الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إثارة كبيرة يشهدها ماراثون عمان الصحراوي
إثارة كبيرة يشهدها ماراثون عمان الصحراوي

إثارة كبيرة يشهدها ماراثون عمان الصحراوي

رشيد المرابطي يتمسك بالصدارة وعزيزة الراجي تتوج بطلة للجولة الثالثة
بدية ـ من محمد الحجري :
سيطر العدّاءون العرب على المرحلة الثالثة من ماراثون عمان الصحراوي محتلين المراكز الأولى من السباق الذي بلغت مسافته في هذه الجولة 20 كم .
المغربي رشيد المرابطي كعادته فرض نفسه بطلا للجولة الثالثة وللترتيب العام حتّى الآن ، فيما أعلنت عزيزة الراجي عن نفسها بطلة للجولة الثالثة وللترتيب العام أيضا لفئة النساء ، أما العماني سامي السعيدي فحافظ على مركزه السادس وهو مركز يعتبر جيدا في ظل وجود نخبة من أبطال العالم في مثل هذه المارثونات وجاء زميله محمد البيماني في المركز الثالث عشر .
وكانت مراحل الجولة الثالثة قد جرت امس في طقس استثنائي بارد مزدان ومكتس بالضباب وجاءت نتائجها لصالح العرب حيث تقدموا بجدارة في جميع جولات الماراثون محققين لبلدانهم المغرب والاردن كسبا جديدا يضاف الى انجازاتهم العالمية السابقة في رياضات الماراثون ، إذ أسفرت نتائج هذه المرحلة عن فوز المغربي / رشيد المرابطي بالمركز الأول قاطعا المسافة في ساعة و 10 دقائق و 47 ثانية ، تلاه الاوكراني/ جيليفا افجيني بزمن ساعة و 10 دقائق و 51 ثانية ، وتراجع الأردني / سلامة الأقرع إلى المركز الثالث بزمن ساعة و 10 دقائق و 58 ثانية فاسحا المجال للاوكراني ليتقدمه في هذه الجولة ، بينما جاء المغربي / عزيز القدا رابعا قاطعا المسافة في ساعة و 13 دقيقة و 23 ثانية وذهب المركز الخامس لمواطنه محمد هنيده بزمن ساعة و 15 دقيقة و 15 ثانية 0
منافسة نسائية
وبالنسبة لنتائج الإناث شكلت المتسابقات من النساء خلال الجولات الثلاث الماضية من سباق ماراثون عمان الصحراوي عنصر إثارة وحيوية وتميز هذا السباق بحضور نسائي فاعل ومحفز ، وتمكنت المغربية عزيزة الراجي من الفوز بالمركز الأول في المرحلة الثالثة قاطعة المسافة في زمن ساعة و 36 دقيقة و 55 ثانية ، وجاءت البريطانية / تشارلوت بست ثانيا بزمن ساعة و 47 دقيقة و 18 ثانية وحلّت الاورجوانية / سيلفيا اموديو ثالثة بزمن وقدره ساعة 52 دقيقة و 9 ثوان .
اليوم جولة مهمة
من جهة ثانية يخوض المشاركون فجر هذا اليوم الثلاثاء منافسات الجولة الرابعة لمسافة 30 كلم بعد قطعهم مسافة تزيد عن 70 كيلوا حتى الآن ويتبقى ثلاث جولات تفصلهم عن الختام حيث تقام غدا مسابقات اليوم الخامس وهي أهم محطات السباق وأكبرها مسافة ويقطع الأبطال مسافة 44 كلم وسط الرمال الناعمة فيما ستكون المرحلة السادسة والأخيرة هي الأقل لمسافة 20 كلم ويختتم السباق الجمعة القادم ويتم الاحتفال بتتويج الأبطال بعد تحديد أصحاب المراكز الأولى والتتويج وتكريم المشاركين 0
الجمعية السلطانية العمانية لهواة اللاسلكي
حرصت الجمعية السلطانية العمانية لهواة اللاسلكي على المشاركة بفعالية في الماراثون وتبذل جهدا مشهودا في ربط مختلف مواقع ومسارات الماراثون ولجان التحكيم بشبكة اتصالات لاسلكية لتسهيل متابعة أحداث ومجريات السباق ولضمان سرعة التصرف واتخاذ القرار .
هذا ما قاله خالد الهاشمي ـ مشرف فريق الجمعية المشارك بالماراثون ـ مشيرا إلى أنهم قاموا قبل بدء الحدث بمسح جميع مسارات السباق وتجهيز كافة الأمور والاحتياطات الفنية لضمان عمل شبكة الربط اللاسلكية بكل كفاءة .
نادي بدية ودعم متواصل
من جهته عبر محمد بن سليمان اليحمدي رئيس نادي بدية عن ارتياحه بالمستوى الفني لهذا السباق الصحراوي العالمي الذي تبلغ مسافته الإجمالية 165 كيلو مترا ويشهد منافسة قوية بين أبطال العالم في ست مراحل . وقال أن نادي بدية يعتبر داعم قوي لهذا السباق من خلال تواجد كوادره الشبابية ضمن اللجان الفنية والتنظيمية والتطوعية وهو يعمل بكل طاقته لإنجاح هذا الحدث ووضعه ضمن السباقات النادرة التي تقام على مستوى الخليج والعالم العربي أيضا 0 وأشار اليحمدي إلى أنه من خلال المتابعة لمجريات السباق والمنافسات الماضية التي يتفوق خلالها العرب على أقرانهم من العدائين العالمين يسهم في زيادة وتيرة السباق في ما تبقى من جولات قادمة متمنيا لجميع المشاركين التوفيق وتحقيق الانجازات التي يطمحون إليها .
انطباعات المشاركين
وفي لقاء مع مراسلي الصحف أبدى مجموعة من المتسابقين ارتياحهم للمشاركة وللماراثون بشكل عام مؤكدين أنه كان أكثر من رائع وأن اللجنة قد وُفقت في التنظيم وفي خدمة المتسابقين بصورة ناجحة وموفقة ، وأنهم سيشاركون في الماراثونات القادمة بإذن الرب بل سيشجعون وسيدعون أسرهم واصدقائهم للمشاركة أو على الأقل حتى الحضور للفرجة ، وأنهم سينقلون عن الماراثون وعن السلطنة صورة مشرقة لتحفيز الأبطال العالميين الآخرين على المشاركة .
حيث أعرب المغربي / عبدالواحد السلامي الرحال ـ منظم سباق الدار البيضاء وسباق نصف ماراثون اغادير ـ عن سعادته واعجابه بماراثون عمان الصحراوي ، مقدما الشكر للمنظمين على دعوتهم الكريمة له للحضور ، مؤكدا أنه سيكون لهذه الماراثون أهمية كبيرة مستقبلا . وقال أن جميع الأمور التنظيمية وما يتبعها من أمور لوجستية كانت جيدة ، مضيفا أن الجو ساعد المتسابقين على اجتياز المراحل السابقة للماراثون بشيء من السهولة وأنه يتوقع اشتداد المنافسة وصعوبتها خلال الجولات اللاحقة .
كما أعرب العدّاء الأردني / سلامة الأقرع عن فخره كعربي بأن يقام مثل هذا الماراثون العالمي في دولة عربية وبمشاركة أبطال مرموقين من دول أوروبية وعربية مختلفة ومتخصصين في مسافات طويلة ، وقال نحن العدّاءون العرب نملك ميزة معرفة الصحراء والرمال وبالتالي معرفة كيفية التعامل مع تلك الظروف والتفوق فيها وهذا سبب تصدرنا للماراثون منذ بدايته ، وأضاف أنه تنبأ لهذا السباق في نسخته الأولى أنه سيكون بلا شك ضمن روزنامة الماراثونات الدولية وهو ما تحقق بفضل الله .
وأبدى المتسابق الدولي الأوكراني افجيني سليفا فرحته بإحراز المركز الثاني امس في الجولة الثالثة مشيرا إلى أن المنافسة بدأت تشتد وكل يسعى لصعود منصة التتويج وسط أجواء يسودها التفاؤل والرضا والشعور بالارتياح من قبل المتسابقين الذين تستهويهم هذه الرياضة الشيقة التي تحتضنها السلطنة. وأشاد افجيني بمستوى التنظيم وبنجاح النسخة الثانية وبتعاون الجميع من اجل إنجاح هذا السباق الذي يعتبر سباقا عالميا مهما يجب الاهتمام به وتسويقه محليا وعالميا 0
التسويق مهم
من جانبها قالت المتسابقة البريطانية تشارلوت بست وهي مهندسة تعمل بالسلطنة بأنها سعيدة بالمشاركة في هذه الجولة مشيرة إلى أهمية زيادة التعريف والتسويق بمثل هذه السباقات الدولية محليا وخارجيا بجرعات اكبر في التلفاز وفي وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها . وقالت : بالنسبة لي تعرفت على السباق عن طريق الانترنت وعن طريق الأصدقاء والمشرفين ومشاركتي حتى الآن جيدة واستطعت تحقيق المركز الثاني على مستوى النساء وهي نتيجة جيدة 0
الصوافي من أكبر المتسابقين
المتسابق العماني سليمان بن سالم الصوافي يعد واحد من المتسابقين الأكبر سنا بين العمانيين وقد حرص على المشاركة في النسخة الثانية رغم بلوغه فوق الخمسين وقال : حرصت على المشاركة هذا العام برغبة شخصية للتعرف على هذه الرياضة الجميلة ورغم أنها شاقة إلآّ أنها ممتعة بالنسبة لي والرياضة تجري في عروقي وسوف استمر في ممارستها فهي تعطيك الصحة والقدرة على التركيز وتعمل على توفير صحة جيدة للفرد والحمد لله أرى بأن مثل هذه السباقات الدولية تمثل فرصة بالنسبة للسلطنة وللشباب العماني كي يبرزوا مواهبهم وأدعوهم لاستثمار سباق الماراثون لاكتشاف طاقاتهم ومواهبهم

إلى الأعلى