الأحد 12 يوليو 2020 م - ٢٠ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / رقم صادم يتزامن مع عودة الـ50%
رقم صادم يتزامن مع عودة الـ50%

رقم صادم يتزامن مع عودة الـ50%

جاء رقم اليوم المتعلق بعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19 ) صادما, إذ أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 1014 حالة إصابة جديدة ليصبح العدد الكلّي للحالات المسجلة في السلطنة (11437) .
ويتزامن هذا العدد مع عودة ما لا يقل عن 50% من الموظفين في الجهات الحكومية إلى أعمالهم, بعد أن قررت اللجنة العليا في اجتماعها الذي عقد الأسبوع الماضي إنهاء العمل بقرار إعفاء الموظفين من الحضور إلى مقرات العمل في الجهات الحكومية.

وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة في تصريحات لتلفزيون سلطنة عمان إن السلطنة سجلت اليوم الرقم الأعلى في الإصابات مقارنة بالأيام السابقة, مضيفا أن المحزن أيضا هو أن عدد الوفيات بلغ 49 حالة وفاة 21 عمانيين و28 من الوافدين, وعدد الوفيات يوم أمس بلغ 7 وفيات, كما أن عدد المرضى المنومين يبلغ 199 مريضاً مشيرا إلى أنه وإن كان معظم المتوفين يعانون من أمراض أخرى فإن بعضهم في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر ما يدلل على خطورة الفيروس, مبينا أيضا أن نسبة الوفيات في السلطنة تظل منخفضة حيث أنها 0.5%.
كذلك قال معاليه إن التجمعات في رمضان والعيد هي سبب ارتفاع أعداد الإصابات.
كاشفا أن التقيد في النصف الثاني من شهر رمضان لم يكن كما ينبغي والبعض وصل إلى حد الاستهتار بالإصرار على التجمعات.
وأرجع معاليه سبب انخفاض أرقام التعافي مقارنة ببعض الدول إلى تغيير البعض لتعريف التعافي وتقليص الفترة من 14 يوما إلى 8 أيام وهو ما ستتجه إليه السلطنة.

كما قال معاليه إن الفيروس لازال موجودا، والأرقام في دول مجلس التعاون متزايدة , مبينا أنه عندما قررت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) إنهاء إغلاق محافظة مسقط انتشرت أخبار أن الفيروس انتهى من السلطنة, وهي معلومة خاطئة مذكرا بأن القانون يجرم هذا الأمر.
واعتبر معاليه أن التقصي الوبائي النشط له دور في الكشف عن الحالات, مبينا أن عدد الفحوصات التي تم إجراؤها 100181 فحصا, حيث ازدادت وتيرة الفحص مع توافر الأجهزة بالمؤسسات الصحية.
كما بين معاليه بأن الالتزام ساهم في الحد من الانتشار السريع للفيروس وتخفيف الضغط على المؤسسات الصحية موجها الشكر لجميع الذين التزموا بالتعليمات من المواطنين والمقيمين.
وقال معاليه إنه لا يوجد في الوقت الحالي أمل في اللقاح, حتى نهاية العام والحل في اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتقيد بالإجراءات ولبس الكمامات في الأماكن المغلقة والمزدحمة.

إلى الأعلى