بالغ بالمجتمع المدرسي من خلال تقديم وتوفير خدمات صحة مدرسية شاملة تهدف إلى تعزيز صحة المجتمع المدرسي تشمل التوعية الصحية وتعزيز البيئة المدرسية وخدمات الصحة المدرسية والتغذية والتربية البدنية والصحة النفسية وبرامج صحة المجتمع وتعزيز صحة العاملين في المدرسة.
وأضاف بأن غرس مفهوم الصحة لأفراد المجتمع ليكون نمط حياتهم اليومي ، وإقرار الأفراد والمجتمع بقيمة وأهمية الصحة و يعمق التزامهم اتجاه تعزيز صحتهم . فالمجتمعات قادرة على أن تتولى بنفسها مسئولية الرعاية الصحية باتخاذه الوقاية الصحية في معالجة الأسباب الجذرية للعديد من المشاكل الصحية وهو ما تعجز عنه الرعاية الطبية وحدها.
من جهتها أوضحت الدكتورة ناهدة بنت رؤوف اللواتية مديرة دائرة الصحة المدرسية أن هذا البرنامج الذي تطبقه دائرة الصحة المدرسية من العام 1996م بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم يهدف إلى تغطية الموضوعات الصحية الهامة التي تهم السلطنة وهو يستهدف الطلبة والطالبات في الصفين التاسع والعاشر ، ويتم الإشراف على البحوث من قِبل أطباء وممرضات الصحة المدرسية والمعلمين والمعلمات بالمدراس ، ويتم تقييمها أولا على مستوى المحافظة أولا و من ثم انتقاء أفضل المواضيع ومن ثم تقييمها من قبل اللجنة المركزية التي تضم أعضائها عددا من المختصين من وزارتي الصحة والتربية والتعليم .
وقد تم خلال الحفل تكريم الطلبة على مستوى السلطنة وهم من جنوب الباطنة الطالبة أمينة بنت سعيد بن حمود الغافرية من مدرسة أسماء بنت يزيد للتعليم الأساسي وكان بحثها حول الالتهاب المزمن للأمعاء ومن شمال الباطنة الطالب محمد بن أحمد بن حسن البلوشي من مدرسة الشيخ عبدالله بن بشير للتعليم الأساسي وقد قدم بحث بعنوان فقر الدم المنجلي ، ومن جنوب الشرقية الطالبة سما عبده عمر بلاد بني بو علي للتعليم الأساسي قدمت بحثا عنوانه أطفال بلا إيدز ، ومن محافظة ظفار حصلت الطالبة مريم بنت عوض بن أحمد العجيلي على المركز الرابع من مدرسة الراية للتعليم الأساسي وقدمت بحثا حول داء السكري .
كما تم تكريم الطلبة الفائزين على مستوى المحافظات وهم شروق بنت ناصر بن عبدالله المعشري من مدرسة أروى بنت عبدالمطلب للتعليم الاساسي والتي قدمت بحثا حول التسمم الغذائي ، والزهراء بنت يوسف بن سالم الحسنية من مدرسة أروى بنت عبدالمطلب للتعليم الاساسي وقدمت بحثا حول السمنة ، و أسماء بنت سعيد بن محفوظ الصلتية من مدرسة أروى بنت عبدالمطلب للتعليم الاساسي وجمانة بنت سيف بن مبارك الكيومية من مدرسة أروى بنت عبدالمطلب للتعليم الاساسي كما تم تكريم الطلبة والأطباء والمعلمين والممرضين على مستوى السلطنة الفائزين على مستوى المحافظات وتكريم المدارس الفائزة على مستوى المحافظات وتكريم المشاركين في فعالية اليوم الخليجي للصحة المدرسية وصحة اليافعين والشباب .
الجدير بالذكر تتواصل مسابقة كتاب ” حقائق للحياة ” بنجاح للعام الثامن عشر على التوالي ، حيث بلغ عدد البحوث المقدمة للعام الدراسي 2012/2013م حوالي 18449 بحثاً بنسبة 40% من إجمالي طلبة الصف العاشر وبزيادة وقدرها 8018 بحثاً عن العام الماضي حيث يبرهن ذلك أن هناك تفاعلاً إيجابياً بين الطلبة حول هذه المسابقة.

إلى الأعلى