الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / 6 ملايين مصاب حول العالم.. وتحالف دولي للتشارك في وسائل العلاج
6 ملايين مصاب حول العالم.. وتحالف دولي للتشارك في وسائل العلاج

6 ملايين مصاب حول العالم.. وتحالف دولي للتشارك في وسائل العلاج

- ترامب يعلن إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية
ـ السعودية تعتمد خطة إعادة فتح المسجد النبوي
ـ وفيات وإصابات جديدة في الكويت وقطر
ـ الإمارات تخفض عدد ساعات حظر التجول الليلي
ـ الجزائر تستأنف عمليات إجلاء العالقين
ـ مصر تحذر من بروتوكولات خاطئة للعلاج
ـ دراسة تؤكد انتشار الفيروس من منتصف يناير في أميركا
ـ البرازيل تصبح الخامسة بين الدول الأكثر تضرراً
ـ متحف اللوفر يستعد لإعادة فتح أبوابه
ـ تحذير في بريطانيا من رفع القيود قبل الأوان
ـ تركيا تعتزم رفع الإجراءات الاحترازية غدا
ـ قفزة قياسية في الإصابات بالهند ـ تايوان توافق على استخدام عقار ريمديسيفير للعلاج

نيويورك ـ عواصم ـ وكالات:
تجاوزت الإصابات بمرض “كوفيد 19″ الناجم عن فيروس كورونا المستجد ستة ملايين حالة، بحسب موقع “وورلد ميترز”، حيث ذكر الموقع الدولي المتخصص في الإحصائيات أن حصيلة الوفيات بالوباء العالمي بلغت 366 ألفا و365 حالة، فيما شفي أكثر من 2.6 مليون مصاب من المرض. يأتي ذلك فيما طالبت 37 دولة ومنظمة الصحة العالمية بملكية مشتركة للقاحات والأدوية ووسائل التشخيص للقضاء على جائحة فيروس كورونا وذلك في مبادرة مناوئة لقوانين براءة الاختراع خشية أن تصبح تلك القوانين عائقا أمام التشارك في الإمدادات الطبية الأساسية. وبينما رحبت منظمات من بينها أطباء بلا حدود بالمبادرة المسماة (تحالف الوصول إلى تكنولوجيا كوفيد 19) والتي تمثل الدول النامية معظم الدول المشاركة فيها تساءل تحالف لصناعة الأدوية عما إذا كانت جهود التشارك في الملكية الفكرية ستوسع بالفعل طريق الوصول إلى أدوية كوفيد 19.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية “نداء تضامن من أجل العمل” طالبت فيه أصحاب المصلحة الآخرين بالانضمام إلى المبادرة. وأثار (الاتحاد الدولي لمنتجي الأدوية) المخاوف من تقويض أشكال حماية الملكية الفكرية التي قالت هذه المجموعة الصناعية إنها توفر سبيلا للتعاون وستكون هناك حاجة إليها بعد الجائحة. وقالت أنا ماريوت مديرة السياسة الصحية في منظمة أوكسفام المناهضة للفقر إن الخلاف حول كيفية التعامل مع براءات الاختراع توضح كيف أن بعض المناطق يمكن أن ينتهي بها الأمر إلى الوقوف في الجانب الخاسر. وقالت “تشير محاولة صناعة الأدوية تقويض مبادرة منظمة الصحة العالمية إلى اهتمامها بالأرباح أكثر من صحة الناس”. من جانب آخر، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه بصدد إنهاء علاقة الولايات المتحدة مع منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة تعاملها مع أزمة فيروس كورونا. وخلال حديثه في البيت الأبيض مساء أمس الاول مضى ترامب في تنفيذ تهديداته المتكررة بوقف التمويل الأميركي للمنظمة والذي يصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنويا. وقال إن منظمة الصحة العالمية فشلت في إجراء الإصلاحات التي طالب بها في وقت سابق من الشهر الجاري.

خليجيا، أعلنت المملكة العربية السعودية، اعتماد خطة الفتح التدريجي للمسجد النبوي، اعتبارا من اليوم الأحد وفق الإجراءات الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″. من جهتها، أعلنت دولة الإمارات تخفيض عدد ساعات حظر التجوال الليلي، بواقع ساعتين، والذي يهدف إلى منع انتشار فيروس كورونا المستجد. بدورها، أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 11 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء “كوفيد 19″ إلى 205 حالات. فيما ارتفع إجمالي الإصابات إلى 26192 حالة. كما أعلنت وزارة الصحة القطرية تسجيل 2355 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الاصابات إلى 55262 إصابة. الى ذلك، استأنفت الخطوط الجوية الجزائرية، عمليات إجلاء الجزائريين العالقين خارج حدودها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. في السياق، أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر أن ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من بروتوكولات علاج لفيروس كورونا، أو بروتوكولات العزل المنزلي ليست تابعة للوزارة وغير دقيقة. وشددت الوزارة على عدم تداول تلك البروتوكولات الخاطئة، مما قد يشكل خطورة كبيرة على حياة المرضى، أو يسبب ارتباكا للفرق الطبية العاملة في مستشفيات الفرز والعزل. وقد سجلت مصر 1289 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و34 حالة وفاة في أعلى حصيلة يومية للإصابات والوفيات منذ بدء تفشي الوباء. وفي المغرب أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بالاضافة الى 26 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 7740 حالة.

دوليا، ذكرت أكبر دراسة اتحادية أجريت حتى الآن حول توقيت بدء تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة أن “الشرارة” التي أطلقت العنان للجائحة بدأت في ثلاثة أسابيع، تمتد من منتصف يناير إلى مطلع فبراير، قبل أن توقف الدولة السفر من الصين. الى ذلك، أصبحت البرازيل الخامسة بين الدول التي سجلت أعلى معدلات وفيات جراء فيروس كورونا المستجدّ، إذ أحصت ما مجموعه 27,878 وفاة، بحسب ما أفادت وزارة الصحة، لتتقدم بذلك على إسبانيا. كما شهدت البرازيل عددا قياسيا من الإصابات بلغ 26,928 خلال يوم واحد، ليرتفع الإجمالي منذ بدء الوباء إلى 465,166 إصابة. والدول الأربع الأكثر تضررا من جراء الفيروس هي الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا. وفي فرنسا، قال متحف اللوفر في العاصمة باريس إنه يعتزم إعادة فتح أبوابه في السادس من يوليو بعد الخطوات التي أعلنها رئيس الوزراء إدوار فيليب لتخفيف قيود العزل العام. وفي ألمانيا أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بواقع 738 ليبلغ العدد الإجمالي 181196 حالة. وفي بريطانيا، حذر ثلاثة مستشارين علميين للحكومة من أن مرض كوفيد 19 لا يزال ينتشر بسرعة شديدة في بريطانيا بما لا يسمح برفع قيود العزل العام، ووصف أحدهم القرار بأنه سياسي. من جهته، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن رفع معظم التدابير والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا وتخفيف البعض الآخر اعتباراً من غد الاثنين.

الى ذلك، أظهرت بيانات السلطات الصحية بالصين تسجيل 4 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا. بدورها، سجلت الهند 7964 إصابة جديدة في قفزة يومية قياسية، مما يثير احتمال تمديد رئيس الوزراء ناريندرا مودي إجراءات العزل العام إلى ما بعد 31 مايو. فيما قالت حكومة تايوان إنها وافقت على استخدام عقار ريمديسيفير الذي تصنعه شركة جيلياد ساينسز كعلاج محتمل لمرض كوفيد 19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا.

إلى الأعلى