الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تبدأ الخطوات الأولى لتطوير مشروع مراكز إعداد الناشئين
وزارة الشؤون الرياضية تبدأ الخطوات الأولى لتطوير مشروع مراكز إعداد الناشئين

وزارة الشؤون الرياضية تبدأ الخطوات الأولى لتطوير مشروع مراكز إعداد الناشئين

سعيا لتطوير المنتخبات الوطنية
انطلاقا من إيمان وزارة الشؤون الرياضية بأهمية مشروع مراكز اعداد الناشئين والذي انطلق العمل به في مرحلته الاولى عام 2010م من خلال دائرة شؤون المنتخبات والذي يعمل على استقطاب اللاعبين الصغار من المدارس وتدريبهم لمدة اربع سنوات مع توفير كافة مستلزمات التدريب من مدربين وادوات ونقل وملابس ومرافق للتدريب حتي يكونوا رافدا للأندية بعد تخرجهم.
بدأت الوزارة في اتخاذ الخطوات التنفيذية لتطوير المشروع بعد تجربته في المرحلة الأولى والتي نفذت خلال الفترة من عام 2010 الى 2014م والذي افرز مجموعة من العناصر الطيبة التي التحقت بالأندية والمنتخبات الوطنية .
وانطلاقا من سنة2014 شرعت أكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية بالشراكة مع دائرة شؤون المنتخبات في القيام بدراسة تقييمية دقيقة لمراكز إعداد الناشئين من جهة وعقد جلسات عمل مع الكوادر الإدارية والفنية للاتحادات الرياضية المعنية من جهة أخرى انتهت بوضع خطة خمسية تطويرية تم اعتمادها بعد مناقشة كل مكوناتها.
وتهدف هذه الخطة أساسا الى تأهيل مراكز اعداد الناشئين وجعلها مراكز نوعية قادرة على أن تكون رافدا أساسيا لأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية من جهة وتطعيم المنتخبات الوطنية والأندية الرياضية برياضيين مجيدين قادرين على رفع الراية الوطنية في المحافل الرياضية الدولية.
تشكيل لجنة رئيسية
وفي هذا الإطار اصدر معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية قرارا وزاريا بتشكيل لجنة رئيسية بتطوير المراكز تتضمن ممثلين من وزارة الشؤون الرياضية ووزارة التربية وجامعة السلطان قابوس واكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية. وقد اقرت اللجنة في اجتماعها الاول الى ضرورة وجود لجان فنية معاونة تعمل على وضع الاطر والبرامج الفنية الخاصة بكل رياضة على حدة ، لذا تم التنسيق مع الاتحادات الرياضية المشرفة على الرياضات المستهدفة في هذه المرحلة وهي كرة اليد، كرة السلة، الكرة الطائرة، السباحة، الهوكي والعاب القوى، لترشيح احد الفنيين من كل اتحاد لتمثيله فاللجان الفنية مع تواجد ممثل من مدربي المراكز واخصائي رياضي لمساندة الفنين في متطلبات العمل واكتساب الخبرة في هذا المجال.
وقد عقدت اللجنة ممثلة في سالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات عضو ومقرر اللجنة الرئيسية لتطوير مشروع المراكز والدكتور نبيل قمادة خبير بأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية عضو اللجنة اجتماعا مشتركا لجميع اللجان الفنية مساء الخامس من نوفمبر الحالي بقاعة الترفية بمركز المنتخبات الوطنية بمجمع السلطان قابوس الرياضي.
وقد تم تشكيل اللجنة الفنية لألعاب القوي من محمد طالب البلوشي مدير المنتخبات بالاتحاد العماني لألعاب القوى ،والدكتور وائل محمد رمضان ممثل مدربي مراكز ألعاب القوى وإسماعيل الكندي أخصائي نشاط رياضي . فيما تشكلت اللجنة الفنية للسباحة كلا من مشعل القصار الخبير الفني بالاتحاد العماني للسباحة ومروان باشا ممثل مدربي مراكز السباحة ومثلا بنت سليمان الحارثية مشرفة رياضية .
وضمت اللجنة الفنية للكرة الطائرة كلا من نجيب العميري مدرب منتخب الشباب للكرة الطائرة ايمن كامل ممثل مدربي مراكز الكرة الطائرة وعبير الجابرية أخصائية نشاط رياضي وشكلت للجنة الفنية لكرة السلة من ماركو كورفيك مدرب منتخب المراحل السنية بالاتحاد العماني لكرة السلة ، و تامر النجار ممثل مدربي مراكز كرة السلة وعلي المعولي أخصائي نشاط رياضي ، اما اللجنة الفنية للهوكي فقد شكلت من محمد الدرمكي مساعد مدرب المنتخب بالاتحاد الوطني للهوكي والدكتور ياسر الشاذلي ممثل مدربي مراكز الهوكي صفاء الشيراوي أخصائية نشاط رياضي وللجنة الفنية لكرة اليد زهير خالد سمحة خبير تحكيم وحسن إبراهيم ممثل مدربي مراكز كرة اليد وليد الكيومي أخصائي نشاط رياضي
توصيات
وقد تناول جدول إعمال الاجتماع في بنده الاول استعراض لمحة سريعة عن المشروع في مرحلته الاولى وخطوات العمل بالمشروع وصولا الى التقييم واستخلاص توصيات التطوير انتهاء بعرضها على اعضاء اللجان الفنية تمهيدا لتكليفهم بالادوار المنوطة بهم فيما ركز البند الثاني على استعراض الخطة الخمسية لمراكز اعداد الناشئين 2014 / 2018م
وقام المفضلي بتقديم نبذه عن مشروع المراكز و مرحلتة الاولى والتي نفذت خلال الفترة من 2010/ 2014م بالاضافة الى مخرجاته وتحدياته، ثم تطرق الى الزيارات التقييمية التي تمت خلال عامي 2013 و2014م والتوصيات التي نتجت عنها مرورا بتشكيل اللجنة الرئيسية لتطوير المراكز واهداف تشكيلها وكذلك اللجان الفنية المنبثقة منها ودورها ، ثم تبع ذلك عرض توضيحي من الدكتور/نبيل قمادة الخبير الرياضي بالأكاديمية ثم تلي ذلك عرض احصائي لكلاً من معطيات المراكز والتي اشتملت علي التوزيع العام للاعبين المنتمين للمراكز علي محافظات السلطنة.التوزيع العام للاعبين لهذه الفئة علي المنتخبات المختلفة عدد اللاعبين في كل محافظة عدة معطيات إحصائية نتجت من خلال الزيارات الميدانية للمراكز والاتحادات الرياضية.
الخطة الخمسية للمشروع
وأشار الدكتور نبيل إلى ضرورة دمج دور كل من الاتحادات الرياضية والأندية ومراكز اعداد الناشئين في بوتقة واحدة لتنصهر وتؤتي ثمارها لصالح الرياضة العمانية.
بعدها تطرق الي شرح مبسط لاهم ملامح الخطة الخمسية للمشروع وكذلك القياسات العلمية والفسيولوجية للمساعدة في الانتقاء وظهور مصطلح الخارطة الرياضية للسلطنة الذي طالما انتظره المجتمع الرياضي لتوجيه عمليات الانتقاء وكذلك ترشيد المال العام .
وتم عرض طرق تحديث البرامج الفنية علي مدار الخمس سنوات وفي نهاية الاجتماع تم طرح ثلاث محاور رئيسية دار حولها النقاش مع الحضور والتي تمثلت في تحديث البرامج الفنية ( كلاً في تخصصه ) علي مدار الخمس سنوات مع التركيز الجانب البدني الى جانب الجانب الفني.طرح مشروع مقترح يهدف الي رفع وزيادة عدد الوحدات التدريبية السنوية للاعبين لتحسين العائد والمردود. اقتراح شكل منافسات لهذه الفئة علي مدار الخمس سنوات وكيفية توزيعها علي الموسم الرياضي مع الاخذ في الاعتبار مراحل البرامج الفنية ( التحضير – البراعم – الاشبال ) .
التحديات المستقبلية
ومن اهم النقاط التي تم الإشارة اليها هو التعرف علي التحديات المستقبلية المتوقعة وكذلك محاولة تقديم حلول مبتكرة لها .وكانت من اهم نقاط المناقشة التي اثارتها اللجنة الفنية لالعاب القوي هو ضرورة توفير الحافز المعنوي والمادي للاعبين في المراكز لضمان استمراريتهم في التدريب وكذلك التواصل الجيد مع مدرسة اللاعب وولي امره والاشارة الي انه قد آن الآوان لوضع معايير خاصة باللاعب العماني الناشئ في المستقبل مع الاعتماد حالياً علي بعض المعايير الدولية المتفق عليها علمياً. كما طرحت اللجنة الفنية للسباحة استفسارا حول دور الاتحادات وكيفية التناغم بين الشركاء ( الاتحاد والمراكز والتربية والتعليم ) وآلية العمل في الفترة القادمة، وامكانية الاستفادة من الفئة الحالية.
عملية الجذب
كما شاركت اللجنة الفنية للكرة الطائرة باستفسار حول كيفية التعامل مع الناشئين وكيفية جذبهم الي ممارسة الرياضة والانتظام فيها في ظل التنافس الشديد والاغراءات التكنولوجية الحالية .
بينما كان للجنة الفنية للهوكي وجهة نظر اخرى حول تحديد مناطق محددة أشبه بالخريطة الرياضية حيث يتم تقسيم كل محافظة الي أماكن يكون لها تاريخ في لعبة ما او تخصص ما ويتم التركيز عليها في هذه الرياضات باعتبارها تجربة واقعية موجودة بالفعل.
وفي الاخير تطرقت اللجنة الفنية لكرة اليد في نقاشها الى دور وزارة التربية والتعليم لمساعدة الطلاب المنتسبين للمراكز وكذلك التعرف علي آلية الاستفادة من مخرجات هذا المشروع الاستراتيجي الطموح .
وفي نهاية الاجتماع تم تكليف اللجان الفنية ببعض الاعمال التحضيرية وتحديد جدول زمني لتسليم الاعمال المطلوبة وتحديد موعد الاجتماع الثاني والذي تقرر عقده يوم 24 نوفمبر 2014م لمناقشة هذه الاعمال ووضع اهم ملامح الفترة القادمة لانطلاق الخطة الخمسية بداية من شهر يناير 2015م بالفئات العمرية المتفق عليها والتي تختلف من اتحاد لآخر طبقاً لرزنامة الاتحادات الوطنية مع الاتحادات الدولية التابعة لها .

إلى الأعلى