الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مستوطنون مسلحون يهاجمون بلدة بيت أمر بالخليل وإصابة فلسطينيين إثرالاعتداء عليهم
مستوطنون مسلحون يهاجمون بلدة بيت أمر بالخليل وإصابة فلسطينيين إثرالاعتداء عليهم

مستوطنون مسلحون يهاجمون بلدة بيت أمر بالخليل وإصابة فلسطينيين إثرالاعتداء عليهم

رام الله المحتلة – الوطن :
هاجم مستوطنو ‘بيت عين’ المقامة على أراضي بلدة بيت أمر، شمال الخليل امس السبت، وهم مدججون بالسلاح مزارعي البلدة ومنعوهم من العمل في أراضيهم المحاذية للمستوطنة. وقال الناطق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بلدة بيت أمر، محمد عوض ‘إن عشرات من المستوطنين المدججين بالسلاح هاجموا وطاردوا تحت حماية جيش الاحتلال المزارعين حماد جابر عبد الحميد الصليبي (80 عاما) وشقيقه محمد (70 عاما)، ومنعوهم من مواصلة العمل في أرضهم الواقعة بمنطقة واد أبو الريش، كما منعوا أقاربهم من العمل في الأراضي المحاذية للمستوطنة المذكورة وهددوهم بالضرب، ووجهوا لهم الشتائم لمنعهم من استصلاح أراضيهم والعناية بمزروعاتهم. وأوضح عوض أن المستوطنين يعتدون على المزارعين في هذه المنطقة بشكل متواصل، ‘بهدف إفراغها من أصحابها والاستيلاء على هذه الأراضي لتنفيذ مخططاتهم الاستيطانية فيها’. وفي السياق ذاته , اعتدى امس السبت، مستوطنون من مستوطنة ‘كرمئيل’ المقامة على أراضي الفلسطينيين ، بالضرب المبرح على مواطنين فلسطينيين ورعاة ماشية في قرية أم الخير شرق يطا جنوب الخليل. وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور إن المستوطنين هاجموا القرية واعتدوا بالضرب المبرح على عدد من مواطنيها الفلسطينيين، عرف منهم الحاج سليمان الهذالين (65 عاما) والحاجة مليحة الهذالين (57 عاما). وأفاد الجبور وشهود عيان بأن المستوطنين اعتدوا على المواطنين وماشيتهم تحت حماية قوات الاحتلال والشرطة وما تسمى بقوات الإدارة المدنية، مشيرا إلى أن الحاج الهذالين أصيب بحالة إغماء جراء ضربه من مستوطن على رأسه ما استدعى نقله إلى مشفى ‘ابو الحسن القاسم’ في يطا. وناشد الجبور، كافة المؤسسات الوطنية والحقوقية والدولية التدخل الفوري لوضع حد لهذه الممارسات ‘الهمجية التي تدل على بلطجة هؤلاء المستوطنين المدعومين من حكومة الاحتلال’، مؤكدا أن ‘مواطني ام الخير يعيشون حياة الضنك والمرار بسبب الاعتداءات التي يتعرضون لها بشكل شبه يومي من قبل هؤلاء المستوطنين الذين سرقوا أراضيهم لينعموا بها’.

إلى الأعلى