الأربعاء 23 أغسطس 2017 م - ٣٠ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في البطولة الخليجية للكرة الطائرة للفتيات بالمنامة.. منتخبنا الوطني فى جاهزية تامة للقاء نظيره الإماراتي غدا
في البطولة الخليجية للكرة الطائرة للفتيات بالمنامة.. منتخبنا الوطني فى جاهزية تامة للقاء نظيره الإماراتي غدا

في البطولة الخليجية للكرة الطائرة للفتيات بالمنامة.. منتخبنا الوطني فى جاهزية تامة للقاء نظيره الإماراتي غدا

العزرية تقف على استعداد الفريق وأعلام السلطنة تزين فندق اللاعبين
رسالة المنامة من الموفد العام ـ زينب الزدجالية :
يعد منتخبنا الوطني للكرة الطائرة العدة للقائه المرتقب غدا الخميس في ثاني مبارياته بالبطولة الخليجية الثالثة لرياضة المرأة والتي تستمر لغاية 17 من الشهر الجاري بصالة اتحاد اللعبة بالرفاع التي سيلتقي فيها منتخبنا بنظيره الاماراتي حيث تخلد اليوم جميع المنتخبات الى الراحة الاجبارية الاولى
استعدت فتياتنا جيدا لهذه البطولة بقيادة المدرب فيصل المقبالي ومساعدته مريم الجابرية سعيا منه الى تحقيق نتيجة الفوز والمنافسة على أحد المراكز الاولى حيث تضم تشكيلة المنتخب المشاركة كلا من : احلام بنت حديد العريمية وشيخة بنت عبدالله الشبلية ومريم بنت سبات الشبلية وشهيرة بنت محمد الزدجالية ولقاء بنت عبدالله الحوسنية وفاطمة بنت علي الفارسية ومريم بنت جمعة المقبالية ومريم بنت عبدالله الجهورية ومروى بنت سالم الخميسية وروان بنت سليمان المقبالية واصيلة بنت سالم المقبالية.
تتطلع لاعباتنا بان تكون مشاركتهن إيجابية وذلك بعد متابعة اول مباراة للمنتخبات الاربعة التي التقت يوم امس في المنافسات الافتتاحية والتي اسفرت عن فوز المنتخب البحريني على المنتخب القطري وفوز المنتخب الاماراتي على المنتخب الكويتي، حيث وضعت لاعباتنا هدف تحقيق الفوز من اجل مواصلة المشوار الخليجي، وسيعول الجهاز الفني المكون من فيصل المقبالي ومساعدته مريم الجابرية على قوة ضاربات الأطراف دون نسيان توظيف المعدة مروة الخميسية على الشبكة وتنويع أسلوب اللعب خصوصا اذا ما استقرت شهيرة الزدجالية واحلام العريمية ومريم الجهورية في استقبال الكرة الأولى والتي سيترتب عليها تسريع اللعب من منتصف الشبكة عبر أصيلة المقبالية.
العزرية في المباريات
تابعت عضوة مجلس ادارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة سعادة العزرية مجريات مباريات الافتتاح التي جمعت بين المنتخب الاماراتي مع نظيره الكويتي والمباراة الثانية والتي جمعت المنتخب البحريني مع نظيره القطري ، حيث أدلت العزرية برأيها حول تباين مستويات الفرق المشاركة بالاضافة الى مواطن الضعف والقوة لديها نظرا لخبرتها السابقة في اللعبة.
من جانب آخر أبلغت العزرية لاعبات المنتخب الوطني تحيات رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة الشيخ بدر الرواس الذي يجري اتصالات شبه يومية لتفقد احوال لاعباتنا بالاضافة الى الاطمئنان على سير مجريات البطولة، جديرا بالذكر ان الاتحاد خصص لفتيات منتخبنا مكافآت خاصة عقب كل فوز في هذه البطولة.
تزيين الفندق
بعد ان استقر منتخبنا الوطني في مقر الاقامة الرسمي قامت لاعباتنا بكل بهجة وسرور بتزيين مقر الاقامة بعد اخذ الإذن من لجنة السكن والتي رحبت بهذه البادرة، نظرا لما فيه من وقع خاص على نفسية اللاعبات وحماسهن، حيث تم تعليق علم السلطنة بالاضافة الى العبارات التشجيعية والتي بدت الممرات بشكل جديد ورائع يشعر بأجواء البطولة.
حصة نظرية
قام المدرب الوطني فيصل المقبالي بإعطاء لاعباتنا جرعة نظرية عقب الحصة التدريبية الاخيرة قبل الدخول الى جو المنافسات حيث قدم المدرب خلالها عددا من النصائح بعد متابعته لمباراتي الافتتاح وشرح خطته التدريبة التي سيتخذها مدربنا خلال لقاء منتخبنا امام قطر .
البحرين وقطر
اخذت لاعبات المنتخب البحريني زمام الأمور بشكل سريع منذ الشوط الأول عبر ارسالات نجلاء تراب التي اخلت كثيراً باستقبال قطر للكرة الأولى ومن ثم فرح جمعة التي عملت على تحقيق اكبر فارق في النقاط، وقد استطاعت مروة شمسان تنويع أسلوب اللعب في ظل تأمين فايزة سيار ومريم السليطي استقبال الكرة الأولى وحسن التمركز حتى حققت البديلة منيرة الدوسري نقطة الشوط، فيما شكلت نوف عبدالله وسارة بوغريب الثقل الهجومي من طرفي الشبكة لدى المنتخب القطري وخاض مدرب المنتخب البحريني عبدالجليل العرادي مجريات الشوط الثاني بتشكيلة مغايرة ضمت غادة مرهون بدلا من بيان ناصر حيث استمرت لاعبات البحرين في السيطرة على المجريات في ظل الهجوم القوي ومن الخطين الامامي والخلفي حيث حصة العيسى ونجلاء تراب وهاجر الانصاري، وتمت الاستعانة بخدمات المعدة دانة العيسى ومنيرة الدوسري، فيما لم تكن ارسالات قطر مؤثرة مع ضعف في الشق الهجومي، وتحسن أداء قطر في الشوط الثالث تحديداً في الشق الدفاعي حيث لم يكن امام مدرب قطر عدنان زليك أي خيارات فيما يخص التشكيلة حيث تواجدت فقط سبع لاعبات، فيما غلبت الاريحية على أداء البحرين لحسم هوية النقاط الثلاث وتحديداً مع عودة الارسالات الموجهة وتفعيل مروة شمسان الهجوم من مركز 6، فيما لم توفق اللاعبة القطرية دانة المدهون في تنفيذ الهجوم الساحق في النقطة الأخيرة.
الإمارات وبداية إيجابية
سجلت الامارات بداية إيجابية في أولى مواجهات البطولة حيث تفوقت على الكويت بثلاثة أشواط دون مقابل في المحطة الأولى للدفاع عن اللقب، وقد جاءت نتائج الأشواط كالتالي: 25 مقابل 11، 25 مقابل 22، 25 مقابل 10 حيث استطاعت لاعب الامارات بفضل قوة الهجوم الضاربة من جميع المراكز في اخذ الأفضلية، واستطاعت الاماراتيات فرض ايقاعهن على مجريات الشوط الأول بكل اريحية في ظل ما عاناه المنتخب الكويتي من تواضع الاستقبال والذي اجبر المعدة نور النجادة اللعب المكشوف من طرفي الشبكة، وكان للارسالات الطويلة والموجهة دور بارز في اخذ زمام الأمور وتحديداً عبر منى عباس وفاطمة حمدان دون اغفال دور نادية المعمرية في منتصف الشبكة والحد من خطورة هجوم جمانة اسد، تحسن أداء الكويتيات في الشوط الثاني واستطعن التقدم 11 مقابل 10 وذلك لايجابية الدفاع الخلفي واستقرار الاستقبال لحد كبير عن طريق فاطمة الزعابي وفاطمة الصابري، الا ان تقليل نسبة الخطأ لدى الاماراتيات قلبت الموازين مع صحوة الهجوم على الشبكة، وعادت قوة هجوم الامارات في الشوط الثالث رغم فاعلية حوائط صد الكويت، الا ان تنويع منى عباس والبديلة عفراء سعيد شتت تركيز حوائط صد الخصم، فيما كان الاعتماد الهجومي للكويت على جمانة اسد وهدى الرشيدي.
فيصل المقبالي : مواطن الضعف والقوة
قال مدرب منتخبنا الوطني فيصل المقبالي عن اللقاءات الاربعة في افتتاح البطولة : بالتاكيد ان القرعة وتغير جدول المنافسات جاء في صالح منتخبنا الوطني حيث استطعنا دراسة كل المنتخبات المشاركة في البطولة وهذا ما جعلنا نقف على مستويات الفرق الاخرى ونرصدها ، بالاضافة الى ذلك استطاعت لاعباتنا ان يتعرفن على مواطن الضعف والقوة في الفرق.
وقال : ما رجح كفة فوز المنتخب الاماراتي هو تعدد الخيارات الهجومية على الشبكة امام المعدة منى عباس إضافة لفارق الإمكانيات الفنية ما بين المنتخبين مع إيجاد الحلول لاخذ الأفضلية مع التميز في تنظيم حوائط الصد، وأضاف انه كان بالإمكان زيادة فارق نقاط الأشواط ولكن استعجال الفوز بدأ في الشوط الثاني وترتب عليه تراخي الأداء العام مما منح لاعبات الكويت دخول جو المواجهة إضافة لتميز اللاعبة جمانة اسد في الهجوم وتشكيل حوائط الصد الفردية، وتابع المقبالي حديثه قائلا : ان لكل مواجهة ظروفها والمستويات قد تتفاوت بين مباراة الى اخرى الا اننا كمنتخب عماني نسعى للاستفادة من هذه النقاط حتى نستطيع تجاوزها والتعامل معها مستقبلا.
مريم الجابرية: فقد التركيز
قالت مساعدة مدربنا مريم بنت ربيع الجابرية عن خسارة المنتخب الكويتي والقطري : إن خسارة المنتخب الكويتي جاء لفقد اللاعبات التركيز خلال مجريات المواجهة وهذا ما ترتب عليه وقوعهن في دائرة الأخطاء الفردية خصوصا في الشوطين الأول والثالث، وأضافت ان لدى لاعبات الكويت وقطر مستوى فنيا افضل ولكن ربكة المواجهة الافتتاحية اثرت على المجمل العام للمنتخبين الكويتي والقطري ، وأشارت ان عودة التركيز في الشوط الثاني للاعبات الكويت شكلت عنصرا إيجابيا حيث تقاربت النتيجة مع التقدم في بعض الفترات لفاعلية الصد وتحسن الشق الدفاعي في المنطقة الخلفية.

شهيرة الزدجالية : الهدوء والتركيز
أوضحت قائدة منتخبنا الوطني للكرة الطائرة شهيرة الزدجالية ان الهدوء والتركيز هما سيدا الموقف في هذه البطولة وما نحتاجه الان ، وأضافت ان تقيد اللاعبات بتعليمات الجهاز الفني إضافة الى لاستقرار الاستقبال ستمنح الأفضلية المطلقة ، وأضافت ان حسن التمركز الدفاعي في المنطقة الصحيحة سيرجح الكفة بشكل كبير واللعب باريحية مطلقة، وأشارت شهيرة الزدجالية ان الفوز اليوم سيمنح اللاعبات الدفاع المعنوي الكبير لتقديم ما هو افضل امام المنتخبات الاخرى ، موضحة ان مواجهة الامارات سيكون لها نظرة فنية من قبل الجهاز الفني من اجل الخروج بنتيجة إيجابية من البطولة بشكل عام لان غايتنا لقب بطولة هذه النسخة.
حكام اليوم الأول
أسندت لجنة حكام البطولة إدارة المواجهة الافتتاحية بين الكويت والامارات والتي انتهت لمصلحة الأخير بثلاثية بيضاء للطاقم الدولي المكون من الحكم الأول القطري محمد الكواري والحكم الثاني العماني ياسر المسافر، وقد اشهر الكواري البطاقة الصفراء الأولى بالبطولة لمساعد مدرب الكويت خالد الحشاش، فيما إدارة مواجهة منتخبنا امام قطر الطاقم الدولي المكون الحكم الأول الكويتي إبراهيم الملا والحكم الثاني الاماراتي محمد الشامسي.

الدورة الرابعة بمسقط مارس 2015
اعتمدت اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية موعد الدورة الرابعة لرياضة المرأة والمقرر إقامتها بالسلطنة خلال الفترة من 8 لغاية 18 مارس المقبل 2015، واعتمدت الألعاب الرياضية المدرجة في الدورة وهي الكرة الطائرة، كرة السلة، كرة اليد، البولينج، ألعاب القوى للأسوياء، ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة، الرماية، التنس الارضي، التايكوندو، الفروسية (القدرة)، وتقرر خلال الاجتماع تثبيت جميع الألعاب التي أدرجت خلال الدورات الثلاث السابقة والدورة القادمة (الرابعة) ابتداء من النسخة الخامسة التي ستقام عام 2017، مع إضافة ألعاب جديدة وذلك بناء على المقترح المرفوع من رئيسة لجنة رياضة المرأة باللجنة الأولمبية البحرينية الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الـ 19 للجنة التنظيمية لرياضة المرأة الذي عقد برئاسة الشيخة نعيمة الأحمد الصباح رئيسة الدورة الحالية للجنة، وبحضور سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة لجنة رياضة المرأة بمملكة البحرين، نورة خليفة السويدي، رئيسة لجنة رياضة المرأة بدولة الإمارات العربية المتحدة، أحلام سالم المانع رئيسة لجنة رياضة المرأة بدولة قطر، سناء بنت حمد بن سعود البوسعيدي رئيسة لجنة رياضة المرأة بسلطنة عمان، إلى جانب ممثلا الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي علي السنداوي وأحمد علي.
وكانت الشيخة نعيمة الأحمد الصباح قد بدأت الاجتماع بكلمة ترحيبية وجهت فيها خالص شكرها وتقديرها إلى مملكة البحرين قيادة وحكومة وشعبا على استضافتها لاجتماع اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة مثمنة دور اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في التحضير والإعداد لهذا الإجتماع، معربة عن سعادتها لانعقاد الإجتماع رقم (19) للجنة التنظيمية والتي لعبت دوراً بارزاً في تعزيز مسيرة رياضة المرأة بدول الخليج العربي.
ثم وجهت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة كلمة رحبت فيها برئيس وأعضاء اللجنة التنظيمية وممثلي الامانة العامة ونقلت لهم تحيات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، معربة عن اعتزازها لاحتضان البحرين الاجتماع الـ 19 للجنة التنظيمية لرياضة المرأة، متمنية ان تكون مخرجات الاجتماع معززة لمسيرة رياضة المرأة في خليجنا العزيز، منوهة بما حققته المرأة الخليجية من إنجازات ومكتسبات متعددة على الصعيد الرياضي بفضل ما تحظى به الرياضة من دعم غير محدود من قبل أصحاب الفخامة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي واهتمام اصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الاولمبية.
واكد أعضاء اللجنة التنظيمية خلال الاجتماع على ضرورة عدم تداخل الاختصاصات بين اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة واللجان التنظيمية الأخرى للألعاب الرياضية وذلك بناء على قرار المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي رؤساء اللجان الأولمبية الذي أكد على أن اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة مختصة بالإشراف على الدورات الرياضية المجمعة، فيما تشرف اللجان التنظيمية الأخرى على البطولات الفردية التي تنظمها على أن يكون هناك تنسيق وتواصل بين الطرفين بحسب لوائح العمل المشترك التي تحدد اختصاصات كل جهة.
وتقدمت اللجنة التنظيمية بخالص الشكر إلى رئيس اللجنة التنظيمية لكرة الطاولة داوود الهاجري على موافقته بإعادة بطولات كرة الطاولة الخاصة بالسيدات التي توقفت منذ عام 2010 بتنظيم بطولة للناشئات عام 2016 تحت إشراف اللجنة التنظيمية لكرة الطاولة، وذلك في إطار مساعي اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بحث اللجان التنظيمية على تنظيم بطولات فردية خاصة للمرأة.
وفي البند المتعلق بتحديد موعد إقامة البطولة الخليجية الأولى لكرة اليد للناشئات عام 2015 حضر رئيس اللجنة التنظيمية لكرة اليد الشيخ سلطان الحوسني اجتماع اللجنة لتوضيح وجهة نظر اللجنة التنظيمية لكرة اليد والتنسيق بخصوص البطولات القادمة التي ستنظمها لجنته، كما تقرر مخاطبة اللجنة التنظيمية لكرة السلة لتحديد موعد إقامة البطولة الثالثة لكرة السلة للناشئات والمقرر إقامتها بدولة الإمارات العربية المتحدة 2015.
وفي البند المتعلق بما يستجد من أعمال، اقترح الأعضاء استحداث دورة ألعاب على مستوى الأندية للمساهمة في النهوض بالرياضة النسائية وتحفيز الأندية على التطور باعتبارها الركيزة الأساسية في عملية التطوير واكتشاف المواهب النسائية.
سناء البوسعيدية:
السلطنة جاهزة لاحتضان الدورة الرابعة
أكدت سناء بنت حمد البوسعيدي عضو اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة، رئيسة لجنة رياضة المرأة العمانية عن جاهزية السلطنة لاستضافة الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون والمقرر لها أن تقام من 8 لغاية 18 مارس 2015.
وأضافت البوسعيدية أن الدول الخليجية الخمس قد أكدت مشاركتها في الدورة، وقد تم اعتماد الألعاب العشر وقد بدأت سلطنة عمان في تشكيل اللجان العاملة لإظهار الدورة بصورة متميزة، موضحة بأن اللجنة المنظمة ستكون على تواصل مستمر مع باقي اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية المدرجة في الدورة بصفتها الجهة المشرفة على المنافسات من الناحية الفنية.

إلى الأعلى