الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (دفاع التعاون) يوصي بالموافقة على إنشاء قوة بحرية خليجية

(دفاع التعاون) يوصي بالموافقة على إنشاء قوة بحرية خليجية

أمير دولة الكويت يستقبل بدر بن سعود
الكويت ـ العمانية ـ وكالات: رفع مجلس الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي في دورته الـ 13 في الكويت أمس توصية إلى المجلس الأعلى بالموافقة على الدراسة الخاصة بإنشاء القوة البحرية المشتركة. فيما استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان بمدينة الكويت أمس معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع خلال استقبال سموه أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الدفاع بدول المجلس، وذلك على هامش اجتماعات الدورة الثالثة عشرة لمجلس الدفاع المشترك لوزراء الدفاع بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمنعقد في دولة الكويت. وقد نقل معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لأخيه صاحب السمو أمير دولة الكويت وتمنياته الطيبة له وللشعب الكويتي الشقيق بدوام التقدم والازدهار. من جانبه حمل صاحب السمو أمير دولة الكويت معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع نقل تحياته وصادق تمنياته إلى أخيه جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ ، ودعوات سموه الصادقة بأن يمن الله على جلالته بنعمة الشفاء العاجل، وأن يعود إلى وطنه العزيز وهو يرفل في ثوب الصحة والسعادة والعمر المديد. على صعيد متصل وافق المجلس وفقا لبيانه الختامي على توفير الخدمات العلاجية للأمراض المستعصية لمنتسبي القوات المسلحة في الدول الأعضاء في المستشفيات العسكرية والمراكز التخصصية في دول المجلس ورفع توصية بذلك إلى المجلس الأعلى.
وقال البيان إن أعضاء المجلس بحثوا خلال جلسات أعمال دورتهم الـ 13 الأوضاع الراهنة والتحديات والمخاطر التي تواجه دول مجلس التعاون في ظل المتغيرات والمستجدات المختلفة في المنطقة. وذكر أن المجلس اطلع على سير العمل في مجالات العمل العسكري المشترك وفي مقدمتها ما يتعلق بالقيادة العسكرية الموحدة، إضافة إلى سير العمل في محاور التكامل الدفاعي وبارك الخطوات التي تمت في هذا المجال، مؤكدا أهمية السير بخطى حثيثة نحو استكمال تلك المحاور وفق الخطة الزمنية المعتمدة. وأشار إلى أن المجتمعين أعربوا عن ترحيبهم بدعوة وزير الدولة لشؤون الدفاع وعضو مجلس الوزراء بدولة قطر اللواء الركن حمد بن علي العطية لأعضاء مجلس الدفاع المشترك لعقد الدورة الـ 14 للمجلس العام القادم بدولة قطر. وأضاف البيان إن المجلس عبر عن ارتياحه لما تم إنجازه في مجال العمل العسكري المشترك وما يبذل من جهود على مختلف المستويات في هذا الصدد وعن شكره وتقديره لأعضاء اللجنة العسكرية العليا وجميع الجهات المعنية في القوات المسلحة بدول المجلس والأمانة العامة لمجلس التعاون وقيادة قوات درع الجزيرة على ما يلقاه العمل المشترك من اهتمام وتطوير ومتابعة دائمة لتنفيذ وتحقيق التوجيهات والقرارات الصادرة من المجلس الأعلى ومجلس الدفاع المشترك. وأوضح أن أعضاء مجلس الدفاع المشترك رفعوا أسمى آيات الشكر وبالغ التقدير والعرفان إلى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون على ما يوليه سموه للعمل الخليجي المشترك من رعاية كريمة ودعم كبير ومساندة فعالة وما يتكرم به سموه من توجيهات وأوامر أميرية سامية لتوثيق وتعزيز هذه المسيرة وتذليل أي مصاعب قد تواجهها وعلى ما يحظى به العمل العسكري المشترك بوجه خاص من لدن سموه من رعاية واهتمام. وعبر المشاركون عن تقديرهم وامتنانهم لتكرم سموه باستقبالهم وما عبر عنه سموه خلال المقابلة من مشاعر حانية وتوجيهات سديدة سائلين الله العلي القدير أن ينعم على سموه بموفور الصحة ودوام العافية وأن يحفظ دولة الكويت وشعبها. كما عبروا عن شكرهم وتقديرهم لنائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح على ما بذله من جهد خلال ترؤسه للدورة الحالية لمجلس الدفاع المشترك وما أسفر عنه هذا اللقاء من نتائج ومكتسبات ستساهم في دعم وتعزيز مسيرة مجلس التعاون. وكان الشيخ خالد الجراح افتتح بقصر بيان صباح أمس الدورة التي استمرت يوما واحدا بمشاركة وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون أو من ينوب عنهم. وشارك في الاجتماع وزير الدولة لشؤون الدفاع البحريني الفريق الدكتور الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة ووزير الدولة لشؤون الدفاع القطري اللواء الركن حمد بن علي العطية والوزير المسؤول عن شؤون الدفاع العماني بدر بن سعود البوسعيدي وممثل الوزير مساعد وزير الدفاع السعودي محمد بن عبدالله العايش وممثل الوزير وكيل وزارة الدفاع الإماراتي محمد أحمد الفلاسي وقائد قوات درع الجزيرة اللواء الركن حسن بن حمزة الشهري.

إلى الأعلى