الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / تأثيرات المنخفض المداري متواصلة على محافظة ظفار بأمطار رعدية غزيرة والأودية تجري بشدة والرؤية الأفقية ضعيفة رغم تمركزه على الأراضي اليمنية
تأثيرات المنخفض المداري متواصلة على محافظة ظفار بأمطار رعدية غزيرة والأودية تجري بشدة والرؤية الأفقية ضعيفة رغم تمركزه على الأراضي اليمنية

تأثيرات المنخفض المداري متواصلة على محافظة ظفار بأمطار رعدية غزيرة والأودية تجري بشدة والرؤية الأفقية ضعيفة رغم تمركزه على الأراضي اليمنية

الصحة: القطاع الصحي بالمحافظة يعمل بكامل طاقته
الطرق : تأهيل الخدمات الأساسية والطرق الرئيسية سالكة ويجري العمل على إصلاح الأضرار
المياه: تشغيل خط التوزيع الرئيسي فـي منطقة صحلنوت بنسبة 100% والعمل على تشغيل كل المحطات والخطوط المتضررة
الكهرباء: تغذية المناطق التي تضررت من خطوط بديلة ويجري العمل لإعادة التيار بشكل كلي

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي والعمانية :
تشير آخر خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة الى استمرار هطول الأمطار الغزيرة على محافظة ظفار خلال الـ 24 ساعة القادمة حسب التنبيه الذي أصدره المركز ظهر أمس، حيث من المتوقع أن تتركز الأمطار على غرب محافظة ظفار والمناطق الصحراوية القريبة منها، حيث من المتوقع أن تتراوح غزارة الأمطار بين 50 الى 150 مليمترا مصحوبة برياح نشطة الى شديدة السرعة وارتفاع مناسيب المياه في المناطق المنخفضة والساحلية مع استمرارية جريان الأودية وانخفاض في الرؤية الأفقية، مع احتمالية استمرار الأمطار المتوسطة الى الغزيرة على جبال المحافظة والمناطق الساحلية، اضافة الى استمرار ارتفاع موج البحر على الولايات الساحلية لمحافظة ظفار ويصل أقصى ارتفاع للموج بين 3 الى 4 امتار.
وأوضح التنبيه أن المنخفض المداري يتمركز على الأراضي اليمنية بسرعة رياح حول المركز تقدر بـ 23 عقدة.
وأكد مصدر من وزارة الصحة بأن مستشفى السلطان قابوس بصلالة يعمل بكامل طاقته وجميع أقسام المستشفى تعمل بطاقتها الطبيعية دون وجود أي تأثيرات بالمستشفى، كما ان مركز القلب يعمل بكامل طاقته ويقدم خدماته الصحية للمراجعين والمرضى بشكل طبيعي.

وأوضح المصدر في تصريح لـ (الوطن) بأن القطاع الصحي بالمحافظة يعمل بكامل طاقته، حيث قامت بعض المؤسسات الصحية بالمحافظة بعدد من الاجراءات الصحية الاحترازية التي تتماشى مع ما شهدته المحافظة من حالة مدارية أدت إلى وجوب اتخاذ عدد من الاجراءات التي تضمن استمرارية تقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين والمقيمين بمحافظة ظفار.
وبين المصدر بأن القطاع الصحي بمحافظة ظفار قد عمل منذ بداية الاعلان عن الحالة الجوية على الاستعداد التام ووضع الخطط التي تضمن استمرارية تقديم الرعاية الصحية المثلى، وضمان عدم تأثرها او تأثر الأجهزة والمعدات الموجودة بمؤسسات القطاع الصحي والمنتشرة في ربوع المحافظة وولاياتها الجبلية والحضرية والساحلية والصحراوية، موضحا بان التنوع البيئي والتضاريس بمحافظة ظفار لم تمنع من شمولية تقديم الرعاية الطبية والصحبة بالمحافظة.

وفي قطاع الخدمات الاساسية أوضحت البيانات الصادرة من القطاع ان الطرق الرئيسية بمحافظة ظفار سالكة ويجري العمل على اعادة تهيئة طريق عدونب ـ المغسيل ـ رخيوت ـ وطريق حاسك ـ الشويمية ـ ومرباط ـ سدح.
وحول خدمات المياه بين القطاع بأنه تم تشغيل خط التوزيع الرئيسي في منطقة صحلنوت بنسبة 100%، ويجري العمل حاليا على توفير مولدات كهربائية للتشغيل الكلي لمحطة التحلية في سدح بسبب توقف التيار الكهربائي، كما يجري العمل على اعادة التيار الكهربائي الى محطة التحلية في حدبين.

وبين قطاع الخدمات الأساسية أن توقف محطة التحلية في الحشمان بسبب توقف التيار الكهربائي حيث يجري العمل على اعادة التيار الكهربائي وتشغيل المحطة.
وبين القطاع أنه تم تشغيل محطة التحلية في منطقتي حلوف ومسحيلة بعد عودة التيار الكهربائي إليهما.
واكد قطاع الخدمات الأساسية ان الكسر الذي تعرضت له غرفة المضخات بمنطقة توسنات يجري العمل على إصلاحه، واشار القطاع الى ان محطة الشويمية تعمل بنسبة 75% بسبب تعطل إحدى الآبار.

وأوضحت البيانات الصادرة من قطاع الخدمات الاساسية بان الكسر الذي تعرض له خط التوزيع الرئيسي بمنطقة ذهبون من الخزان الرئيسي للمواطنين واداء الى انخفاض منسوب المياه يجري العمل على اصلاحه.
كما بين القطاع بان هناك كسرا في خط الضخ الرئيسي من ولاية رخيوت الى نيابة شهب أصعيب وكسرا آخر في خط الضخ الرئيسي لولاية ضلكوت من عين المغسيل الى خزان حفوف.

وفي قطاع الكهرباء اكد مصدر من قطاع الخدمات الاساسية بأنه تم إعادة التيار الكهربائي للمناطق التابعة لولاية سدح (حدبين وجوفا)، وسيتم اعادة التيار في الأجزاء المتبقية من منطقة صوب ومركز المدينة في سدح.
وبين المصدر بأنه تم اعادة التيار الكهربائي الى نيابة جحيف ما عدا منطقة كزميم ويجري العمل لإعادة التيار إليها.
كما تمت تغذية منطقة عدونب بالتيار الكهربائي ويجري العمل لإعادته لأجزاء بسيطة من ذات المنطقة، كما تمت إعادة التيار الى منطقة قفطوت التابعة لنيابة طيطام، وتمن اعادة التيار لمعظم اجزاء منطقة امتداد عوقد الشمالية ويجري العمل على اعادة التيار للمواقع المتبقية.

وبين المصدر بأن الطريق مغلق بين ثمريت ـ الحشمان بسبب الاودية والفرق الفنية جاهزة عند عودة الحركة للطريق، كما اشار المصدر الى انه تم قطع التيار الكهربائي احترازيا من قبل شركة تنمية نفط عمان بولاية شليم وجزر الحلانيات وتعذر وصول الفرق للموقع لتفقد الشبكة وتشغيل الخطوط. وحول السدود قال الدكتور خالد بن سالم المشيخي مدير عام مساعد لشؤون السدود بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إن سد حماية صلالة احتجز كمية مياه تقدر بـ 15 مليون متر مكعب حتى صباح أمس مشيرا إلى أن الطاقة الاستيعابية للسد تبلغ 2ر77 مليون متر مكعب.

وأشار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن سد صحلنوت للتغذية الجوفية لايزال ممتلئا بالمياه منذ يومين حيث فاض من المفيض الرئيسي وتم فتح بوابات التصريف كإجراء روتيني لاستيعاب كميات أخرى مبينا أن الوضع لا يشكل أي خطورة وأن كميات المياه الزائدة سوف تذهب فى مسار الأودية بشكل طبيعى موضحا بأن السد يتسع ل 3ر6 مليون متر مكعب.
وأكد المشيخي بأن السدود مهيأة للأمطار الغزيرة والأعاصير كونها صممت على أعلى المعايير لإستيعاب أكبر كمية من مياه الأمطار مبينا أنها مجهزة بمفايض تمكنها من تمرير الكميات الزائدة من المياه عبر مجاري الأودية الرئيسية المحددة دون حدوث تأثيرات جانبية على بنية السدود ومرافقها.
ودعا المدير العام المساعد لشؤون السدود بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه كافة المواطنين والمقيمين لأخذ الحيطة والحذر والإبتعاد عن مجاري الأودية وبحيرات السدود حفاظا على سلامتهم.

إلى الأعلى