Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران

واشنطن ـ رويترز: قال مندوب الولايات المتحدة الخاص بشأن إيران برايان هوك إن الباب لا يزال مفتوحا لإجراء مفاوضات على نطاق أوسع مع إيران بشأن برنامجها النووي وقضايا أخرى لكن حتى الآن لا تزال المحادثات مقتصرة على الإفراج عن سجناء.
وقال للصحفيين بعد يوم من قيام إيران بالإفراج عن المواطن الأميركي مايكل وايت إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب “ترك الباب مفتوحا أمام الدبلوماسية سنوات كثيرة وفي نفس الإطار اجتمع مع (زعيم كوريا الشمالية) كيم جونج أون ثلاث مرات. وعلى ذلك نود أن نرى النظام (الإيراني) وقد قابل دبلوماسيتنا بالدبلوماسية”.
وقال هوك إن المفاوضات الأميركية الإيرانية حتى الآن لم تتعد مناقشة تبادل الإفراج عن السجناء إلى قضايا مثل برنامج إيران النووي. وقال أيضا إن عدد المواطنين الأميركيين المعتقلين دون جريرة في الخارج والذين سيتم الإفراج عنهم سيزيد، لكنه لم يقدم تفاصيل عن توقيت أو مكان إمكانية حدوث ذلك.
وكرر المسؤول الأميركي مناشدة إيران الإفراج عن المواطنين الأميركيين باقر نمازي وابنه سياماك نمازي ومراد طهبز. وعلى وجه التحديد طالب بالإفراج الصحي عن طهبز.
وقال هوك ايضا إن واشنطن تعتزم التمسك بسياسة العقوبات الاقتصادية القاسية على طهران في محاولة لجذبها إلى مائدة المفاوضات لطرح قضايا مثل البرنامج النووي. وقال “الخجل والضعف من شأنهما المزيد من العدوان الإيراني”.


تاريخ النشر: 6 يونيو,2020

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/385031

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014