الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / المنخفض الجوي يواصل تأثيراته على ظفار وتوقعات بكثافة الأمطار على المناطق الغربية بالمحافظة
المنخفض الجوي يواصل تأثيراته على ظفار وتوقعات بكثافة الأمطار على المناطق الغربية بالمحافظة

المنخفض الجوي يواصل تأثيراته على ظفار وتوقعات بكثافة الأمطار على المناطق الغربية بالمحافظة

- الانحسار التدريجي يبدأ من مساء اليوم
- كافة القطاعات تواصل جهودها للحد من تأثيرات المنخفض وضمان استمرارية الخدمات
- الشرطة: إخلاء أسرتين من منزلهما وإنقاذ عشرات الأشخاص من الغرق وجار البحث عن مفقود
- دعوات لتوخي أقصى درجات الحذر لاستمرار الأمطار وجريان الأودية والابتعاد عن المنخفضات وتجنب الخروج

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي ـ والعمانية:

كثفت كافة الجهات المعنية جهودها للتخفيف من تأثيرات المنخفض المداري الذي يتركز على عموم ولايات محافظة ظفار، حيث واصلت كافة القطاعات اتخاذ تدابيرها على مدار الساعة، لضمان تقديم المؤسسات الصحية والخدمية خدماتها لكافة المواطنين والمقيمين بالمحافظة وضمان سلامتهم واستمرارية وصول الخدمات إليهم وهم في منازلهم، وتمهيد الطرق لوصولهم إلى المؤسسات الصحية في الحالات الضرورية، وضمان استمرارية خدمات الكهرباء والاتصالات والنظافة العامة.
وناشدت الجهات المعنية المواطنين والمقيمين بضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم الخروج أو المجازفة بعبور الأودية، حيث أوضح التنبية رقم (5) الصادر عصر امس من المركز الوطني للانذار المبكر من المخاطر المتعددة بأن آخر خرائط الطقس توضح، تمركز المنخفض المداري على غرب محافظة ظفار، وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز من 15 إلى 23 عقدة /27 ـ 40 كم / ساعة / مع احتمال تحركه باتجاه الغرب خلال الساعات القادمة.
ومن المتوقع استمرار هطول الأمطار الرعدية الغزيرة على عموم محافظة ظفار وسوف تتركز شدة غزارة الأمطار على غرب المحافظة والمناطق الصحراوية القريبة منها والتى تتراوح بين 100 إلى 200 مللميتر خلال، الأربع والعشرين ساعة القادمة، مصحوبة بهبوب رياح نشطة إلى شديدة السرعة أحيانا وارتفاع منسوب المياه بالمناطق المنخفضة والساحلية مع استمرار جريان الأودية وانخفاض مدى الرؤية الأفقية، كما أنه من المحتمل تدفق السحب وهطول أمطار متفرقة تتراوح بين 5 إلى 20 مللميترا على الأجزاء الجنوبية من محافظة الوسطى ، إضافة إلى ارتفاع موج البحر حيث يكون هائج الموج على سواحل محافظة ظفار ويصل أقصى ارتفاع له بين 3 إلى 5 أمتار، بينما يصل أقصى ارتفاع للموج على سواحل محافظتي الوسطى وجنوب الشرقية 3 أمتار.
كما تشير التوقعات إلى بدء الانحسار التدريجي لتأثيرات المنخفض المداري ابتداء من مساء اليوم (الإثنين) مع مواصلة تحركه غربا باتجاه الجمهورية اليمنية الشقيقة.
وقامت شرطة عمان السلطانية بجهود كبيرة في مجال تنظيم حركمة السير وارشاد المواطنين والمقيمين للطرق السالكة والامنه ومنع العبور في حالة انسداد الطرق بالمياه او جريان الاودية وتقديم الدعم والاسناد للمحتجزين، و غيرها من الجهود.
كما استوقفت شرطة عمان السلطانية عدد من المواطنين جازفوا بعبور احد الاودية وعرضوا انفسهم للخطر، بعد ان تم انقاذهم، من قبل فرق الانقاذ وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.
السدود
وقد سجلت ولاية مرباط أعلى كمية للأمطار حتى صباح امس حيث بلغت كميات الأمطار 513 ملم، وشهدت سدود ولايات محافظة ظفار احتجاز كميات كبيرة من مياه الأمطار نظرا لغزارة الهطول على مدى الأيام الماضية.
وقام معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه امس بزيارة ميدانية لمحافظة ظفار لمتابعة السدود جراء الحالة المدارية، منها سد الحماية من مخاطر الفيضانات بمدينة صلالة وسد التغذية الجوفية على وادي صحلنوت وذلك للإطلاع على جهود القائمين في المتابعة المستمرة للسدود.
وقد التقى معاليه خلال الزيارة بالمعنيين في إدارة موارد المياه بالمحافظة مؤكداً على أهمية مضاعفة الجهود المبذولة، والاستمرار بتحديث قراءات كميات المياه المحتجزة بالسدود أولاً بأول، وكذلك التي يتم رصدها عبر محطات قياس هطول الأمطار التابعة للوزارة.
من جهته أكد سعادة الدكتور أحمد بن محسن الغساني رئيس بلدية ظفار حرص البلدية على مواصلة جهودها لاحتواء تأثيرات الحالة المدارية التي تشهدها المحافظة بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية . .
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطوارئ ببلدية ظفار أمس برئاسة سعادة الدكتور رئيس بلدية ظفار رئيس المجلس البلدي بالمحافظة وبحضور أعضاء اللجنة؛ للوقوف على سير فرق العمل التي تم تشكيلها لمواجهة تأثيرات الحالة المدارية .
وأشار سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى قيام البلدية بجهود متواصلة لفتح بعض الطرق المتضررة ومتابعة أعمال الإنارة المتضررة وتصريف تجمعات المياه وإزالة مخلفات الأمطار من الطرقات والأحياء السكنية والأماكن العامة.
وثمّن سعادة الدكتور رئيس بلدية ظفار كافة الجهود المبذولة من الجميع منذ بداية الحالة المدارية مؤكدا على أهمية تكاتف الجهود وتعاون الجميع وبذل المزيد من العمل لاحتواء تأثيرات الحالة المدارية موضحا بأنه تم تشكيل فريق فني لتحديد المباني الآيلة للسقوط في الأحياء القديمة واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.
وأوضح الغساني بأن استعدادات بلدية ظفار بدأت منذ الإعلان عن قرب تأثير الحالة المدارية على المحافظة من خلال عقد الاجتماعات وتشكيل فرق عمل ميدانية للمتابعة والوقوف على مدى توفير كافة إمكانيات البلدية من طواقم ومعدات بالتنسيق مع الجهات المعنية .
وأشار سعادته إلى أن بلدية ظفار قامت بفتح بعض المعابر لتسهيل عملية جريان الأودية إلى جانب فتح بعض الطرق الحيوية التي تربط بين النيابات والمناطق في عدد من ولايات المحافظة بالتعاون مع الجهات المعنية لضمان فتح الطرق أمام الحركة المرورية.
وأضاف إن بلدية ظفار تعمل حاليا على رصد مواقع تجمع المياه في مدينة صلالة لوضع حلول مستقبلية لتصريف مياه الأمطار
ودعا رئيس بلدية ظفار في ختام تصريحه كافة المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن أماكن جريان الأودية وتجمعات مياه الأمطار وضرورة أخذ المعلومات من المصادر الرسمية.

إلى الأعلى