الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / آلاف الأميركيين بالشوارع .. و(البنتاجون) ينقل 1600 جندي إلى واشنطن
آلاف الأميركيين بالشوارع .. و(البنتاجون) ينقل 1600 جندي إلى واشنطن

آلاف الأميركيين بالشوارع .. و(البنتاجون) ينقل 1600 جندي إلى واشنطن

ـ البابا يندد بالعنصرية والعنف ويدعو إلى المصالحة الوطنية ـ بوش الابن يتحدث عن (فشل صادم)

واشنطن ـ وكالات: تظاهر عشرات الآلاف في شوارع مدن أميركية رئيسية لليلة ثامنة على التوالي من الاحتجاجات على مقتل رجل أسود أثناء اعتقاله، في تحد لمناشدات رؤساء البلدية ولحظر التجول الصارم ولإجراءات أخرى تهدف إلى وقف الاحتجاجات.
وخرجت مسيرات حاشدة في لوس انجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا ونيويورك وكذلك في العاصمة واشنطن قرب المتنزه الذي أُجلي المتظاهرون عنه الاثنين لإفساح الطريق أمام الرئيس دونالد ترامب حتى يسير من البيت الأبيض إلى كنيسة قريبة لالتقاط صورة.
وعلى الرغم من أن مسيرات التضامن مع الأميركي القتيل جورج فلويد وغيره من ضحايا وحشية الشرطة تكون سلمية في الأغلب خلال النهار فإن بعض الحشود ترتكب أعمال شغب وتخريب وإحراق ونهب في كل ليلة. وتعرض خمسة من أفراد الشرطة لإطلاق نار في مدينتين.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إنها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن.
وبعد أن بدأ حظر التجول في مدينة نيويورك، سار آلاف المحتجين من مركز باركليز باتجاه جسر بروكلين فيما حلقت طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة فوقهم.
وملأ مئات المحتجين شارع هوليوود بمدينة لوس انجليس. وتجمع آخرون أمام مقر إدارة شرطة لوس انجلوس وكانوا في بعض الحالات يعانقون ويصافحون صفا من الضباط في الخارج.
من جانبه خرج البابا فرنسيس عن صمته حيال لاضطرابات التي تشهدها الولايات المتحدة قائلا إنه لا يمكن لأحد “أن يغض الطرف عن العنصرية والإقصاء” لكنه ندد بالعنف بوصفه “تدميرا ذاتيا وهزيمة ذاتية”.
ودعا البابا، الذي خصص الجزء الذي يلقيه بالإنجليزية من حديثه الأسبوعي للوضع في الولايات المتحدة، أن تتحقق المصالحة الوطنية والسلام. ووصف مقتل جورج فلويد بأنه مأساوي، قائلا إنه يصلي من أجله ومن أجل جميع من لاقوا حتفهم نتيجة “لخطيئة العنصرية”.
ووجه زعماء للبروتستانت والكاثوليك في الولايات المتحدة انتقادات لاذعة للرئيس دونالد ترامب منددين بمعاملة الإدارة للأميركيين الذين يحتجون على وفاة جورج فلويد.
وفي السياق قال الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن إن مقتل الأميركي الأسود جورج فلويد ينم عن “فشل صادم” فيما يتعلق بالتصدي للعنصرية وحث على أن تلقى أصوات المحتجين آذانا صاغية، في تعارض شديد مع النهج الصارم الذي يتبعه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب إزاء الاحتجاجات.
ولم يذكر بوش ترامب بالاسم وقال إن قيم الولايات المتحدة لا تتماشى مع إجلاء المحتجين عن ساحة لافاييت المواجهة للبيت الأبيض قبل أن يتحرك ترامب على قدميه لالتقاط الصور.
وقال بوش في بيان “السبيل الوحيد لرؤية أنفسنا بصدق هو الاستماع إلى أصوات الكثيرين الذين يشعرون بالألم والحزن. من يسعون لإسكات هذه الأصوات لا يفهمون معنى أميركا أو كيف تصبح مكانا أفضل”.

إلى الأعلى