Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

احتواء كورونا .. تشارك وطني مدعوم بمنظومة معلوماتية

1

ـ متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بـ(اقتصادية الدقم)
ـ سماح مؤقت باستيراد المنتجات الغذائية والمواد الصحية دون إيضاحات باللغة العربية
ـ قطاع الغاز الطبيعي يدعم جهود المكافحة
ـ التأكيد على متانة أسواق المال الخليجية

مسقط ـ (الوطن) والعمانية
تكثف السلطنة جهودها لاحتواء انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) حيث تنبهت منذ وقت مبكر للاستعداد والتعامل مع هذه الجائحة، لتأتي عبر تشارك وطني مدعوم بمنظومة معلوماتية ضمن برنامج “الترصد” الذي أُعد لهذا الغرض.
وبينما بادرت وزارة الصحة إلى القيام بدورها الوقائي والعلاجي والتوعوي أيضا في التعامل مع فيروس كورونا في الأيام الأولى لاكتشاف بعض حالات الإصابة في السلطنة، فإن الأمر السامي بتشكيل اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا نقل مستوى التعامل مع الفيروس إلى المستوى الوطني الذي تشارك فيه مختلف الجهات والهيئات ذات العلاقة بالتصدي للفيروس والحد من انتشاره ونتائجه وتوفير الظروف الملائمة للمواطنين والمقيمين، ولأبناء السلطنة في الخارج أيضا، الذين حرصت حكومة السلطنة على ترتيب عودة معظمهم إلى البلاد، خاصة الطلاب والمبتعثين، وهو ما تم خلال الأيام الماضية.
وفي منظومة معلوماتية يتخذ مركز إدارة عمليات البيانات الخاصة بفيروس كورونا (كوفيد 19) بمحافظة مسقط من الكلية التقنية العليا بمسقط مقرًا له و يعمل على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع لمتابعة مختلف الأعمال المتصلة بالفيروس، والتدقيق في استمارات التبليغ عن المرض ليتأكد من صحتها كما يقوم بإدخال البيانات ضمن برنامج ” الترصد” الذي أُعد لهذا الغرض.
ويعتبر المركز مكانا موحّدا للاستقبال والتبليغ والمتابعة وإدخال البيانات فيما يخص فيروس كورونا (كوفيد 19) بهدف سهولة التنسيق بين فرق العمل المعنية بالجائحة , حيث تم تزويد المركز بجميع المستلزمات الفنية للقيام بدوره ومتابعة الحالات المشتبه بها والمصابة والترصد لها.
من ناحية أخرى قامت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بتشكيل فريق عمل لإعداد خطة الاستجابة للحالات الطارئة الناشئة عن انتشار فيروس كورونا في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم , حيث تضمنت مهام فريق العمل إعداد خطة الاستجابة للحالات الطارئة الناشئة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بالمشروعات العاملة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، ومتابعة تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المختصة.
يأتي ذلك فيما أصدر معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة قـرارا وزاريا بشأن السماح المؤقت باستيراد المنتجات الغذائية والبضائع والمواد الصحية دون كتابة البيانات الإيضاحية عليها باللغة العربية مع مراعاة كتابة جميع البيانات باللغة الإنجليزية ويمكن إضافة لغة أخرى.
من جانبه يدعم قطاع الغاز الطبيعي جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا , حيث تعمل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بشكل وثيق مع وزارة الصحة لدعم ورعاية مختلف المبادرات والمشاريع التي تسعى لتلبية احتياجات ومتطلبات المستشفيات والمراكز الصحية في مواجهة التطورات الناتجة عن الفيروس.
من جانبها أكدت لجنة رؤساء هيئات الأسواق المالية (أو من يعادلهم) بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية , خلال اجتماع استثنائي للجنة عبر تقنية (الاتصال المرئي) على متانة الأسواق المالية بدول المجلس وقدرتها على مواجهة التحديات والأزمات.
واستعرضت اللجنة الآليات التي تبنتها الجهات المنظمة لأسواق رأس المال في دول المجلس لضمان استمرارية عمل الأسواق من خلال التسهيلات الرقابية الممكنة والتحول الإلكتروني والعمل عن بعد والتنسيق الذي تقوم به كل جهة من الجهات المنظمة للأسواق المالية بدول المجلس مع مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس لدعم الأسواق المالية , وذلك من خلال الحزم الاقتصادية والمالية التي أطلقتها حكومات دول المجلس.


تاريخ النشر: 5 أبريل,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/379439

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014