الثلاثاء 14 يوليو 2020 م - ٢٢ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / دقت ساعة محاكمة لامين دياك ونجله

دقت ساعة محاكمة لامين دياك ونجله

أ.ف.ب: بعد خمس سنوات من اندلاع فضيحة فساد مدوية على خلفية التسترعلى تنشط روسي ممنهج، حان وقت الحساب بالنسبة لرئيس الاتحاد الدولي السابق لألعاب القوى السنغالي لامين دياك. سيُحاكم غدا الاثنين في محكمة باريسية مع ابنه وأربعة أشخاص آخرين. في نوفمبر 2015 فتحت النيابة العامة الفرنسية بعد إشارة من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تحقيقا بحق دياك، وأوقفته على خلفية تلقيه أموالا روسية من أجل استخدامها في حملات سياسية في السنغال وتسهيل خدمات المنشطات في الاتحاد الدولي. ومنذ ذاك الوقت، برزت ملفات نارية أخرى على غرار اتهام روسيا بتنشط ممنهج على نطاق واسع، ويتابع القضاء الفرنسي شبهات فساد في منح حق استضافة أولمبيادي ريو 2016 وطوكيو 2020 ومونديال الدوحة 2019. دياك الممنوع من مغادرة الأراضي الفرنسية عليه مواجهة تهمة تأسيس “منظمة إجرامية حقيقية”، وبالتالي عقوبة السجن لعشر سنوات. وعلى دياك الذي رأس الاتحاد الدولي لألعاب القوى بين 1999 و2015 وأصبح أول رئيس للاتحاد من خارج أوروبا، أن يجيب بشكل خاص أمام محكمة باريس الجنائية على تهم بـ”الفساد النشط والفساد السلبي”، “إساءة الأمانة” و”تبرئة عصابة منظمة”. ويُتهم مستشاره الفرنسي السابق المحامي حبيب سيسيه والمسؤول السابق لمكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي لألعاب القوى جابريال دوليه بالفساد السلبي.

إلى الأعلى