الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مصر: الإرهاب يوجه حقده لـ(البحرية) ومقتل 5 جنود في عملياته بسيناء

مصر: الإرهاب يوجه حقده لـ(البحرية) ومقتل 5 جنود في عملياته بسيناء

القاهرة ـ الوطن ـ وكالات:
تعرضت قوات الأمن في مصر أمس الخميس لضربات إرهابية جديدة استهدفت الجيش والشرطة في سيناء موقعة خمسة قتلى من أفراد الجهازين، فيما شهدت البحرية المصرية هجوما غير مسبوق فقد على أثره ثمانية عسكريين ما زالت أخبارهم مقطوعة حتى الآن. وقال متحدث باسم الجيش المصري أمس الخميس في بيان إن “الحادث الإرهابي الذي وقع أمام سواحل مدينة دمياط أسفر عن تدمير أربعة قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر إرهابية”. وأوضح البيان أن “عمليات البحث والإنقاذ أسفرت عن إخلاء خمسة مصابين من عناصر القوات البحرية وتم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية”، مشيرا إلى أنه “لا يزال هناك ثمانية أفراد في عداد المفقودين وجاري البحث عنهم”. وأكد مسؤول أمني اعتقال 32 شخصا يخضعون للاستجواب أمس الخميس. وأكد المتحدث العسكري باسم الجيش أن “عمليات تمشيط تجري حاليا بالإضافة إلى مسح كامل لمنطقة الاشتباكات” مضيفا أن “الجهات الأمنية المعنية تقوم بالتحقيق مع العناصر الإرهابية المقبوض عليها”. وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن النيران اندلعت في سفينة البحرية المصرية بعد تبادل لإطلاق النار مع المهاجمين على بعد حوالي 70 كلم من الشواطىء المصرية. من جهته، قال مسؤول عسكري إن المهاجمين استخدموا “قوارب للصيد” ولم يستعملوا على ما يبدو مدفعية ثقيلة. ويثير الطابع “الإرهابي” لهذا الهجوم الفريد في التاريخ المعاصر لمصر تساؤلات، اذ ينشط في شرق المتوسط مهربو مخدرات ومهاجرين بطريقة غير شرعية. وقد قام الجيش المصري باعتراض عدد منهم قبالة سواحل مصر. وفي سيناء قتل اثنان من عناصر الشرطة المصرية وثلاثة جنود بالرصاص أمس الخميس في هجومين بشمال سيناء، حسبما أعلن مسؤولون أمنيون في الوقت الذي تستهدف فيه قوات الأمن المصرية بهجمات يشنها إرهابيون. وفي الهجوم الأول، أخرج مجهولون اثنين من رجال الشرطة من سيارتهما قبل قتلهما بالرصاص بعد تحديد هويتهما عند مدخل مدينة رفح.
وفي الهجوم الثاني، قتل ثلاثة جنود مصريين برصاص مسلحين أخرجوهم من سيارة أجرة بينما كانوا يتوجهوا لقضاء إجازة في العريش كبرى مدن شمال سيناء. وأفادت مصادر مصرية أمنية امس الخميس بمقتل خمسة من عناصر الشرطة بنيران مسلحين في شمال سيناء . وقالت مصادر أمنية في مديرية أمن شمال سيناء لوكالة الأنباء الالمانية (د. ب.أ) إن عناصر مسلحة كانت متوفقة في منطقة بين الشيخ زويد ورفح واستوقفت سيارات اجرة وبحثت عن جنود الشرطة وقتلت خمسة منهم . وصرح اللواء هشام درويش مدير المباحث الجنائية بشمال سيناء بأن قوات من العمليات الخاصة مدعومة من قوات الجيش انتقلت إلى موقع الحادث وجاري تمشيط المنطقة بحثا عن المتهمين. وفي العاصمة القاهرة أعلن مسؤولون أمنيون أن 16 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح طفيفة أمس بعد انفجار قنبلة صغيرة في عربة قطار للأنفاق في القاهرة في ساعة ازدحام.
وصرح مسؤولون أمنيون أن أربعة أشخاص على الأقل جرحوا في الانفجار و12 آخرين أصيبوا خلال تدافع نجم عن حالة الهلع التي سادت بعد الانفجار. وتحدث المسؤول في وزارة الصحة أحمد الأنصاري من جانبه عن “إصابة 16 شخصا بجروح طفيفة في التدافع الذي نجم عن الانفجار”، موضحا أنه لم يصب أي شخص بالشظايا. من جهتها قالت وزارة الداخلية في بيان إن الانفجار نجم عن “قنبلة صوتية”. من جهتها نفذت القوات المسلحة المصرية عددا من الضربات الناجحة ضد العناصر الإرهابية الإجرامية بمحافظات (شمال سيناء -
الإسماعيلية – بورسعيد – الدقهلية) أسفرت عن ضبط عدد (26) فردا من العناصر الإرهابية الإجرامية من بينهم عواد رضوان غانم حسن (عضو مجلس شورى جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية). وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية فى تصريحات أمس الخميس إن العمليات التي جرت شملت ضبط وتدمير عربة ملاكي وعدد (4) دراجات بخارية بدون لوحات معدنية تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية وتدمير عدد (6) عشش خاصة بالعناصر الإرهابية وتدمير عدد (9) فتحة نفق جديدة. بدورها تمكنت قوات الأمن المصرية أمس الخميس من إلقاء القبض على خمسة عناصر صادر بحقهم أوامر ضبط وإحضار من الجهات القضائية لتورطهم في أعمال إرهابية .

إلى الأعلى