الخميس 24 سبتمبر 2020 م - ٦ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / السياسة / التباعد ووضع الكمامات أفضل السبل للوقاية.. و(الصحة العالمية) تحذر من خطر تناول المضادات الحيوية
التباعد ووضع الكمامات أفضل السبل للوقاية.. و(الصحة العالمية) تحذر من خطر تناول المضادات الحيوية

التباعد ووضع الكمامات أفضل السبل للوقاية.. و(الصحة العالمية) تحذر من خطر تناول المضادات الحيوية

ـ ضوابط لاستقلال سيارات الأجرة في السعودية
ـ قانون مؤقت يسمح بتخفيض الرواتب في الكويت
ـ حظر شامل بكردستان العراق.. وتونس تعتزم فتح الحدود
ـ تطبيق لتتبع الإصابات في المغرب.. والسودان يمدد الإغلاق
ـ الوفيات في مصر تتجاوز الألف وتوقع 40 ألف إصابة بنهاية يونيو
ـ أكثر من 526 ألف إصابة في البرازيل.. ولا وفيات جديدة بإسبانيا
ـ أميركا تبدأ تجارب بشرية على علاج بالأجسام المضادة
ـ بريطانيا تبحث إلغاء الحجر الطبي للقادمين.. وألبانيا تعيد فتح الحدود
ـ تراجع الإصابات في فرنسا وتصاعدها في ألمانيا
ـ إندونيسيا تعلن إلغاء إيفاد حجاجها لهذا العام
ـ حالات الإصابة تلامس 200 ألف في الهند

لندن ـ عواصم ـ وكالات:
أظهرت أكبر مراجعة للدراسات حول انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد أن الحفاظ على مسافة متر على الأقل بين الناس ووضع الكمامات وحماية العينين هي أفضل الطرق للحد من خطر مرض كوفيد 19 الناجم عن الإصابة بالفيروس المستجد. وفي مراجعة لدلائل مجمعة من 172 دراسة في 16 بلدا، خلص الباحثون إلى أن غسيل الأيدي المتكرر والحرص على النظافة عاملان حاسمان أيضا على الرغم من أن جميع هذه التدابير مجتمعة لا توفر الحماية الكاملة. وستساعد النتائج التي نشرتها دورية لانسيت الطبية في توجيه الحكومات ووكالات الصحة بعد أن قدم بعضها نصائح متضاربة حول التدابير الوقائية لأسباب أبرزها توفر معلومات محدودة عن كوفيد 19. ووجد الباحثون أن التباعد الاجتماعي لمسافة متر على الأقل يقلل خطر انتقال كوفيد 19 وأن مسافة المترين يمكن أن تكون أكثر فاعلية. وأضافوا أن الكمامات ووسائل تغطية العينين قد تعزز الوقاية على الرغم من أن الدلائل على هذا أقل وضوحا.

من جانب آخر، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن زيادة استخدام المضادات الحيوية في مكافحة فيروس كورونا المستجد ستعزز مقاومة البكتيريا وتؤدي في نهاية المطاف إلى المزيد من الوفيات أثناء الأزمة وما بعدها. وقال المدير العام للمنظمة الأممية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن عدداً مقلقاً من العدوى البكتيرية صارت أكثر مقاوَمة للأدوية المستخدمة تقليدياً لعلاجها. وعبرت المنظمة عن قلقها من تفاقم هذا الاتجاه جراء الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية خلال أزمة فيروس كورونا المستجد. وقالت منظمة الصحة العالمية إن نسبة صغيرة فقط من مرضى كوفيد 19 بحاجة إلى مضادات حيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية التي تظهر إثر الإصابة به.

خليجيا، وضعت وزارة الصحة السعودية عدة ضوابط احترازية لاستقلال سيارات الأجرة، ضمن الإجراءات الاحترازية المطبقة للوقاية من فيروس كورونا، وبحسب الوزارة “يفضل حال استقلال سيارات الأجرة، أخذ معقم كحولي، وكمامة قماشية إضافية، مع الحرص على الركوب في المقاعد الخلفية، وتجنب لمس الأسطح، والاحتفاظ بالنفايات والتخلص منها لاحقًا، والدفع الإلكتروني”. من جانبها، كشفت دولة الكويت عن مشروع لتعديل قانون العمل في القطاع الأهلي يسمح للشركات التي تأثر نشاطها بأزمة كورونا بالاتفاق مع العمال على تخفيض رواتبها خلال الأزمة. وأحالت الحكومة إلى اللجنة المالية البرلمانية مشروع قانون جديد لمعالجة آثار كورونا على سوق العمل، يسري العمل به خلال فترة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة، وينتهي العمل بأحكامه بانتهاء التدابير المتخذة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد. وفي قطر أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 1826 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا.

الى ذلك، بدأ أمس في جميع مدن إقليم كردستان العراق العمل بقرار الحظر الشامل للتجوال الذي يستمر حتى منتصف ليلة السادس من شهر يونيو الجاري في إطار جهود مواجهة تفشي فيروس كورونا. وفي بغداد أكد وزير الداخلية أن تشكيلات الوزارة مستنفرة لإنجاح حضر التجول الوقائي وتحقيق الفائدة المرجوة منه لسلامة العراقيين وتطويق الوباء. من جهتها، قالت السلطات التونسية أنها ستفتح حدود تونس البحرية والبرية والجوية في 27 يونيو، على أمل إنقاذ صناعة السياحة بعد السيطرة على جائحة فيروس كورونا. بدوره، أطلق المغرب، تطبيقا رقميا على الهواتف النقالة يمكن من تتبع الإصابات بالفيروس. وأضافت أن استعمال التطبيق سيكون طوعيا، وحمل اسم “وقايتنا”. وقد أعلنت وزارة الصحة المغربية عن 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع بذلك عدد الإصابات إلى 7833 حالة. وفي مصر تجاوز عدد الوفيات جراء كورونا حاجز الألف، بعد تسجيل 46 حالة وفاة جديدة، فيما أعلنت وزراة الصحة عن 1399 إصابة جديدة. وقد توقع عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي في مصر عادل خطاب، أن تصل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر لأكثر من 40 ألف حالة في أواخر شهر يونيو الجاري. بدورها، مددت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في السودان الإغلاق الكلي للعاصمة الخرطوم اسبوعين آخرين حتى الثامن عشر من يونيو.

دوليا، أعلنت وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 11598 إصابة جديدة و623 وفاة، وبذلك يرتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في البرازيل إلى 526447 ويقفز عدد الوفيات إلى 29937. من جانبها، قالت شركة “إيلي ليلي” الأميركية إنها بدأت تجارب مبكرة لاختبار علاجها المحتمل لمرض كوفيد 19 في أول دراسة عالمية بشأن علاج هذا المرض بالأجسام المضادة للمرض. وفي بريطانيا، قالت صحيفة تليجراف إن أعضاء الحكومة البريطانية يبحثون استبدال الحجر الطبي للقادمين إلى المملكة المتحدة كما تم إخطار الوزارات الحكومية بأن تستعد للسماح بالعمل بحلول نهاية يونيو بما يسمى الجسور الجوية المتمثلة في إلغاء الحجر الطبي للسائحين. الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الإسبانية عدم تسجيل حالات وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد، فيما دشنت إيطاليا تطبيقا مثيرا للجدل للهواتف الذكية يهدف لتتبع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أربع مناطق. في السياق، قالت وزارة الصحة الفرنسية إن على الناس مواصلة تطبيق الإجراءات الوقائية في مواجهة تفشي فيروس كورونا حتى مع استمرار انخفاض عدد الحالات في المستشفيات والعناية المركزة. من جهتها، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا ارتفع بواقع 213 إلى 182028.
وأضافت أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس قفز إلى 8522 بتسجيل 11 وفاة جديدة. يأتي ذلك فيما أعادت ألبانيا فتح حدودها البرية وسمحت للسكان بحرية التنقل بعد 79 يوما من قيود فيروس كورونا لكنها ستواصل منع الأنشطة الجماعية حتى 23 يونيو.

في السياق، أعلنت روسيا تسجيل 8863 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى 182 وفاة، كما قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين إنها رصدت خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وجميعها حالات عدوى وافدة وهي لمسافرين قادمين من الخارج. على صعيد متصل، أعلنت الحكومة الإندونيسية أنها قررت عدم إيفاد حجاجها إلى السعودية هذا العام بسبب جائحة كورونا. بدورها، سجلت وزارة الصحة الهندية أكثر من ثمانية آلاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، ليقترب بذلك عدد الإصابات في الهند من 200 ألف.

إلى الأعلى