الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية علي ظفار
انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية علي ظفار

انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية علي ظفار

يا لطيف ارفع عنا البلاء والوباء

ـ الجيش بنشر عددا من ناقلات الجند بعوقد
ـ سلاح الجو ينفذ عمليات إنقاذ
ـ الشرطة تتعامل مع أكثر من 145 بلاغاً
ـ القطاع الصحي يعمل بكامل طاقته
ـ تأهيل الخدمات الأساسية والطرق الرئيسية سالكة
ـ ارتفاع منسوب سدي حماية صلالة وصحلنوت للتغذية الجوفية

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي والعمانية :
تشير آخر تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة إلى انتهاء التأثيرات المباشرة للمنخفض المداري على محافظة ظفار, حيث تشير خرائط التنبؤات حاليا إلى تمركز المنخفض المداري على أراضي الجمهورية اليمنية مع استمرار فرص وجود تأثيرات غير مباشرة قد تؤدي إلى هطول أمطار متفرقة تكون رعدية أحيانا على الشريط الساحلي والجبال المجاورة له بمحافظة ظفار.
كما يستمر البحر متوسطا إلى هائج الموج على سواحل محافظة ظفار ويتراوح أقصى ارتفاع له من مترين إلى ثلاثة أمتار.

يأتي ذلك فيما توضح آخر خرائط الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة, رصد منخفض مداري جنوب شرق بحر العرب, بالقرب من السواحل الغربية الهندية ويتمركز ـ حتى إعداد الخبر ـ على خط عرض 13.0 شمالا وخط طول 71.4 شرقا .
وذكر بيان الهيئة العامة للطيران المدني أن سرعة الرياح السطحية حول المركز تقدر من 17 إلى 25 عقدة ( 30 – 45 كم / ساعة ) ، ويبعد عن سواحل السلطنة ( رأس الحد ) حوالي 1600 كم .

وتبين المؤشرات الأولية تحرك المنخفض باتجاه الشمال نحو السواحل الهندية الباكستانية, دون وجود أي تأثيرات مباشرة على السلطنة خلال الثلاثة أيام القادمة. وتشير آخر خرائط التنبؤات العددية إلى احتمال تعمقه إلى منخفض مداري عميق ومن ثم عاصفة مدارية.
يأتي ذلك فيما قام الجيش السلطاني العماني ممثلا بنقليات قوات السلطان المسلحة وكتيبة الحدود الغربية بلواء المشاة (١١) بنشر عدد من ناقلات الجند من النوع الثقيل في عدد من المواقع بمنطقة عوقد بولاية صلالة بمحافظة ظفار وذلك بهدف تقديم العون والمساعدة للمواطنين والمقيمين بالمحافظة.

كما نفذ سلاح الجو السلطاني العماني العديد من عمليات الإنقاذ بواسطة طائراته العمودية لعدد من المواطنين والمقيمين الذين احتجزتهم السيول في عدد من الأماكن بولاية صلالة بمحافظة ظفار، وتم نقلهم إلى أماكن آمنة.
ويعمل القطاع الصحي بمحافظة ظفار بكامل طاقته حيث قامت بعض المؤسسات الصحية بالمحافظة بعدد من الإجراءات الصحية الاحترازية التي تتماشى مع ما شهدته المحافظة من حالة مدارية, أدت إلى وجوب اتخاذ عدد من الاجراءات التي تضمن استمرارية تقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين والمقيمين بمحافظة ظفار.

وفي قطاع الخدمات الأساسية, أوضحت البيانات الصادرة عن القطاع أن الطرق الرئيسية بمحافظة ظفار سالكة ويجري العمل على إعادة تهيئة طريق عدونب ـ المغسيل ـ رخيوت ـ وطريق حاسك ـ الشويمية ـ ومرباط ـ سدح.
وحول خدمات المياه بين المصدر بأنه تم تشغيل خط التوزيع الرئيسي في منطقة صحلنوت بنسبة 100%، ويجري العمل حاليا على توفير مولدات كهربائية للتشغيل الكلي لمحطة التحلية في سدح بسبب انقطاع التيار الكهربائي، كما يجري العمل على إعادة التيار الكهربائي إلى محطة التحلية في حدبين.
واحتجز سد حماية صلالة كمية مياه تقدر بـ15 مليون متر مكعب حتى صباح أمس, حيث إن لطاقة الاستيعابية للسد تبلغ 2ر77 مليون متر مكعب.
كما أن سد صحلنوت للتغذية الجوفية لايزال ممتلئا بالمياه منذ يومين, حيث فاض من المفيض الرئيسي وتم فتح بوابات التصريف كإجراء روتيني لاستيعاب كميات أخرى.

إلى الأعلى