الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: انفجاران قرب سفارتي مصر والإمارات المغلقتين

ليبيا: انفجاران قرب سفارتي مصر والإمارات المغلقتين

طرابلس ـ وكالات: وقع انفجاران بالقرب من سفارتي مصر والإمارات العربية المتحدة المغلقتين أمس الخميس في العاصمة الليبية طرابلس التي يسيطر عليها مسلحون، كما أعلن مسؤول ومراسل لوكالة الصحافة الفرنسية في المكان. وقال مراسل إن سيارة مفخخة مركونة في موقف قريب من سفارة مصر انفجرت مما أدى إلى اضرار لكن لم يسبب إصابات. وأدى الانفجار إلى تحطم زجاج المبنى والحق أضرارا بالسيارات المتوقفة بالقرب منه. وفي الإمارات، قال مسؤول طلب عدم كشف هويته إن سفارة بلاده في طرابلس استهدفت “بانفجار كبير” في وقت مبكر من صباح أمس الخميس. وأضاف إنه لم يكن هناك أحد في السفارة لكن ثلاثة أشخاص ليسوا إماراتيين يتولون الأمن، جرحوا في الخارج. ولم يحدد المسؤول مصدر الانفجار. الجدير بالذكر أن سفارة مصر في طرابلس مغلقة منذ فبراير، بينما أغلقت سفارة الإمارات في مايو. وأكدت وكالة الأنباء الليبية (لانا) وقوع هجوم على سفارة مصر لكنها لم تشر إلى انفجار. من جهتها أدانت الإمارات بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس، محملة جماعتي ” (أنصار الشريعة) و(فجر ليبيا) المسئولية الجنائية والقانونية لهذا العمل الإرهابي “. وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان مساء أمس إن “الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أدان بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف سفارة الإمارات في طرابلس والذي جاء نتيجة انفجار سيارة ملغومة بالقرب
من السفارة”. وأوضحت أن التفجير “تسبب في أضرار جسيمة في المبنى دون أن تقع أية إصابات بشرية في السفارة ولكن نتج عنه إصابة ثلاثة أشخاص في المنطقة ذاتها”. وقال الوزير الإماراتي إن “هذا التفجير الإرهابي يقتضي من الجميع العمل الحاسم والسريع للقضاء على هذه الممارسات الإرهابية الإجرامية والذي تستنكره المجتمعات الدولية” محملا “الجماعات المسلحة والتي تشمل أنصار الشريعة وفجر ليبيا المسؤولية الجنائية والقانونية لهذا العمل الإرهابي”. وأكد بن زايد “دعم دولة الإمارات كافة الجهود الرامية لدعم الشرعية المتمثلة في مجلس النواب المنتخب والحكومة الليبية الممثلة في رئيسها عبدالله الثني ولمساندة السلطات الليبية في تحقيق تطلعاتها نحو الاستقرار والازدهار” متمنيا “أن تتلاشى مظاهر العنف والقوة واستعمال السلاح وأن يسود السلام والأمان والاستقرار من أجل مستقبل ليبيا”. من جهته أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن إدانة جمهورية مصر العربية بكل قوة التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف محيط السفارة المصرية في طرابلس، والذي يمثل انتهاكاً سافراً للقوانين والأعراف الدولية وحرمة مقار البعثات الدبلوماسية، ويسيء للعلاقات التاريخية وروابط الدم التي تجمع بين مصر وليبيا وشعبيهما الشقيقين. وأدان المتحدث ، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه امس الخميس ، بأشد العبارات سلسلة التفجيرات الأخيرة التي استهدفت سفارات أخري ومنشآت ليبية عامة سواء في طرابلس أو طبرق أو البيضا على مدار اليومين الماضيين. وأكد علي أن هذه الأعمال الإرهابية والإجرامية الخسيسة إنما تستهدف المساس بتطلعات الشعب الليبي في الحرية والاستقرار والأمن، وتقوض عملية بناء مؤسسات الدولة في ليبيا، فضلاً عما تمثله من تدمير للجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار من قبل الحكومة الليبية. وأضاف أن هذه التفجيرات الإرهابية الخسيسة إنما تثير الشكوك حول دعاوي البعض من جدوى الحوار السياسي والوطني مع جماعات ظلامية إرهابية ترفض تسليم السلاح ونبذ العنف والإرهاب لضمان خروج هذا الحوار بالنتائج المرجوة، كما تؤكد هذه التفجيرات سلامة الطرح المصري بضرورة الالتزام بالضوابط المنصوص عليها في مبادرة دول الجوار الجغرافي لليبيا والتي تم تبنيها في القاهرة في 25 أغسطس الماضي .

إلى الأعلى