الأحد 31 مايو 2020 م - ٨ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / مبتكر عماني ينجح في تطوير كمام التنفس لمرضى كورونا
مبتكر عماني ينجح في تطوير كمام التنفس لمرضى كورونا

مبتكر عماني ينجح في تطوير كمام التنفس لمرضى كورونا

باستخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة
مسقط ـ “الوطن”:
تمكن أحد الشباب العُمانيين العاملين في مركز “صُناع عُمان”، باستخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ممثلة في برامج التصاميم الهندسية والطابعة ثلاثية الأبعاد من تحويل قناع للغوص تحت الماء إلى كمام تنفس متطور، وسهل الاستخدام، ليتم الاستعانة به في تعزيز الكمامات الطبية المخصصة للتنفس الصناعي للمصابين بفيروس كورونا “كوفيد ـ 19″.
واستطاع الشاب العُماني المبتكر أحمد بن عبدالرحمن الزدجالي، أخصائي تشغيل وصيانة بمركز صُناع عُمان، والذي يُعد النموذج الأبرز للشراكة بين مجلس البحث العلمي ممثلاً في مجمع الابتكار مسقط، والهيئة العامة للتخصيص والشراكة من ابتكار الكمام بأسلوب بسيط عبر تطوير آلية عمل قناع الغوص تحت الماء إلى كمام تنفس متطوروملائم للمرضى المصابين بفيروس كورونا وذلك بالتعاون مع المستشفى السلطاني.
فلقد قام الفريق بتصنيع قطعة مجسمة باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد، تم إضافتها في الجزء الأمامي من القناع، بحيث تساعد على وصول الأكسجين بشكلِ مباشر إلى فم المريض، ويتميز الكمام بعد التطوير بقدرته على تقليل الضغط على الوجه ووضوح الرؤية، وقد تم تطوير القناع بالتعاون مع المختصين بالقطاع الصحي من أطباء وإستشاريين من أجل استيفاء المعايير الطبية وأخذها في الاعتبار أثناء عملية التصميم والتطوير.
الجدير بالذكر أن مركز صُناع عُمان من المشاريع الوطنية المنفذة بشراكة استراتيجية بين مجلس البحث العلمي ممثلاً في مجمع الابتكار مسقط والهيئة العامة للتخصيص والشراكة، وشركة بيل الملتزمة لدى الهيئة من خلال برنامج توازن عُمان “الأوفست” وشركة ميكرسبيس بيبول المنفذة للمشروع، والمسندة أعمال إدارته وتشغيله لشركة عُمانية متخصصة في هذا المجال.

إلى الأعلى