الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تطلق سراح اثنين من المواطنين الأميركيين
كوريا الشمالية تطلق سراح اثنين من المواطنين الأميركيين

كوريا الشمالية تطلق سراح اثنين من المواطنين الأميركيين

وسط ترحيب أممي
واشنطن ـ وكالات: أطلقت كوريا الشمالية سراح مواطنين أميركيين اثنين بعد التدخل المباشر من جانب مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر. وذكر مكتب مدير الاستخبارات الوطنية في بيان أن الأميركيين كينيث باي المعتقل منذ عام 2012 وماثيو تود ميلر في طريقهما حاليا إلى منزليهما. وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه ممنون لإطلاق سراح الرجلين، ووصف إطلاق سراحهما بانه كان “مهمة صعبة”. وكان مكتب مدير الاستخبارات قد رحب في وقت سابق بالإفراج عن المواطنين الاميركيين قائلا: : “نرحب بقرار كوريا الشمالية بإطلاق سراح باي وميلر”. وكان باي /46 عاما/ وهو مبشر مسيحي قد اعتقل منذ نوفمبر 2012، وقد أدانته المحكمة العليا في أبريل 2013 بارتكاب أعمال معادية للدولة وصدر بحقه حكم بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة. وصدر حكم بحق ميلر /24 عاما/ في 14 سبتمبر بالسجن ستة أعوام مع الأشغال الشاقة، بعد ان اتهم أيضا بارتكاب أعمال معادية للدولة، بحسب شبكة (سي إن إن) الأميركية. ومنذ أقل من شهر تم إطلاق سراح مواطن أميركي آخر أيضا بعدما تم اعتقاله. وقد اعتقل جيفري فاولي منذ خمسة أشهر بسبب تركه إنجيلا في ملهى ليلي. وقال المكتب: “نود ان نشكر شركاءنا الدوليين خاصة السويد لجهودهم التي
لا تكل فيما يتعلق بالمساعدة في إطلاق سراحهم”. وذكر بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن كلابر “شارك بالنيابة عن الولايات المتحدة في مناقشات مع السلطات الكورية الشمالية حول إطلاق سراح المواطنين الاثنين”. وجاء إطلاق سراح الأميركيين الاثنين قبيل جولة لأوباما إلى آسيا يتوقع أن يبحث خلالها مع المسؤولين الصينيين التأثير على كوريا الشمالية فيما يتعلق بالقضايا النووية. ورحب نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بإطلاق سراح باي وميلر، قائلا: “نحن ممنونون للجهود التي لا تعرف الكلل من جانب كل شخص ساعدهما في العودة إلى أسرتيهما”. من جهتها رحبت منظمة الامم المتحدة باطلاق سراح اثنين من الاميركيين الذين كانا محتجزين في جمهورية كوريا الشمالية. واعربت في بيان نشرته على موقعها الاليكتروني عن املها في ان يساعد ذلك على تحسين العلاقات بين الاطراف في الجزيرة الكورية من اجل تحقيق السلام والامن بها منوهة بموافقة كوريا الجنوبية والشمالية على اجراء جولة اخرى من المحادثات بينهما على مستوى عال بعد الجولة التي عقدت الشهر الماضي. واشارت الى ان احد المواطنين الاميركيين تم القبض عليه في نوفمبر 2012 والاخر تم القبض عليه في ابريل 2014 وانهما عادا بسلام الى بلادهما.

إلى الأعلى