الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عرض حول الإستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من تأثير التغيرات المناخية
عرض حول الإستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من تأثير التغيرات المناخية

عرض حول الإستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من تأثير التغيرات المناخية

نظمت وزارة البيئة والشؤون المناخية تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية عرضا مرئيا قدمه خبراء من جامعة السلطان قابوس القائمين على تنفيذ مشروع الإستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من تأثير التغيرات المناخية في السلطنة بحضور سعادة وكيل الوزارة ومديري العموم بالوزارة وذلك بالقاعة الرئيسية بديوان عام الوزارة ، حيث تم التعريف بأهم مكونات الاستراتيجية والنتائج المتوقعة من مخرجاتها والخطة الزمنية لتنفيذها ، وتتكون الاستراتيجية من ثلاثة أجزاء فرعية تنفذ على مدى ثلاث سنوات وهي إستراتيجية الكفاءة أو الفعالية المؤسسية ، والتي سيتم فيها وضع برامج بناء القدرات وإطار العمل المؤسسي والتشريعي والذي يعزز من فاعلية الوحدات الإدارية في التعامل والتصدي للآثار السلبية للتغيرات المناخية بالإضافة إلى تحديد دور كل الأطراف الفاعلة والشراكات في التخفيف من والتكيف مع مخاطر تغير المناخ وتحديد الاحتياجات البحثية والمالية من خلال مراجعة الهيكل التنظيمي للمديرية ووضع اختصاصاتها وتحديد القطاعات والأنشطة التي تندرج تحت إدارة الشؤون المناخية وكذلك إعداد نماذج لمراقبة وتفتيش ورصد وتقييم الأنشطة وتطوير قواعد البيانات الوطنية للتحقق من دقة بيانات انبعاثات غازات الدفيئة المقدمة من قبل المنشآت المختلفة.
والشق الثاني من الاستراتيجية يحمل عنوان التكيف مع تغير المناخ ، والتي سيتم من خلالها دراسة تأثيرات التغيرات المناخية على القطاعات المختلفة واستخدام النماذج المناخية والحاسوبية لتأكيد مخرجات الدراسة ومن ثم وضع خطط التكيف المناسبة لكل قطاع بما يضمن حمايته من الآثار السلبية لتغير المناخ ، ويقلل من الموارد المالية والاقتصادية التي قد تستنزف نتيجة لإعادة ترميم تلك المناطق والقطاعات بعد تعرضها للتأثيرات المتوقعة.
بينما الشق الثالث يهدف إلى التخفيف من تغير المناخ وسيتم التركيز خلالها على جرد انبعاثات غازات الدفيئة في جميع القطاعات اعتمادا على بيانات البلاغ الوطني الأول وبناء عليه سيتم تحديد خيارات التخفيف في القطاعات الرئيسية التي تساهم بشكل كبير في انبعاثات غازات الدفيئة كما سيتم إعداد خطة للرصد الفعال لتحديد مصادر تلك الانبعاثات ، وتحديد الطرق المناسبة لرصد وجمع البيانات مع تحديد الإجراءات والأساليب لحساب والتحقق من جودة البيانات بالإضافة إلى دراسة خيارات وإجراءات التخفيف المختلفة وفعاليتها من حيث التكلفة المالية.
يذكر أن الإستراتيجية الوطنية للتكيف والتخفيف من تأثير التغيرات المناخية في السلطنة تنفذ من قبل وزارة البيئة والشؤون المناخية وجامعة السلطان قابوس وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) وعدد من المعاهد الدولية المتخصصة.

إلى الأعلى