الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / منوعات / توقّع موت الإيديولوجيا بعد “كورونا”

توقّع موت الإيديولوجيا بعد “كورونا”

الجزائر ـ العمانية: في دراسة بعنوان “كورونا.. نحو موت الإيديولوجيا وميلاد الإنسان الجديد” للباحث الجزائري هشام قاضي، ثمة توقع لموت الإيديولوجيا بعد جائحة كورونا، وتأتي الدراسة في سياق جملة المتغيّرات العميقة التي خلّفها فيروس كورونا على شؤون الحياة العامة في جميع أنحاء العالم. ويقول الباحث وهو محامٍ وأستاذ فلسفة، إنّ هذا البحث يُشكّل مجموعة تأمُّلات شخصية حول هذا الفيروس العابر للقارات. وجاء على الغلاف الأخير من الدراسة: “اليوم نحن أمام منظومة جديدة للمعاني؛ الأخوّة، الإنسانية، الجوار، الاتحاد، العلم، الإيديولوجيا، المصافحة، اللّقاء، الحياة، الدفن، الحرق، القبر، السجن، التعاون، وحتى الموت يصبح له معنى آخر. أمام هذا الزخم الكبير من التجديد في المعاني، وفي رؤية الأشياء، بالمقلوب أو بالعكس، بالميوعة أو السيولة، تموت المعاني التقليدية، وتبرز المعاني الجديدة، معاني ما بعد كورونا”. وتقدم الدراسة مراقبة لراهن ومستقبل جائحة كورونا، بعين تحاول استخلاص العبر والنتائج القريبة والبعيدة لهذا المرض القاتل.

إلى الأعلى