الثلاثاء 2 يونيو 2020 م - ١٠ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / المصانع العمانية تعمل بطاقتها القصوى .. وإجراءات لاستمرارية الأعمال
المصانع العمانية تعمل بطاقتها القصوى .. وإجراءات لاستمرارية الأعمال

المصانع العمانية تعمل بطاقتها القصوى .. وإجراءات لاستمرارية الأعمال

ـ رحلات جوية متواصلة لإعادة العمانيين ومراكز الإيواء كافية
ـ معدات وفرق ميدانية لتنفيذ خطة التعقيم المتكاملة

كتب ـ مصطفى المعمري وسهيل النهدي:
تعمل المصانع العمانية بطاقتها القصوى لرفد السوق المحلي بالمنتجات المختلفة وفي مقدمتها المنتجات الغذائية التي يعتمد عليها السوق المحلي بما يزيد عن 50 بالمائة وفق ما قال لـ(الوطن) هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة المناطق الصناعية “مدائن” الذي أكد على اتخاذ مجموعة من الإجراءات للشركات المستأجرة لديها مثل وقف المطالبات المالية المستحقة على الشركات خلال الربع الثاني من العام 2020، وإعفاء غرامات تأخير السداد والمقدرة بـ ٦٪ خلال النصف الأول من العام 2020، وأيضا وقف المطالبات المالية المستحقة على الشركات حيث إن مثل هذه الإجراءات سوف تساهم بصورة كبيرة في استمرارية الأعمال بكل سهولة في المدن الصناعية ومواصلة إمداد الأسواق المحلية بمختلف المنتجات الأساسية خلال الفترات القادمة.
إلى ذلك تواصل السلطنة جهودها لإعادة العمانيين المتواجدين بالخارج والراغبين بالعودة إلى أرض الوطن سواء من الطلبة العمانيين الدارسين بالخارج أو بعض الأشخاص العالقين بالخارج، حيث تستمر الرحلات الجوية التي تنقل المواطنين العمانيين كما أن قطاع الإغاثة والإيواء قام بالتنسيق مع قطاع الاستجابة الطبية لبدء نقل بعض الأشخاص المعزولين بمراكز العزل بمحافظة مسقط إلى مراكز عزل بالمحافظات.
وأكد حمود بن محمد المنذري منسق قطاع الإغاثة والإيواء لـ(الوطن) على أن مراكز الإيواء التي خصصت للعزل تتمتع بإمكانيات كبيرة وخدمات كافية، وبأعداد كبيرة في محافظة مسقط وكافة المحافظات.
من جانب آخر قامت الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة ” بيئة” بجهود حثيثة من خلال المشاركة في الحملات التي نظمتها البلديات المختلفة وذلك في إطار ما تقوم به الجهات المختصة بتنفيذ خطة تعقيم متكاملة لكل الطرق والحدائق والأماكن العامة، إلى جانب الأسواق و الأحياء التجارية والمرافق الخدمية في أرجاء السلطنة. وقد شاركت “بيئة” ممثلة بالشركات المشغلة في كل محافظة بمعدات الغسيل والتعقيم التي تستخدمها عادة في غسيل الحاويات وتعقيمها كجزء من مهامها في إدارة النفايات في السلطنة. كما تقوم فرق ميدانية متخصصه بمتابعة مستوى الخدمة المقدمة بما من شأنه تعزيز سلامة أفراد المجتمع من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

إلى الأعلى