الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل الافراح بإطلالة جلالته
تواصل الافراح بإطلالة جلالته

تواصل الافراح بإطلالة جلالته

مسقط : الوطن :
السويق : من صالح الريسي :
شناص : من ابراهيم الفارسي :
الرستاق : من منى الخروصية :
نظم أهالي ولاية السويق مسيرة وطنية بمناسبة اطلالة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وإلقاء الكلمة السامية واطمئنان شعبه الوفي على صحته وسلامته حيث انطلقت المسيرة من أمام بلدية السويق القديمة مرورا بسوق الولاية وصولا إلى أمام حصن الولاية حيث ردد المشاركون عبارات الولاء والعرفان لباني النهضة المباركة رافعين أيديهم بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ قائد البلاد ويمتعه بالصحة والعافية والعمر المديد وأن يعود إلى أرض الوطن سالما معافى مجددين العهد ورافعين أعلام السلطنة وصور صاحب الجلالة وعبارات الشكر والثناء وتقدم المشاركين سعادة الشيخ حمود بن ناصر بن حمود الهاشمي والي الولاية واعضاء المجلس البلدي والمشايخ والرشداء والمواطنين كما شارك في المسيرة طلبة وطالبات المدارس والمعلمين والفرق الاهلية والفرق التطوعية وجمعية المرأة العمانية بالسويق والكشافة والمرشدات والجوالة والمواطنين كما تخللت المسيرة مشاركة فرق الفنون الشعبية حيث قدمت فنون الرزحة والدان دان والليوا كما تخللت المسيرة مسيرة مصاحبة للهجن والخيل انطلقت من منطقة الوسطى مرورا بسوق الولاية وصولا الى امام حصن السويق كما قدم الشعراء مجموعة من القصائد الشعرية .
كما تتواصل الاحتفالات والمسيرات بولاية شناص ابتهاجا برؤية جلالة سلطان البلاد المفدى بصحة وعافية حيث نظم أهالي ولاية شناص مسيرة الولاء والعرفان شارك فيها أكثر من (1200) مواطن ومواطنة من ابناء الولاية يتقدمهم سعادة الشيخ حمود بن حمد بن سالم الوحشي والي شناص وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي وعدد من المشايخ والاعيان وأبناء الولاية .
المسيرة بدأت من قرية الوديات وصولا إلى مكتب سعادة والي شناص حيث تم خلال المسيرة الوطنية ترديد كلمات الشكر والعرفان للمقام السامي لحضرة صحاب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – مرددين أصدق كلمات الدعاء بأن يحفظ جلالته ويمده بالعمر المديد والصحة والعافيه على الدوام .
كما خرجت كلية مجان الجامعية في مسيرة احتفاء بالإطمئنان على صحة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – حيث خرج طلاب وموظفو الكلية من حرم الكلية وصولا إلى بوابة مطرح مرددين الهتافات و الدعاء لصحة جلالته وأن يعود إلى أبنائه وهو ينعم بوافر الصحة و السلامة.
وقد أدى الطلبة والموظفون السلام السلطاني وهتفوا بحياة السلطان ثلاثا ثم عادوا إلى حرم الكلية ودعوا الله أن يديم نعمة الصحة على جلالته.
كما تواصلت الأفراح والاحتفالات بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق ابتهاجا بالاطمئنان على صحة حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – وإلقائه كلمة إلى شعبه الوفي يطمئنهم فيها على صحته حيث نظمت عمادة الكلية وكادرها الإداري والأكاديمي والأكاديمي المساند وطلاب كلية العلوم التطبيقية بالرستاق احتفائية أقيمت بساحة الكلية بهذه المناسبة حيث تضمنت مجموعة من البرامج والكلمات وترديد الدعاء لجلالته وفقرات وطنية متنوعة من الفنون الشعبية .

إلى الأعلى