الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الحكومة اليمنية تؤدي القسم ومجلس الأمن يدعو القوى السياسية للاتحاد
الحكومة اليمنية تؤدي القسم ومجلس الأمن يدعو القوى السياسية للاتحاد

الحكومة اليمنية تؤدي القسم ومجلس الأمن يدعو القوى السياسية للاتحاد

صنعاء ـ وكالات: أدت الحكومة اليمنية الجديدة برئاسة خالد محفوظ بحاح القسم أمام الرئيس عبدربه منصور هادي فيما دعا مجلس الأمن الدولي القوى السياسية للاتحاد بعيد اعلان الحوثيين رفضهم للحكومة في موقف تماشى مع ما أعلنه حزب المؤتمر بزعامة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي اقال الرئيس هادي أيضا من مناصبه الحزبية.
وبعد المراسم ، ترأس هادي الاجتماع الأول للحكومة. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عنه تأكيده أن “هذه الحكومة لا تمثل أي حزب أو مكونات أو مذاهب وإنما تمثل اليمن كله بكل تنوعه من شماله إلى جنوبه وشرقه وغربه” ، وشدد على أن ” الوطن اليوم لم يعد يحتمل مآزق أخرى”.
بعد ذلك ، تحدث بحاح ، وقال :”بالنظر إلى التعقيدات التي تواجه الوطن فإننا ننتظر من كل القوى السياسية أن تعمل إلى جانب الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وإلى جانب الحكومة في التعاطي مع استحقاقات مرحلة الانتقال السياسي وفقا لما تقضي به التزاماتها تجاه اتفاقيات التسوية كلها بدءا من المبادرة الخليجية وانتهاء باتفاق تفويض الرئيس ورئيس الحكومة واتفاق السلم والشراكة وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني”.
وفي نيويورك دعا مجلس الامن الدولي القوى السياسية في اليمن الى الاتحاد بعد قرار حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح المؤتمر الشعبي العام الانسحاب من الحكومة التي رفضتها أيضا جماعة الحوثي.
وكان صالح اعلن امام اعضاء في المؤتمر الشعبي العام ان العقوبات التي فرضها عليه مجلس الامن الدولي مع اثنين من قادة الحوثيين “مرفوضة”. وأعلن انسحاب حزبه من حكومة الكفاءات التي أعلن الرئيس عبدربه منصور هادي تشكيلها الجمعة.
من جهته، طلب حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتمتع باغلبية كبيرة في البرلمان (225 مقعدا من اصل 301) من وزرائه الانسحاب من الحكومة مؤكدا في بيان انه لم يستشر في تشكيلة هذه الحكومة التي كانت منتظرة منذ عدة اسابيع لاخراج اليمن من ازمته.
كما رفض الحوثيون الحكومة الجديدة مطالبين باعادة تشكيلها “لازاحة من لم تنطبق عليه المعايير المنصوص عليها وفي مقدمتها الكفاءة والنزاهة والحيادية في إدارة شؤون البلاد، ومن عليهم ملفات فساد”.
وعبر أعضاء مجلس الأمن الدولي في بيان عن “دعمهم للرئيس عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح”، مؤكدين انهم “يشجعون كل الأطراف على المشاركة بشكل سلمي وبناء في السير قدما في هذه العملية الانتقالية”.
وقال البيان ان “اعضاء المجلس شددوا على اهمية السير قدما بعملية انتقالية شاملة تمثل مختلف مجموعات اليمن”.

إلى الأعلى