الجمعة 5 يونيو 2020 م - ١٣ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / فاروق عبدالله لـ ( الوطن الرياضي ) : العروبة مر بظروف صعبة هذا الموسم وقرار إيقاف الدوري كان بمثابة الصدمة لنا
فاروق عبدالله لـ ( الوطن الرياضي ) : العروبة مر بظروف صعبة هذا الموسم وقرار إيقاف الدوري كان بمثابة الصدمة لنا

فاروق عبدالله لـ ( الوطن الرياضي ) : العروبة مر بظروف صعبة هذا الموسم وقرار إيقاف الدوري كان بمثابة الصدمة لنا

كيف سنكمل المباريات المتبقية وما هي الآلية ؟ جهود كبيرة لإدارة النادي واللاعبين والجماهير ومحبي المارد الأمل موجود ووجود العروبة مكسب لدوري عمانتل

حاوره ـ يحيى بن سالم المعمري:
تصوير : طلال الراسبي

تحمل المدرب الوطني فاروق عبدالله مسؤولية قيادة فريق العروبة في الجولة العشرين لدوري عمانتل وفي وقت صعب جدا جدا ومركز متأخر في جدول الترتيب العام برصيد 11 نقطة من فوز في لقاءين و5 تعادلات … فاروق عبدالله أشرف على الفريق في الـ 4 مباريات الأخيرة وحقق الفوز فيها جميعا وحصل على 12 نقطة ليصل للنقطة 23 ولكن الفريق ما زال متأخرا في المركز الثالث عشر وقبل الأخير وبات مهددا بالهبوط لدوري الدرجة الأولى ، أبوعبدالله تحدث عن مشوار المارد العرباوي في الحوار التالي …

مهمة صعبة
في البداية أشكر إدارة النادي برئاسة محمود المخيني وأعضاء مجلس الإدارة على ثقتهم بتكليفي قيادة الفريق وفي الحقيقة لم أتردد في قبول المهمة والتحدي رغم الظروف الصعبة في ذلك التوقيت والنتائج التي لم تكن في مصلحة الفريق ، ولا أريد الخوض كثيرا في بعض الأمور الأخرى التي انعكست نتائجها على مشوار الفريق في الدوري .

سوء نتائج
وأضاف فاروق عبدالله : لم يكن إعداد الفريق بالشكل المطلوب والأسباب كثيرة ولا أريد التحدث عن ذلك والعروبة فريق كبير وما وصل إليه لا يرضي أحدا ، وفي هذا الموسم أشرف على الفريق بعض المدربين حيث بدأ العروبة مع المدرب المصري أبوطالب العيسوي الذي أشرف على الفريق في أول 6 مباريات وجمع نقطة فقط من تعادله مع ظفار وبعدها أتى المدرب المصري للفريق الرديف ثم المدرب الأسباني وبعدها تم التعاقد مع المدرب أحمد العلوي ، تم ضمي للجهاز الفني كمساعد للمدرب الأسباني وكان ذلك قبل لقاء نادي عمان في الجولة الثامنة .

نتائج إيجابية
تحدث أبوعبدالله عن قيادته للفريق في آخر 4 جولات قائلا : بعد إنهاء العلاقة مع المدرب أحمد العلوي تم تعييني مدربا للفريق وكان ذلك تحديدا في الجولة العشرين لنكمل ما قام به الكابتن أحمد وبتعاون وتكاتف الجميع تمكنا من الفوز في 4 مباريات متتالية ، بدأناه بفوز على فنجاء بهدفين مقابل هدف ثم واجهنا نادي عمان بصفوف غير مكتملة وقدمنا مباراة كبيرة وفزنا رغم غياب 5 لاعبين أساسيين وبعدها تغلبنا على مرباط بهدف وبنفس النتيجة تفوقنا على بهلاء ، لقد كانت مهمة في غاية الصعوبة وإدارة النادي وفرت الظروف المثالية والمعنوية والنفسية للاعبين وكان التفاؤل حاضرا وكنا نعلم أن أية خسارة أو حتى نتيجة التعادل كان سيكلفنا الكثير والحمد لله سارت الأمور حسب ما نريد وأنا أشكر اللاعبين على حماسهم ورغبتهم في الفوز وإدارة النادي التي تابعت الأمور عن قرب ووفرت الظروف المناسبة وكذلك دعم الجماهير الكبير وتشجيعهم المستمر والمتواصل .

صدمة
ووصف فاروق عبدالله تعليق النشاط الرياضي وتأجيل الدوري حتى شهر سبتمبر بالصدمة الكبرى حيث قال : تأثرنا كثيرا بتعليق النشاط الرياضي بسبب وباء كورونا والقرار كان بمثابة الصدمة لنا وليس في صالحنا لأن مستوى الفريق كان في تصاعد كبير والنتائج كانت مبشرة وتسير نحو الأفضل ولكن التأجيل خارج عن إرادتنا وإرادة اتحاد الكرة ولكن كان بالإمكان تكملة الـ 3 مباريات المتبقية بشكل مضغوط ولكن !!! كله خير .
تساؤلات
فاروق عبدالله أبدى استغرابه من كيفية تكملة المباريات المتبقية وقال : بكل صراحة لدي بعض التساؤلات عن آلية تكملة الدوري وكيفية إقامة الـ 3 مباريات .. عقود اللاعبين المحليين والأجانب انتهت .. يا ترى كيف سيكون إعداد الفرق للموسم الجديد ؟كيف سيكون تسجيل اللاعبين ؟ هل سنكمل الدوري بنفس اللاعبين أم هناك تعاقدات جديدة ؟ وهل سيوافق اللاعبون على المشاركة في 3 مباريات فقط وهل سيعود الأجانب للسلطنة ؟ بكل تأكيد سيبحث اللاعبون عن عقود جديدة .. الفرق ستعاني كثيرا بخصوص عودة اللاعبين لإكمال المباريات المتبقية .

محترفون
وعبر مدرب العروبة عن رضاه عن مستوى اللاعبين الأجانب في فريقه وقال : نحن راضون عن مستوى اللاعبين المحترفين والنادي حالفه الحظ في التعاقد معهم وهم : الموريتاني الحسن ديوب والسنغالي محمد واليوندوي والنيجيري مارشال اوداه والأوغندي سولا ماتوفو ، الأجانب كانوا إضافة حقيقية للفريق وقدموا مستوى جيدا .

دفاع
وعن أبرز خطوط الفريق تحدث أبوعبدالله : يملك العروبة ثالث أقوى دفاع في الدوري ودخل مرمانا 25 هدفا ، يملك العروبة خط دفاع قوي بقيادة الكابتن أحمد سليم وخالد صالح وعمران الفارسي وحمد خميس وسمير العلوي ومن خلفهم الحارس عبدالعزيز الحسني ، الجميع تحمل مسؤولية خدمة العروبة ولم يقصروا أبدا ولكن البداية لم تكن موفقة .

أمل
وتحدث فاروق عبدالله عن حظوظ العروبة في البقاء في دوري عمانتل وقال : تأثرنا كثيرا بالتوقف بسبب الأزمة الحالية ، صحيح العروبة يحتاج لمعجزة ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم فالفارق النقطي بسيط بين الفرق والكل يعاني والفرق ستواجه بعضها البعض والأمل موجود في البقاء وهناك 9 نقاط في الملعب ووجود العروبة مكسب لدوري عمانتل وما زال العروبة ينافس على بطولة الكأس وسيلعب إياب نصف النهائي امام عبري والفرصة كبيرة في العبور للمباراة النهائية .

إلى الأعلى